Ad
بنك القدس يواصل دعمه لمدراس ورياض الأقصى الإسلامية
بتاريخ 2020-2-6- تاريخ التحديث الأخير 2020-2-6
newsGallery-15809832165201.jpeg

جانب من زيارة الرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح هدمي للمدارس

القدس-أخبار المال والأعمال-واصل بنك القدس تقديم دعمه للعام الرابع على التوالي لصندوق الطالب المحتاج في مدارس ورياض الأقصى الإسلامية داخل أسوار مدينة القدس، ضمن سياسة البنك في دعم القطاع التعليمي بشتى الطرق والمجالات، ومبادراته السنوية  في تقديم المساعدة المادية للطلبة المحتاجين.

وقام بتسليم الدعم للصندوق الرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح هدمي خلال زيارته للمدرسة برفقة مدير إدارة الخدمات المصرفية للشركات في البنك محمد شاور، حيث كان في استقبالهم مدير عام المدارس عادل حلاق ونائب رئيس مجلس أمناء المدارس نبيل حمودة وأمين الصندوق موسى شريف.

وقال هدمي: "نستمر في تقديم الدعم لصالح مدارس ورياض الأقصى الإسلامية كجزء من التزامنا تجاه مجتمعاتنا المحلية وإيماناً منّا بأن التعليم أحد الروافد التي تشكّل العقول، وحرصاً على المساهمة في تجديد وتطوير العديد من المدارس في مختلف محافظات الوطن وخصوصا في مدينة القدس وتعزيز بيئتها وأدوات التعليم النوعي فيها"، مشيراً إلى أن هذا الدعم يهدف إلى تعزيز فرص التعليم وإفادة الطلاب والطالبات في هذا المدرسة العريقة.

من جانبه، أشاد حلاق بدور بنك القدس في خدمة المسيرة التعليمية والعلمية في فلسطين، معبّرا عن سعادته وشكره لإهتمام البنك بدعم المؤسسات المقدسية.

وتحدث عن دور المدارس وأهمية وجودهم داخل المسجد الأقصى المبارك وداخل أسوار المدينة المقدسة.

يذكر أن أحد أهم عناصر بنك القدس يتمثل في التزامه بالعمل على تعزيز دوره الاجتماعي وتطوير علاقاته مع المجتمع المحلي والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية كشريك لباقي المؤسسات الوطنية ومكمّل لدور الدولة في هذا المجال.

Ad