Ad
بازار نسوي لدعم المنتج الوطني
بتاريخ 2019-12-5- تاريخ التحديث الأخير 2019-12-5
newsGallery-157555046418737.jpeg

جانب من افتتاح البازار

رام الله-أخبار المال والأعمال-افتتحت وزارة الاقتصاد الوطني، في فندق الكرمل بمدينة رام الله، يوم الأربعاء، "بازار الإصرار لنواصل المشوار" بمشاركة 75 سيدة ريادية، ضمن فعاليات اليوم الوطني لدعم المنتج الفلسطيني، الذي سيستمر على مدار اليومين المقبلين.

وضم البازار زوايا للمنتجات الوطنية من سواعد سيدات من كافة محافظات الوطن، كالألبسة التراثية، والمأكولات والحلويات الشعبية، ومواد التجميل، والصابون البلدي، والحُلي.

وثمن وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي خلال حفل الافتتاح، دور المرأة الفلسطينية المناضلة، مضيفا أن الوزارة تسعى لدعمهن، وإبراز دورهن الرئيسي في دعم الاقتصاد.

وأشار إلى ضرورة دعم ومساعدة النساء اللواتي يعملن في بيوتهن، لتحسين ظروفهن وتمكينهن اقتصاديا. 

وأوضح أن البازار ينفذ بالشراكة مع عدد من مؤسسات القطاع الخاص، ويشكل فرصة حقيقة لترويج المنتجات النسوية المشاركة فيه، بحيث يتم اطلاع المواطنين على جودة صناعتها، وتميزها وتنوعها، مما يساهم في زيادة حصتها في السوق المحلي. 

وأكد المشاركون أهمية هذه البازارات في تسويق منتجاتهم، وعرض المنتج الوطني، وتوفير بيئة حاضنة له.

وينظم البازار بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية الصناعية الزراعية الفلسطينية، وبرعاية من بنك فلسطين ومجموعة الاتصالات الفلسطينية.

وقال مدير إدارة أعمال الأفراد في بنك فلسطين ثائر حمايل إن البازار هو جزء من النشاطات التي ينفذها بنك فلسطين بهدف تمكين المرأة الفلسطينية، مشيراً إلى أن بنك فلسطين أطلق برنامج "فلسطينية" بهدف تمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا، مما ساعد السيدات بشكل كبير في الاعتماد على أنفسهن وافتتاح مشاريع خاصة بهن، وكيفية عمل جدوى اقتصادية للمشروع وتسويق المنتجات.

من جهته، قال رئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة عبد الغني العطاري، إن لدى الغرفة التجارية خطة في عام 2020 بالتعاون مع القطاعين الخاص والحكومي من أجل العمل على تصدير المنتجات الفلسطينية خاصة النسوية، من خلال تنظيم معارض لهن في الخارج بهدف الترويج لمنتجاتهن.

Ad