Ad
’بال تريد’ يعقد ورشة حول التحول للاقتصاد الأخضر في القطاع المصرفي
بتاريخ 2018-12-6- تاريخ التحديث الأخير 2018-12-6
newsGallery-15440926978711.jpeg

جانب من الورشة

رام الله-BNEWS-عقد مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد"، ورشة عمل توعوية حول الاقتصاد الأخضر في فلسطين وواقع التسهيلات المالية الخضراء في فلسطين، بالشراكة مع جمعية البنوك الفلسطينية والمؤسسة الفلسطينية للتمويل الصغير ومتناهي الصغر "شراكة".

ويأتي ذلك من خلال مشروع خلق بيئة ممكنة للأعمال ضمن مفهوم الاقتصاد الأخضر والممول من الاتحاد الأوروبي، حيث ضم الحضور ممثلين عن قطاع البنوك ومؤسسات التمويل (micro finance)، حيث رحب محمد نسيبة مدير عام مركز التجارة الفلسطيني بالحضور وأكد على دور بال تريد في دعم قطاع الصادرات الفلسطينية واهمية هذا المفهوم لفتح آفاق تصديرية جديدة للمنتجات الفلسطينية للمنافسة في الأسواق العالمية. وفي كلمة جمعية البنوك الفلسطينية أكد نبيل أبو دياب مدير الجمعية على ان هذه الورشة تأتي نتيجة للضافر الجهود المبذولة من قبل مؤسسات المجلس التنسيقي للقطاع الخاص لدعم التنمية الاقتصادية المستدامة ليقوم القطاع المصرفي بدوره في خدمة الاقتصاد الفلسطيني، وان يتم تمييز الاقتصاد الفلسطيني في مجال الاقتصاد الأخضر.

وفي كلمة رئيس مجلس ادارة الشبكة الفلسطينية للاقراض الصغير ومتناهي الصغر (شراكة)، علاء سيسالم، حيث ان قطاع التمويل الصعير ومتناهي الصغر هو المكمل للقطاع البنكي ويستهدف الفئات المهمشة في فلسطين وهو الرافعة الاساسية للاقتصاد الفلسطيني، لتحسين ظروف الفئات المحتاجة، وخاصة في التمويلات الصناعية والزراعية حيث من السهل العمل على خفض الانبعاثات واستخدام الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة.

وقد اشتملت الورشة التدريبية على اهم مبادئ الاقتصاد الاخضر واليات تخضير القطاعات المختلفة وتم استعراض بعض التجارب في المنطقة المحيطة في مجال القروض الخضراء والتسهيلات المالية الخضراء وكذلك التعريف بتخضير القطاع المصرفي وما هي البنوك الخضراء، وقد أكد الحضور على أهمية هذا اللقاء واهمية العمل على تشريعات وسياسات داعمة لهذا المفهوم وكذلك ان تشتمل جميع اللجان العاملة على هذا المفهوم على كافة فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني، وان يكون هناك برامج توعوية تشمل جميع القطاعات.

Ad