Ad
’إياتا’: حركة السفر الجوي لن تتعافى قبل 2024
بتاريخ 2020-7-29- تاريخ التحديث الأخير 2020-7-29
newsGallery-15960254953061.jpeg

طائرة ايه380 تابعة لطيران الامارات تقلع من مطار دبي الدولي يوم 15 فبراير شباط 2019. تصوير: كريستوفر بايك-رويترز.

مونتريال-الأناضول-قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا"، الثلاثاء، إن حركة المسافرين حول العالم لن تعود إلى مستوى ما قبل جائحة كورونا، حتى عام 2024.

وعدل "إياتا" تقديراته للأسوأ، بتراجع أعداد المسافرين في 2020 بنسبة 55 بالمئة عنها في 2019، من 45 بالمئة توقعاته في أبريل/نيسان الماضي.

وقال الاتحاد في تقريره: "ما يزال من المتوقع أن يحدث انتعاش في السفر لمسافات قصيرة، بشكل أسرع من السفر لمسافات طويلة.. ونتيجة لذلك، ستتعافى أعداد الركاب في المسافات القصيرة".

وأضاف: "مع ذلك، سيتراجع التعافي إلى مستويات ما قبل كورونا أيضا لمدة عام من 2022 إلى 2023"

وفقا للتقرير، "تنذر حركة الركاب في يونيو/حزيران الماضي بانتعاش أبطأ من المتوقع، إذ تراجعت حركة السفر بنسبة 86.5 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، رغم التحسن قليلاً من انكماش بنسبة 91.0 بالمئة في مايو/أيار".

وعزا "إياتا" تحسن حركة الركاب في يونيو عنها في مايو، إلى "ارتفاع الطلب في الأسواق المحلية، خصوصا في الصين".

وتوقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي، ارتفاع أعداد المسافرين في 2021 بنسبة 62 بالمئة عنها في 2020، لكنها ستبقى منخفضة 30 بالمئة عن 2019.

ورغم أن الاقتصادات المتقدمة خارج الولايات المتحدة، نجحت إلى حد كبير في احتواء انتشار كورونا، إلا أن هذه الاقتصادات تشهد حاليا تجدد تفشي الجائحة، بما في ذلك في الصين.

وتوقفت حركة الطيران بشكل كلي تقريبا خلال مارس/آذار وأبريل الماضيين، واستأنفت بعض الشركات رحلاتها جزئيا بدءا من مايو، لكنها تواجه حاليا خطر موجة جديدة من تفشي كورونا.

Ad