Ad
الإسلامي الفلسطيني يطلق حملة جديدة لحسابات التوفير
بتاريخ 2021-2-7- تاريخ التحديث الأخير 2021-2-7
newsGallery-16127153752551.jpeg

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلق البنك الإسلامي الفلسطيني حملة جديدة لحسابات التوفير وذلك لتعزيز ثقافة الإدّخار في المجتمع عبر تحفيز العملاء على فتح حسابات توفير أو تنمية حساباتهم الحالية، من خلال تقديم مجموعة مميزة من الجوائز النقدية.

الحملة التي تستمر حتى نهاية العام الحالي 2021، ستتضمن السحب على 6 جوائز نقدية متغيرة القيمة كل شهرين وكل منها أكثر من 100,000 شيقل (314,000، 165,000، 181,000، 202,000، 154,000، 303,000) ويمكن لكافة العملاء الحاليين والجدد أن يشاركوا فيها من خلال فتح حساب توفير بقيمة 100 دولار أو أكثر أو ما يعادلها بالعملات الأخرى، علمًا أن كل إيداع إضافي بقيمة 200 دولار أو ما يعادلها بالعملات الأخرى يمنح العميل فرصةً إضافية للربح.

وقال مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني عماد السعدي إن البنك يحرص على إطلاق حملات وبرامج التوفير لتشجيع المواطنين على الادخار الذي يمكنهم من الحفاظ على أموالهم بطريقة آمنة وتحقق الربح، وتتوافق مع أحكام وقواعد الشريعة الإسلامية.

وأوضح السعدي أن الخدمات الرقمية التي يوفرها البنك، تسهل على العملاء المشاركة في الحملة، حيث يمكن للعملاء الحاليين أن يقوموا بفتح حساب التوفير من خلال التواصل مع مركز الاتصال الرقمي عبر قنواته الرقمية المختلفة (WhatsApp، Facebook، الموقع الإلكتروني)، كما يمكن للعملاء ممن لديهم حساب توفير أن يقوموا بالتحويل إليه من حساباتهم الأخرى عبر خدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل. 

وأشار السعدي إلى أن "حساب التوفير يمكّن العميل من الحصول على عائد يحسب على متوسط رصيده اليومي، كما يمكنه من الاستفادة من كافة الخدمات المصرفية المقدمة من البنك وحسب الشروط الخاصة بكل خدمة، إضافة إلى أنه قد يكون الفائز بإحدى الجوائز النقدية التي سيتم السحب عليها خلال الحملة وقيمة كل منها أكثر من 100,000 شيقل وهو ما يفسر تسمية الحملة بـ فوق الـ 100 عالأكيد".

وتابع السعدي: "هذه الحملة سيليها العديد من الخدمات والمنتجات التي سيقدمها البنك لعملائه خلال العام 2021 ليتمتعوا بكل ما هو جديد في عالم الصيرفة الإسلامية الحديثة".

ويمكن الاطلاع على تفاصيل الحملة وقيم الجوائز ومتابعة السحوبات ومعرفة أسماء الفائزين من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للبنك ومنصاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أو التواصل مع مركز الاتصال الرقمي الذي يقدم خدماته على مدار الساعة. ومن الجدير ذكره أن البنك الإسلامي الفلسطيني هو المؤسسة المالية الإسلامية الرائدة في فلسطين مع رؤية استراتيجية واضحة في مجال التمويل والاستثمار وتقديم المنتجات المالية المبتكرة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، ويوفّر لعملائه من الأفراد والشركات الخدمات المصرفية المختلفة من خلال قنواته الرقمية على مدار الساعة بأحدث التقنيات مما يساهم في تحقيق تجربة مصرفية مميزة لهم.

Ad