Ad
طفل من رام الله يفوز بمرسيدس من بنك القاهرة عمان
بتاريخ 2019-1-31- تاريخ التحديث الأخير 2019-1-31
newsGallery-15489242480081.jpeg

الطفل الفائز يحتفل بتسلمه لجائزته

رام الله-أخبار المال والأعمال-فاز الفتى عبد الهادي سليمان عبد الهادي (11 عامًا)، وهو ابن المدّخرة أماني عجاج، والتي قامت بفتح حساب توفير لمنفعته لدى بنك القاهرة عمان فرع الماصيون في رام الله، بسيارة مرسيدس كشف من فئة "C Class Cabriolet" وهي الجائزة الكبرى الثانية ضمن حملة البنك على حسابات التوفير "الكبير".

وجاء الإعلان عن الفوز بالجائزة الكبرى الثانية، في إطار احتفالية نظمها البنك في مقر ادارته الاقليمية في رام الله، وكشف خلالها النقاب عن الفائزين بجوائزه المختلفة ضمن حملة "الكبير" عن شهر كانون الأول الماضي.

وأفادت عائلة الفتى الفائز، وهي من قرية دير جرير شرق رام الله، أن فرحتها لا توصف، وقد يكون والد هذا الفتى وهو نجار، الأكثر سعادة بالفوز بالجائزة، وقال: أحلم منذ فترة بامتلاك سيارة، لكن بالتأكيد لم أظن بأننا سنحصل على سيارة مرسيدس مثل تلك المقدمة من بنك القاهرة عمان، والتي فاز بها ابني، لذا أشعر بصدمة كبيرة.

وأشار إلى أنه فتح حساب التوفير الخاص بولده البكر عبد الهادي، وهو لا يزال طفلا رضيعًا بالكاد أكمل الشهرين من عمره، واستدرك: بعد عام على فتح الحساب، أي العام 2008، فاز عبد الهادي بجائزة نقدية من البنك قدرها 1000 دولار، ورغم ذلك فإن الفوز بالجائزة الكبرى لم يخطر لي على بال، لذا أعجز عن وصف شعوري في هذه اللحظة.

وشاركت المواطنة أماني عجاج، والدة الفتى الفائز زوجها موقفه، مضيفةً: "إنني سعيدة جدًا بهذا الحدث غير المتوقع"، وتابعت المواطنة المدّخرة أيضًا لدى البنك: منذ سنوات وأنا أتعامل مع البنك القريب من عملي في وزارة التربية والتعليم العالي في رام الله، وللحقيقة فإن خدماته مميزة.

وبالإعلان عن فوز عبد الهادي بالسيارة، يكون البنك، أسدل الستار على الجائزتين الكبريين ضمن حملة "الكبير"، حيث كانت السيارة الأولى التي جرى السحب عليها خلال آب الماضي، من نصيب المواطنة ريما سائد أحمد بدوي عنبتاوي، المدخرة لدى فرع شارع فيصل في نابلس.

على صعيد آخر، فاز المواطن راني أحمد شهوان، المدخر لدى فرع قلقيلية، بالجائزة الشهرية الكبرى للبنك، وقيمتها 50 ألف دولار، عن شهر كانون الأول الماضي، وقال شهوان، وهو مقاول بناء يعمل داخل الخط الأخضر: عندما اتصل بي أحد مسؤولي البنك، صعقت لهول المفاجأة السارة، التي لم أتوقعها على الإطلاق.

وذكر أنه سيوظف جانبًا من الجائزة للأعمال الخيرية، فيما سيذهب الباقي لتمكين أبنائه الستة (3 أبناء ومثلهم من الإناث) لاستكمال تعليمهم، وأشاد بمستوى خدمات البنك، داعيا المواطنين إلى المسارعة إلى فتح حسابات توفير لدى البنك.

وبموازاة ذلك، لم تستطع المواطنة المقدسية تمارا حمد، المدّخرة لدى فرع الأهلية في رام الله، أن تخفي سعادتها الغامرة بالفوز بإحدى الجوائز الأسبوعية المقدمة من قبل البنك وقيمتها 5000 دولار، وأضافت: قبل نحو عام مازحتني احدى صديقاتي بإبلاغي بالفوز بجائزة بنكية، بالتالي عندما اتصل بي البنك لإخباري بالنبأ حسبته مزحة أيضا، لكن بعد أن تيقنت من الأمر ذهلت وسعدت كثيرا.

وأشارت إلى أنها ستخصص جانبًا من الجائزة لصالح الأطفال الذين يتلقون علاجهم من مرض السرطان في مستشفى المطلع في المدينة المقدسة.

كما أعلن البنك عن سائر الفائزين بالجوائز الأسبوعية ضمن حملة "الكبير"، علاوة على الفائزين باجهزة أيفون اكس (IPhone X)، وعددهم 22 فائزا، وفاز بالجوائز الأسبوعية أيضا كل من وليد صالح سمور، المدخر لدى فرع طولكرم، وعبد اللطيف أحمد أبو عمشة المدخر لدى فرع نابلس، وجمال محمد عقل، المدخر لدى فرع وادي التفاح في الخليل.

تجدر الإشارة إلى أن البنك قدم على مدار العام الماضي، في إطار حملة "الكبير" 326 جائزة متنوعة، التي تعتبر أحد النماذج التي تجسد تقدير البنك لعملائه، وحرصه على مكافأتهم.

Ad