منوعات

newsGallery-16069963642121.jpeg

حصيلة قياسية جديدة- 19 وفاة وأكثر من 2700 إصابة

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، تسجيل 19 وفاة، و2738 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و1469 حالة تعافٍ في محافظات الوطن خلال الـ 24 ساعة الماضية، لترتفع الحصيلة الكلية إلى  873 وفاة و106,312 إصابة، منذ بدء انتشار الوباء في آذار الماضي. وتم تسجيل 80,853 حالة تعاف، في حين يبلغ عدد الحالات النشطة حاليًا 24,586 حالة، منهم 74 مصابًا بحالة حرجة يرقدون في غرف العناية المكثفة في المستشفيات ومراكز العلاج، بينهم 17 موصولون على أجهزة التنفس الاصطناعي. 

وقالت الكيلة في التقرير اليومي للحالة الوبائية للفيروس في فلسطين، اليوم الخميس، أن الوفيات الجديدة سجلت في محافظات: جنين (4)، نابلس (3)، رام الله والبيرة (3)، قلقيلية (1)، الخليل (1)، طولكرم (1)، وقطاع غزة (4) مدينة القدس (2).

وأضافت أن الإصابات الجديدة توزعت في المحافظات حسب التالي: الخليل (266)، نابلس (311)، بيت لحم (162)، قلقيلية (64)، رام الله والبيرة (192)، جنين (342)، أريحا والأغوار (19)، سلفيت (105)، طولكرم (134)، طوباس (50)، ضواحي القدس (44)، قطاع غزة (827)، مدينة القدس (222)، مشيرة إلى أنه تم إجراء 9191 فحصا.

وفيما يتعلق بحالات التعافي، فقد سجلت في المحافظات على النحو التالي: الخليل (154)، جنين (148)، نابلس (224)، طولكرم (44)، رام الله والبيرة (132)، سلفيت (13)، قلقيلية (36)، أريحا والأغوار (8)، قطاع غزة (502)، مدينة القدس (208).

وذكرت أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 76.1%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 23.1%، ونسبة الوفيات 0.8% من مجمل الإصابات.

newsGallery-16069808306951.jpeg

معطيات خطيرة: 267 وفاة ونحو 34 ألف إصابة خلال الشهر الماضي

رام الله-خاص-أخبار المال والأعمال-أظهرت معطيات رسمية صادرة عن وزارة الصحة، يوم الأربعاء، أن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في فلسطين بلغت 854 وفاة، والإصابات 103,574 إصابة، في حين سجلت 79,384 حالة تعاف، منذ انتشار الوباء في آذار الماضي.

ويبلغ عدد الحالات النشطة حاليًا 23,336 حالة، منهم 67 مصابًا بحالة حرجة يرقدون في غرف العناية المكثفة في المستشفيات ومراكز العلاج، بينهم 14 موصولون على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وبحسب الوزارة، بلغت نسبة التعافي من فيروس "كورونا" في فلسطين 76.6%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 22.5%، ونسبة الوفيات 0.9% من مجمل الإصابات. 

ووفقًا لإحصاء خاص لموقع BNEWS استنادًا لأرقام وزارة الصحة، تم تسجيل 267 وفاة و33,588 إصابة بالفيروس في فلسطين خلال شهر تشرين ثاني/نوفمبر، مقارنة مع تسجيل 187 وفاة و14721 إصابة خلال شهر تشرين أول/ أكتوبر، مما يدلل على تضاعف أعداد الإصابات.

