Ad
هاشم الشوا: سنواصل العمل على تعميق العلاقات التجارية بين إيطاليا وفلسطين
بتاريخ 2019-2-11- تاريخ التحديث الأخير 2019-2-11
newsGallery-15498676710777.jpeg

جانب من التكريم

القدس-أخبار المال والأعمال-أعرب رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا عن شكره وتقديره للقنصل الإيطالي العام الذي منحه مؤخرًا وسام نجمة الجمهورية الإيطالية نيابة عن الرئيس الإيطالي تقديرًا لدوره في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين فلسطين وإيطاليا.

وكان القنصل العام لإيطاليا في القدس فابيو سوكولوفيتش أقام حفلاً في مدينة القدس يوم الخميس الماضي منح خلاله الشوا نيابةً عن رئيس الجمهورية الإيطالية وسام نجمة إيطاليا تقديرًا للجهود والتعاون الذي بذلهما الشوا في إطار عمله في رئاسة مجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي المشترك من أجل تحسين العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الشركات ورجال الأعمال الفلسطينيين والإيطاليين.

كما ويأتي هذا التكريم من الرئيس الإيطالي للشوا لخبرته الواسعة والمرموقة في القطاع المصرفي والمالي والتزامه بتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وخاصة من خلال دوره كرئيس لمجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي المشترك، والذي ينشط في مجال تشجيع التجارة والاستثمار وتعزيز سبل التعاون المشترك بين رجال الأعمال الإيطاليين والفلسطينيين.

وعبّر الشوا عن فخره لهذا التكريم، مقدمًا شكره للقنصل العام لإيطاليا والشعب الإيطالي ورجال الأعمال والشركات الإيطالية التي تعاونت معه في فتح نوافذ الشراكة.

وأكد على أن هذا الوسام سيشجّعه مع بنك فلسطين على مضاعفة جهوده في المساعدة على رفع مستوى التعاون التجاري الفلسطيني الإيطالي في جميع المجالات، لا سيما التجارة والسياحة والصناعة والخدمات، بالإضافة الى تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

ويعتبر بنك فلسطين شريكًا لقنصلية إيطاليا ووكالة التعاون الإيطالية في تقديم برنامج ضمان القروض الإيطالي الذي يقدم الدعم الائتماني للمؤسسات والمنشآت والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في فلسطين، وذلك من أجل دعم هذه المشاريع ومساعدتها في العمل والتوسع والتطور المستمر.
وجرى على هامش حفل التكريم استعراض مميزات البرنامج لضمان فعاليته في توفير التمويل لهذه المشاريع. ولا يقتصر ذلك بالحصول على الدعم المالي من إيطاليا فحسب، بل في دعم القطاعات كبيرة الحجم مثل تصنيع الأغذية والمنسوجات والسلع المتخصصة، فضلاً عن العمل من أجل فتح آفاق التصدير لإيطاليا بالتعاون مع الشركات هناك.

ومن الجدير ذكره بأنه قد تم تأسيس مجلس الأعمال الفلسطيني الإيطالي المشترك في شباط 2017 تحت رعاية اتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطيني بعد معرض ميلانو في 2015، حيث قام بنك فلسطين حينها برعاية زيارة 50 شركة إيطالية لفلسطين بهدف تشجيعهم على استكشاف البيئة الاستثمارية في فلسطين، وكسر الحاجز النفسي للسفر إليها، وبحث سبل التعاون والشراكة والفرص المتاحة مع الشركات الفلسطينية.

وفي شباط 2017، استجاب ممثلو 20 شركة إيطالية من اتحاد الصناعات الإيطالي لشباب رجال الأعمال واتحاد الصناعات الإيطالية للدعوة، وزاروا فلسطين لحضور حفل افتتاح أول مجلس أعمال فلسطيني - إيطالي مشترك. ومنذ تأسيس المجلس، قامت بعثات تجارية عديدة من فلسطين بزيارة إيطاليا ومن المقرر أن تزور المزيد من الوفود التجارية من إيطاليا فلسطين في العام الجاري 2019.

وقال الشوا بأننا مصممون على العمل مع الحكومة الإيطالية والمؤسسات الشريكة هناك وبتعاون مع القنصلية الإيطالية تحت غطاء مجلس الأعمال واتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطيني من أجل تعميق العلاقات بين المؤسسات الاقتصادية الوطنية ونظرائنا الإيطاليين.

وأضاف: سنسعى جاهدين في بنك فلسطين لوضع أهداف ملموسة ووضع العديد من التسهيلات التجارية والتمويلية تحت تصرف هذه العلاقات المتطورة.

وكشف الشوا عن مواصلة البنك تكريس أدواته التمويلية وخبرته وشبكته المصرفية تحت تصرف مجلس الأعمال المشترك وأهدافه، معبّرًا عن استعداده لجعل الروابط التجارية بين إيطاليا وفلسطين نموذجًا يحتذى به في العلاقات التجارية الثنائية الأخرى.

Ad