Ad
لقاء موسع بين شركات فلسطينية وعربية لفتح أسواق جديدة
بتاريخ 2019-12-3- تاريخ التحديث الأخير 2019-12-3
newsGallery-15753752906231.jpeg

جانب من اللقاء

عمان-أخبار المال والأعمال-بحث ممثلون عن شركات فلسطينية، مع نظرائهم العرب، سبل تعزيز التعاون المشترك وإيصال المزيد من المنتجات الفلسطينية الى الأسواق العالمية عبر البوابة الأردنية.

جاء ذلك في لقاء موسع نظمه مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد"، برعاية غرفة تجارة الأردن، بالشراكة مع الهيئة العامة للمدن والمناطق الصناعية، وشركة تطوير مدينة أريحا الزراعية الصناعية، بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الانمائي، والحكومة اليابانية، يوم الاثنين في العاصمة الأردنية عمان، ضم ممثلين عن شركات فلسطينية وأردنية  وأخرى من الكويت وقطر وعُمان .

وقال رئيس مركز التجارة الفلسطيني محمد نسيبة لـ"وفا"، إن اللقاء يأتي استجابة لتوجهات الحكومة الفلسطينية بتوسيع ايصال المنتجات الى الأسواق العربية والعالمية عبر بوابة الأردن الشقيق.

وأضاف: نسعى لمساعدة الشركات الفلسطينية للدخول الى اسواق جديدة، بهدف زيادة صادرات المنتجات الفلسطينية التي تتمتع بسمعة وجودة عالية، مؤكدا ان التركيز ينصب على العمق العربي وفق توجيهات الحكومة الساعية للانفكاك التدريجي عن الاقتصاد الاسرائيلي.

من جانبه، قال رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي: من واجبنا كعرب دعم الاقتصاد الفلسطيني، مشيرا إلى أن اللقاء جاء ضمن سلسلة من اللقاءات السابقة لتشجيع الصادرات الفلسطينية.

وأضاف أن اللقاء يضم مجموعة من المستثمرين وأصحاب الشركات الخليجية، وهي اسواق ناشطة لديها القابلية للتعاون مع المنتج الفلسطيني المعروف بجودته، مؤكدا ان دور الاردن وطني يهدف الى تعزيز الاقتصاد الفلسطيني، مطالبا بجعل شعار صنع في فلسطين شعارا لكل تاجر عربي كأحد ادوات تعزيز صمود الفلسطينين.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة نفاذ للطاقة المتجددة العُمانية المهندس عبدالله السعيدي، إن هذه اللقاءات العربية تساعد التجار والمستثمرين العرب على بناء علاقات تجارية متجددة، وفتح اسواق جديد، مؤكدا اهمية التعاون والتنسيق العربي للوصول الى التكامل .

وأضاف ان هذا النوع من التكامل مع الجانب الفلسطيني والعربي يعطي فرصا جديدة بين الطرفين لتوسيع آفاق التعاون والتكامل .

يذكر أن مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد"، يعمل على تعزيز مسيرة تنمية التجارة الفلسطينية والمساهمة كعنصر فاعل لتحقيق تنمية مستدامة للاقتصاد الوطني، وخلق بيئة تنافسية وممكنة للعمل التجاري، كما يلتزم بتحسين التنافسية التجارية من خلال ترويج التجارة وبناء القدرات لدى شركات القطاع الخاص.

Ad