وبات قطاع غزة يتصدر المشهد في الحصيلة الكلية للإصابات، حيث سجّل 118 وفاة، و22,196 إصابة، منها 10 آلاف إصابة نشطة. وجاءت محافظة الخليل في المرتبة الثانية بتسجيلها 240 وفاة و21,459 إصابة منها 1,516 إصابة نشطة، وتحتل مدينة القدس وضواحيها المرتبة الثالثة بتسجيلها 125 وفاة (91 في المدينة) و18,189 إصابة، منها 896 إصابة لا تزال نشطة في المدينة و486 إصابة في الضواحي. وتحول إجراءات الاحتلال دون التأكد من البيانات الصادرة عن الحالة الوبائية في مدينة القدس، وتعتمد على جهود لمجموعة من الأطباء الفلسطينيين في العاصمة المحتلة الذين يتطوعون في متابعة حصيلة الإصابات بصورة يومية.

وتأتي محافظة نابلس في المرتبة الرابعة بتسجيلها 93 وفاة و10,024 إصابة، منها 3,408 إصابات نشطة، تليها محافظة رام الله بتسجيلها 72 وفاة و8,230 إصابة منها 1,212 إصابة نشطة. وسجلت محافظة بيت لحم 52 وفاة و6,973 إصابة منها 1,666 إصابة نشطة.

أما محافظة جنين فسجلت 52 وفاة و4,412 إصابة، منها 1,248 إصابة نشطة، ومحافظة طولكرم 45 وفاة و3,929 إصابة منها 915 إصابة نشطة، ومحافظة قلقيلية 29 وفاة و2,955 إصابة منها 765 إصابة نشطة، ومحافظة أريحا والأغوار 13 وفاة و2,385 إصابة منها 194 إصابة نشطة، ومحافظة سلفيت 8 حالات وفاة و1,647 إصابة منها 550 إصابة نشطة، ومحافظة طوباس 7 وفيات و1,175 إصابة منها 480 إصابة نشطة.

newsGallery-16069365171281.jpeg

الرئيس للشعب: ارتدوا الكمامات الواقية وتباعدوا

رام الله-أخبار المال والأعمال-قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس "اتفقنا مع الدول والجهات المعنية لتوفير لقاح فيروس كورونا بأعدادٍ كبيرةٍ لعلنا نستطيع أنْ نَقِيَ أنفسَنا شرَ هذا الوباء".

وأضاف سيادته في كلمة متلفزة وجهها لأبناء شعبنا، مساء اليوم الأربعاء، "أعطيتُ تعليماتي للحكومةِ للقيامِ بالإجراءاتِ الضروريةِ لكسرِ هذا المنحنى العالي للإصاباتِ مهما كان الثمن".

وتابع الرئيس: "إننا اليوم نواجهُ وضعاً مُستَجداً خطيراً للغاية، وقدْ يعتقدُ البعضُ أنهُ لمْ يعدْ بمقدورِنا الصمودُ أمامَه، لكنَّ الحقيقةَ والواقعَ هو أننا نستطيعُ إذا ما اتخذْنا الإجراءاتِ اللازمةَ وبشكلٍ جماعي وصارم منَ الدولةِ والشعبِ على حدٍ سواء"، مؤكدا نجحْنا إلى حد كبير في الحدِ منْ انتشارِ الفيروس على نطاقٍ واسع.

واستطرد سيادته "في هذهِ اللحظاتِ الصعبةِ التي نعيشُها معاً، ويعيشُها العالمُ في مواجهةِ جائحةِ كورونا، وانطلاقاً منْ توجيهِ رسولِنا الكريم، صلى الله عليه وسلـم: /كلُكمْ راعٍ وكلُكمْ مسؤولٌ عنْ رعيتِهِ/، فإنني أخاطبكُمْ اليومَ منْ موقعِ المسؤوليةِ والحبِ لكمْ والحرصِ عليكم".

