Ad
تقليص ساعات دوام البنوك ومؤسسات الإقراض والصرّافين
بتاريخ 2020-3-18- تاريخ التحديث الأخير 2020-3-18
newsGallery-15845585333841.jpeg

موظفو أحد البنوك في رام الله يرتدون كمامات واقية كإجراء احترازي

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت سلطة النقد تقليص ساعات العمل المخصصة لاستقبال الجمهور في البنوك ومؤسسات الإقراض، لتبدأ الساعة التاسعة صباحا ولغاية الواحدة ظهرا، أما محلات الصرافة فيبدأ دوامها من الساعة الثامنة صباحا ولغاية الواحدة ظهرا.

وقالت سلطة النقد في بيان صدر عنها، مساء يوم الأربعاء، إن هذا القرار يـأتي استنادا إلى قرار الرئيس بإعلان حالة الطوارئ في فلسطين، وإلى تعليمات رئيس الوزراء، بشأن حصر الحالات المصابة بفيروس "كورونا" والحد من انتشارها، وضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة لحماية الجمهور وموظفي المؤسسات المالية من المصارف أو مؤسسات الإقراض أو محلات الصرافة من الإصابة، ولضمان استمرار تقديم الحد الأدنى من الخدمات للجمهور في ظروف الطوارئ، بما يمكن مؤسسات القطاع الخاص والشركات التجارية والصناعية والمشاريع من استمرار توفير السلع الأساسية للمواطنين، إضافة إلى دعم توفير التمويل اللازم لقطاع الخدمات الصحية.

وأوضحت أنه تم تنظيم عدد المراجعين وجدولة زياراتهم للفروع، بحيث لا يتجاوز العدد داخل الفرع 10 مراجعين، وتفعيل خدمات الحجز المسبق من خلال التطبيقات الالكترونية للمصارف.

وأشارت إلى أنه سيتم تنفيذ الأعمال المكتبية في الإدارات العامة والإقليمية لضمان إدارة الحسابات والمراسلة والعمليات الخارجية، مع اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر، إضافة إلى استغلال الكوادر البشرية بالشكل الأمثل وتخفيض عدد الموظفين وتنقلهم، بما يتناسب مع حجم الأعمال والحفاظ على سلامتهم.

وشددت سلطة النقد على ضرورة التواصل مع الجمهور بشأن إجراءات تفعيل الخدمات المصرفية الالكترونية، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، والاتصال المباشر، والنشرات، والفيديوهات التوعوية.

ودعت إلى تزويدها بخطة المصرف للحفاظ على عملياته من خلال فرع واحد على الأقل في كل مدينة، والاستمرار بتطبيق إجراءات الوقاية المعتمدة من قبل وزارة الصحة.

Ad