Ad
بنك فلسطين...60 عاماً من الريادة المصرفية
بتاريخ 2020-2-9- تاريخ التحديث الأخير 2020-2-9
newsGallery-15812780735101.jpeg

فرع بنك فلسطين في القدس

رام الله-أخبار المال والأعمال-يحتفل بنك فلسطين، يوم الاثنين، بمرور 60 عاماً على تأسيسه، ليغدو أحد المؤسسات المالية الرائدة على المستوى المحلي والإقليمي، وحتى العالمي.
تأسس بنك فلسطين في العام 1960 بمدينة غزة، وباشر أعماله في العاشر من شباط، وسعى منذ اللحظة الأولى للنهوض بمستوى الخدمات المصرفية في فلسطين مع التركيز على تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إلى أن توسعت خدماته لتلبي جميع الاحتياجات المالية لمختلف الشرائح والقطاعات الاقتصادية. 

يعد بنك فلسطين اليوم من أكبر البنوك الوطنية، برأس مال يبلغ 200 مليون دولار، ليحافظ على صدارة البنوك العاملة في فلسطين من حيث رأس المال المدفوع وموجودات بلغت عام 2018 ما قيمته 4.65 مليار دولار.
ويعد بنك فلسطين من أكثر البنوك انتشارا من حيث عدد الفروع التي وصلت إلى 73 فرعا ومكتبا، بالإضافة إلى ما يزيد عن 162 صراف آلي منتشر في مختلف محافظات الوطن، وأول فرع بنكي متنقل.

ويعمل في البنك نحو 1700 موظفة وموظف، لتقديم الخدمات المصرفية المتطورة لأكثر من 850 ألف عميل من أفراد وشركات ومؤسسات بمختلف الأنواع والأحجام، بالإضافة إلى الفلسطينيين المغتربين.

ويمتلك بنك فلسطين المركز الأول والوحيد لإصدار وقبول بطاقات الائتمان والخصم في فلسطين، حيث يعتبر المصدر الوحيد لهذه البطاقات بكافة أنواعها: (Easy Life, Visa, Visa Electron, MasterCard, Cash Card)  من خلال مركز مختص في فلسطين يعمل منذ العام 1999.

عمل بنك فلسطين بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية IFC على تطبيق الممارسات الفضلى في ادارة المخاطر ليكون بذلك أول مؤسسة فلسطينية تطبق هذه الممارسات، حيث أسس سياسات واجراءات لادارة كافة أنواع المخاطر مما يوفر القاعدة لنظام إدارة كافة أنواع المخاطر على كل المستويات، كما أن وجود نظام فعال وسياسة لإدارة المخاطر له أثر على الاستثمار وزيادة الثقة والاطمئنان من قبل المودعين.
في عام 2005، أدرج سهم بنك فلسطين للتداول في البورصة الفلسطينية، وأصبح واحداً من أكبر الشركات المدرجة حيث تبلغ قيمته السوقية ما يزيد عن 15% من إجمالي القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في البورصة.

وفي عام 2007، أسس البنك شركة الوساطة للأوراق المالية لتكون الذراع الاستثماري للبنك، كما تعمل الشركة على تقديم خدمات البيع والشراء لأسهم الشركات المدرجة في بورصة فلسطين وبورصات أخرى في الشرق الأوسط، وحصلت لفترات متتالية على المركز الأول كأنشط الشركات في استقطاب المستثمرين وحجم التداول من بين ثماني شركات وساطة في فلسطين. 

وفي عام 2011، أسس البنك شركة PalPayلتسهيل عمليات الشراء لمختلف السلع، ودفع فواتير الخدمات، وشحن الهواتف بمختلف أنواعها عن طريق الانترنت ومن خلال أكبر شبكة يمتلكها البنك لنقاط البيع الإلكترونية التي يصل عددها إلى حوالي 6,230 نقطة بيع موزعة على المحال التجارية والفنادق والمطاعم ومراكز الاتصالات والخدمات العامة.

وتقديرا لدوره وانجازاته وتميزه بتقديم الخدمات الاجتماعية والاقتصادية وتطوره الدائم، حصد البنك على مدار مسيرته الطويلة والغنية والمتواصلة على جوائز محلية ودولية عديدة، كان من أبرزها؛ حصوله على جائزة "أفضل بنك في فلسطين" من عدة مؤسسات ومجلات عالمية مرموقة، منها: Euromoney, Emeafinance,The Banker, Global Finance, Asiamoney.
اليوم، يواصل بنك فلسطين تحقيق أهدافه وتكريس رسالته بالمساهمة في تعزيز الاقتصاد الوطني، من خلال تقديم خدمات مصرفية شاملة ومتميزة تلبي كافة احتياجات المجتمع وشرائحه الإِقتصادية المختلفة، إِلى جانب نشاطاته المتنوعة لتحقيق أعلى درجات الشمول المالي في فلسطين وإِيصال خدماته المصرفية إِلى كل مكان داخل هذا الوطن. 

وعمل البنك خلال الفترة الماضية على تعزيز مفهوم الشمول المالي بالتركيز على شرائح المجتمع من أطفال وشباب ونساء، عبر إِطلاق العديد من البرامج والخدمات المصرفية الجديدة التي تلبي الإحتياجات المختلفة والتي كان أهمها إطلاق أوسع وأشمل برنامج مصرفي للسيدات في فلسطين وهو برنامج "فلسطينية" الذي يسعى لتمكين المَرأة مصرفياً ومالياً وتعزيز مشاركتها الإقتصادية والإجتماعية.

بالإضافة إِلى برنامج "براعم" الموجه لشريحة الأطفال بهدف تعزيز المفهوم والوعي المصرفي للأطفال منذ الصغر تماشياً مع استراتيجية البنك ورؤيته ورؤية سلطة النقد الفلسطينية في هذا الجانب.

كما عمل البنك على تطوير خدماته الإِلكترونية بشكل كبير، حيث أصبحت الآن تضاهي الخدمات التي تقدمها أكبر البنوك العالمية من خلال مساهمة تطبيق "بنكي ع موبايلي" في التسهيل على المواطنين وعملاء البنك من إِجراء عملياتهم المصرفية عبر الهواتف الذكية بيسر وسهولة وأمان، بالإِضافة إلى خدمة الإنترنت البنكي وخدمات إلكترونية أخرى تم تطويرها بأيد وخبرات فلسطينية من خلال شركة PalPay.

وعلى الرغم من الظروف الصعبة التي يشهدها الوطن، إلا ان البنك لم يتوقف يوماً ما عن تنفيذ خططه التوسعية والتطويرية، حيث عزّز ذلك من خلال افتتاح مكاتب تمثيلية خارج الوطن؛ كان أولها مكتب في مركز دبي المالي العالمي، بدولة الامارات العربية المتحدة، والثاني في العاصمة التشيلية سنتياغو ليقوما بوظيفة التواصل مع الفلسطينيين المغتربين خارج الوطن وتشبيكهم للاستثمار في فلسطين، إضافة إلى افتتاح فرع ضاحية البريد بمدينة القدس ليقدم خدمات مصرفية متميزة لأبناء شعبنا في داخل المدينة المقدسة.

Ad