وأِشار الرئيس إلى أنَّ العالمَ كلَّه يواجهُ اليومَ جائحة غيرَ مسبوقةٍ في تاريخِ البشرية، وقدْ باتَ واضحا أنهُ ورغم الإمكاناتِ الهائلةِ لدى الدولِ الكبرى والمتقدمة، فإنَّ الجائحةَ تشتدُ وتزدادُ اتساعا وخطورة، رغمَ أنَّ حلولا لها تلوحُ في الأفُق، وكما تذكرونَ، فقدْ بدأنا في مواجهةِ هذهِ الجائحةِ في وقتٍ مبكرٍ جداً، وحققْنا نجاحاً أولياً هاماً، ولكنَّ هذا الوباءَ كانَ أكبرَ منْ إمكاناتِنا وطاقتِنا، وعَجزَ العالمُ بأسرِه عنْ منعِ استشرائهِ.

وقال سيادته مخاطبا الشعب: "أتوجه إليكمُ اليومَ بهذهِ الرسالةِ لأطمئنكَم بأننا لنْ ندّخرَ جُهداً في القيامِ بواجبِنا كدولةٍ تجاهَ أبناءِ شعبِنا، ولكنَّ هذا الجهدَ لا يمكنُ أنْ يُكتملَ إلا بكمْ وبجهودِكمْ وتعاونِكمْ ووعيِكمْ لكي نحميَ هذهِ الأجيالَ منَ الآباءِ والأمهاتِ والأجدادِ والأبناءِ والأحفادِ منْ مخاطرِ هذا الوباءِ".

وأضاف الرئيس: "يا أبناءَ شعبيَ العزيز والغالي، أرجوكمْ أنْ تُحافظوا على أنفسِكم، ففي كلِ لحظةٍ هناكَ خطر، وكلما سمعتُ بإصابةِ أو فقدانِ عزيزٍ ينتابُني الحزنُ والألمُ الشديد، وأسألُ نفسي هلْ كانَ بمقدوري وبمقدورِنا جميعاً أنْ نحميَ أرواحَ أبنائِنا؟ وبصدق، نعمْ يمكنُنا أنْ نفعل، أو على الأقلِ أنْ نقللَ منَ المخاطرِ والخسائر".

وشدد سيادته على أن الشجاعةَ صبرُ ساعة، وقدْ بدأَ الضوءُ يظهرُ في نهايةِ النفق، فالتقاريرُ الدوليةُ التي تصلُنا اليومَ تُبشرُنا باقترابِ الحصولِ على اللقاح الذي يمكنُ أنْ يحميَ الأرواحَ بإذنِ الله، لذلك أرجوكمْ وأطالبكُمْ أنْ تحافظوا على أنفسِكمْ في ربعِ الساعةِ الأخيرِ هذا، حتى نحصلَ على الِلقاح ونضعَهُ في متناولِ الجميع.

وقال الرئيس: "لا أطلبُ منكمُ الكثير، فقطْ أعينوني بحمايةِ أنفسِكمْ والمحافظةِ على أرواحِكمْ وأرواحِ أعزائكِم، ارتدوا الكماماتِ الواقية، وتباعدوا وأفسحوا في المجالسِ يفسحِ اللهُ لكم، كما علَّمنا دينُنا الحنيف، وأملَنا في اللهِ كبيرٌ وثقتُنا فيكمْ عالية، هذِه هي اللحظاتُ التي تُختبرُ فيها الشعوب، وشعبُنا أثبتَ جدارته في اللحظاتِ الصعبة".

وأضاف سيادته: "مثلما صَمدْنا وقَبضْنا على الجمرِ ونحنُ نتشبثُ بحقوقِنا ومواقِفنا الوطنيةِ ونصونُها في وجهِ أعتى القوى وأخطرِ المخططاتِ التي تستهدفُ وجودَنا، فإننا اليومَ سنصمدُ وننتصرُ على هذا البلاءِ بإذنِ اللهِ بإرادتِكمُ التي لا تلينُ وبصبرِكمُ الجميل، وإننا واثقون بأنَّ اللهَ سيحفظُ شعبَنا الصابرَ المصابرَ المرابطَ على أرضِ الرباط، أرضِ فلسطينَ المباركة".

newsGallery-16069373071311.jpeg

القاهرة: فلسطين تشارك في أعمال منتدى تمكين الفتيات

القاهرة-أخبار المال والأعمال-انطلقت، يوم الأربعاء، أعمال منتدى تمكين الفتيات والنهوض بأوضاعهن على كافة المستويات بمشاركة دولة فلسطين، وسبل تمكين الفتيات اقتصاديا واجتماعيا ودمجهم بالعملية التعليمية، وضرورة وقف العنف ضد الأطفال والفتيات ومشاركة أفضل الممارسات حول تمكين الفتيات.

ويهدف المنتدى الذي انطلقت أعماله عبر المنصة الرقمية، في العاصمة المصرية القاهرة، إلى مناقشة أبرز الممارسات السلبية ضد الفتيات والتي تتراوح بين العنف الممارس ضدهن ونقص الرعاية الإرشادية والصحية للفتيات والحرمان من التعليم، والزواج المبكر وغيرها.

ومثل دولة فلسطين في المنتدى الافتراضي، مدير عام التخطيط والسياسات بوزارة شؤون المرأة أمين عاصي، ومسؤول الملف الاجتماعي بمندوبية فلسطين بالجامعة العربية المستشار جمانة الغول.

وقدم وفد دولة فلسطين تجربة الحكومة الفلسطينية بشأن الممارسات السلبية بحق المرأة الفلسطينية، والاجراءات المتخذة لمواجهتها، والتي أوضحت إنه في ظل جائحة "كورونا" هناك أكثر من 30% من النساء فقدت وظائفهن، إضافة الى الأعباء الإضافية على النساء العاملات من الامهات جراء إغلاق الحضانات والمرافق التعليمية، حيث تتركز النساء في قطاع الخدمات بنسبة 66%، يليه قطاع التجارة والمطاعم والفنادق بنسبة 11%، ومن ثم قطاع الزراعة بنسبة 7%.

وأضاف الوفد أن المرأة الفلسطينية تعاني من أعلى معدل بطالة على الإطلاق من بين كافة النساء في الدول العربية، حيث تشير البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2018، إلى أن معدل البطالة بلغ 31% من مجموع المشاركين في القوى العاملة في فلسطين أي بواقع 25.0% بين الرجال مقابل 51% بين النساء، وإن المرأة الفلسطينية تعتبر أكثر النساء معاناة من العنف، حيث تعاني بشكل يومي من العنف الذي يسببه الاحتلال الإسرائيلي لها ولأبناء شعبها، ويشن حملة عنف قوية نتيجة الإجراءات القمعية.

وأوضح أنه لا تزال 68 أسيرة في السجون الاسرائيلية، وأكثر من 6 آلاف معتقل يؤثر غيابهم عن الأسرة، بالمقابل لذلك فإن المرأة الفلسطينية تتعرض إلى الاضطهاد من طرف الأسرة التي تمارس ضدها العنف.

وتحدث الوفد عن المرأة المقدسية التي تواجه أشكالا متعددة من عنف الاحتلال، حيث تتأثر المقدسيات والمناطق المسماة "ج" وقطاع غزة من هذه السياسات، كذلك الأسيرات بشكل خاص اللواتي يعانين من عنف الاحتلال وعدم تقيده في المواثيق الدولية وخاصة القرار 1325 والخاص بحماية النساء تحت الاحتلال.

وتطرق الوفد في حديثه عن التجربة الفلسطينية، إلى إنجاز المرصد الوطني للعنف ضد المرأة، وتقديم خدمات اجتماعية وإرشادية ونفسية للنساء ضحايا العنف من خلال مرشدات، وعقد لقاءات إذاعية وتلفزيونية حول وحدات الشكاوى ونظام التحويل والعنف المجتمعي، وتنفيذ حملة من بيت لبيت في بعض المحافظات لمناهضة العنف ضد المرأة، وتجهيز 17 عيادة للإرشاد الأسري الشامل، وتخصيص قضاة في كافة المحاكم النظامية للنظر في قضايا النوع الاجتماعي، وزيادة التركيز الإعلامي على قضايا العنف ضد المرأة.

وذكر أن وزارة شؤون المرأة شكلت خلال جائحة "كورونا" والحجر المنزلي 300 لجنة ميدانية، بمعدل 8 نساء في كل لجنة، بهدف تعزيز منعة النساء في التجمعات خاصة المهمشة والبعيدة عند التعرض للاهتزازات والكوارث الصحية والاقتصادية، وتم إنشاء أداة الكترونية لرصد وتوثيق واقع النساء في ظل الجائحة، لتبرز دور النساء الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، والثقافي والدور الذي قامت به المرأة الفلسطينية في ظل الطوارئ والحجر المنزلي.

من جانبه، أكدت المستشار الغول، أهمية انعقاد هذا المنتدى الأممي، والذي يهدف إلى نشر الوعي والضغط على صناع القرار بهدف إحداث التغيير المطلوب نحو إعلام يحترم حقوق الفتيات والأطفال.

وأشارت إلى ضرورة تنفيذ توصيات المؤتمر الدولي الذي عقد بالكويت 2017 حول معاناة الطفل الفلسطيني خاصة الأوضاع التعليمية والصحية والنفسية المتردية للأطفال الفلسطينيين الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وضرورة تطوير وتنمية قدراته وتأهيله تعليميا ونفسيا وثقافيا.

newsGallery-16068216679621.jpeg

رقم قياسي جديد- أكثر من 2500 إصابة خلال 24 ساعة

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة تسجيل 16 حالة وفاة و2536 إصابة جديدة بفيروس كورونا و1032 حالة تعافٍ خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأضافت الوزيرة الكيلة في التقرير اليومي للحالة الوبائية لفيروس كورونا في فلسطين، يوم الثلاثاء، أنه تم تسجيل 6 حالات وفاة في الضفة الغربية " الخليل (3)، نابلس (3)"،  و9 حالات وفاة في قطاع غزة، وحالة وفاة في مدينة القدس.

وفيما يخص حالات التعافي، فقد سجلت على النحو التالي: الخليل (82)، جنين (91)، نابلس (156)، طولكرم (14)، رام الله والبيرة (84)، طوباس (46)،  سلفيت (49)، قلقيلية (17)، أريحا والأغوار (7)، مدينة القدس (81)،  قطاع غزة (405).

وقالت: إن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 77.3%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 21.9%، ونسبة الوفيات 0.8% من مجمل الإصابات.

وأوضحت أن الإصابات الجديدة توزعت حسب التالي: الخليل (226)، نابلس (336)، بيت لحم (199)، قلقيلية (80)، رام الله والبيرة (187)، جنين (145)، أريحا والأغوار (11)، سلفيت (110)، طولكرم (124)، طوباس (47)، ضواحي القدس (77)، قطاع غزة (815)، مدينة القدس (179).

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 64 مريضاً في غرف العناية المكثفة، بينهم 13 مريضاً على أجهزة التنفس الاصطناعي.

newsGallery-16067384927351.jpeg

لأول مرة- فلسطين تسجّل أكثر من 2000 إصابة خلال 24 ساعة

 رام الله-أخبار المال والأعمال-للمرة الأولى منذ بدء رصد فيروس كورونا في فلسطين آذار الماضي، سجلت وزارة الصحة الفلسطينية أكثر من ألفي إصابة في غضون 24 ساعة. 

وأعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الإثنين، عن تسجيل 15 وفاة و2062 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و1153 حالة تعافٍ خلال الـ24 ساعة الأخيرة

وأضافت الوزيرة الكيلة في التقرير اليومي للحالة الوبائية لفيروس كورونا في فلسطين، أنه تم تسجيل 10 حالات وفاة في الضفة الغربية "نابلس (3)، جنين (1)، الخليل (2)، رام الله والبيرة (1)، طولكرم (3)، و5 حالات وفاة في قطاع غزة.

وأضافت أن الإصابات الجديدة توزعت حسب التالي: الخليل (236)، نابلس (318)، بيت لحم (134)، قلقيلية (52)، رام الله والبيرة (176)، جنين (149)، أريحا والأغوار (13)، سلفيت (38)، طولكرم (109)، طوباس (48)، ضواحي القدس (41)، قطاع غزة (748).

وفيما يخص حالات التعافي، فقد سجلت على النحو التالي: الخليل (24)، جنين (59)، نابلس (240)، طولكرم (49)، رام الله والبيرة (111)، طوباس (40)،  سلفيت (24)، قلقيلية (19)، أريحا والأغوار (7)، بيت لحم (130)، قطاع غزة (450).

وأشارت الكيلة إلى أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 78.2%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 21%، ونسبة الوفيات 0.8% من مجمل الإصابات.

وحول الأوضاع الصحية للمصابين، أوضحت الكيلة أن هناك 66 مريضاً يتلقون العلاج في غرف العناية المكثفة، بينهم 12 مريضا موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

newsGallery-16066483473061.jpeg

حصيلة الوفيات بفيروس كورونا في فلسطين تتجاوز الـ800

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، يوم الأحد، عن تسجيل 16 وفاة و1927 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و957 حالة تعافٍ، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزيرة الكيلة في التقرير اليومي للحالة الوبائية لفيروس كورونا في فلسطين، أنه تم تسجل 6 حالات وفاة في الضفة الغربية "نابلس (1)، قلقيلية (1)، جنين (2)، الخليل (1)، رام الله والبيرة (1)" و7 حالات وفاة في قطاع غزة، و3 حالات في مدينة القدس.

وأضافت أن الإصابات الجديدة توزعت حسب التالي: الخليل (119)، نابلس (206)، بيت لحم (103)، قلقيلية (47)، رام الله والبيرة (133)، جنين (127)، أريحا والأغوار (12)، سلفيت (59)، طولكرم (86)، طوباس (43)، ضواحي القدس (22)، قطاع غزة (738)، مدينة القدس  (232).

وفيما يخص حالات التعافي، فقد سجلت على النحو التالي: الخليل (110)، جنين (97)، نابلس (74)، طولكرم (27)، رام الله والبيرة (66)، طوباس (15)،  سلفيت (6)، قلقيلية (36)، أريحا والأغوار (16)، ضواحي القدس (109)، قطاع غزة (334)، مدينة القدس (85).

وأكدت أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 78.7%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 20.5%، ونسبة الوفيات 0.8% من مجمل الإصابات.

وحول الأوضاع الصحية للمصابين، لفتت وزيرة الصحة إلى وجود 67 مريضاً يتلقون العلاج في غرف العناية المكثفة، بينهم 12 موصولون على أجهزة التنفس الاصطناعي.

ووفقا للمعطيات، ارتفعت حصيلة الإصابات في فلسطين إلى  96,788 إصابة، وبلغ عدد الوفيات 807 وفيات.

newsGallery-16065622576701.jpeg

15 وفاة و1461 إصابة جديدة بفيروس كورونا

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، تسجيل 15 حالة وفاة، و1461 إصابة جديدة بكورونا، و984 حالة تعافٍ خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأضافت الوزيرة الكيلة في التقرير اليومي للحالة الوبائية لفيروس كورونا في فلسطين، اليوم السبت، انه تم تسجيل 11 حالة وفاة في الضفة الغربية: بيت لحم (1)، والخليل (1)، وجنين (4)، وطولكرم (1)، ونابلس (3)، وقلقيلية (1)" و4 حالات وفاة في قطاع غزة.

وفيما يخص حالات التعافي، فقد سجلت على النحو التالي: الخليل (108)، جنين (68)، نابلس (58)، طولكرم (21)، رام الله والبيرة (107)، طوباس (1)، سلفيت (28)، بيت لحم (313)، قطاع غزة (280).

وقالت: إن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 79.2%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 19.9%، ونسبة الوفيات 0.9% من مجمل الإصابات.

وأضافت، أن الإصابات الجديدة توزعت حسب التالي: الخليل (72)، نابلس (135)، بيت لحم (70)، قلقيلية (23)، رام الله والبيرة (72)، جنين (97)، أريحا والأغوار (4)، سلفيت (39)، طولكرم (61)، طوباس (44)، ضواحي القدس (17)، قطاع غزة (827).

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 63 مريضاً في غرف العناية المكثفة، بينهم 10 مرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي.

ووفقا للمعطيات، بلغت حصيلة الوفيات 791 وفاة، والإصابات 94,861 إصابة منذ بدء رصد الوباء في فلسطين، وسجلت  75,173 حالة تعاف، في حين يبلغ عدد الإصابات النشطة  18,897 إصابة. 

وتتركز الإصابات النشطة في قطاع غزة 8,536 إصابة، ومحافظة نابلس 2,833 إصابة، ومحافظة بيت لحم 1,160 إصابة، ومحافظة الخليل 1,074 إصابة، ومحافظة جنين 1,008 إصابات.

newsGallery-16064907409471.jpeg

يزن حاتم...ملك توقعات الدوري الفلسطيني من ’أحلى جول’

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلن موقع "أحلى جول" الرياضي عن الفائز بمسابقة لعبة النتيجة ضمن مسابقات أحلى جول الرياضية، والتي أطلقها الموقع لدعم الرياضة الفلسطينية من خلال توقعات لنتائج مباريات الدوري الفلسطيني للمحترفين، وكانت الجائزة من نصيب السيد "يزن حاتم" من نور شمس في محافظة طولكرم، حيث استطاع لوحده توقع نتائج أربع مباريات بشكل صحيح وكامل وقد تم تسليمه الجائزة المالية وقيمتها ألف دولار.

وأوضحت إدارة موقع "أحلى جول" أن إطلاق لعبة التوقعات المجانية على مباريات الدوري الفلسطيني للمحترفين، هو لزيادة متابعة الدوري من قبل الجمهور الفلسطيني وذلك بسبب أن المشترك يصبح مهتم بمعرفة النتائج وجدول مباريات الدوري والأخبار الخاصة بالرياضة الفلسطينية، مع العلم أن الموقع أصبح يهتم أكثر بالرياضة الفلسطينية من خلال التغطية المباشرة لكافة الأحداث الرياضية، بالإضافة إلى إطلاق الألعاب المجانية والتي تخصص لها جوائز مالية لزيادة متعة المتابعين والإثارة التي تخلقها هذه الألعاب لدى المشاركين.

الفائز "يزن" عبر عن فرحته بهذه الجائزة، متوجهاً بالشكر لموقع "أحلى جول" والمصداقية التي تمتاز بها المسابقة، قائلاً: "انا من عشاق الرياضة، وأتابع الدوري الفلسطيني ولفت نظري امكانية المشاركة في المسابقات بشكل مجاني، حيث لا تتعارض مع الدين والعادات والتقاليد، فالمشترك لا يدفع مقابل مشاركته في المسابقات".

ويتيح موقع أحلى جول الرياضي www.ahlagoal.com لعشاق الرياضة فرصة المشاركة بالمسابقات المجانية بالكامل مع تغطية متكاملة لكافة أنواع الرياضة والبطولات، ويطبق ايضاً أعلى مواصفات الخصوصية للمشاركين ضمن سياسة استخدام واضحة، وقواعد تنظم كافة الألعاب لضمان حقوق المشاركين في حالة الفوز.