منوعات

newsGallery-16148849075101.jpeg

وزارة الصحة الفلسطينية: نظامنا الصحي لم ينهار

رام الله-أخبار المال والأعمال-حذّر المتحدث باسم وزارة الصحة، مسؤول ملف كورونا، الدكتور كمال الشخرة، من التصاعد الكبير في منحنى الإصابات بفيروس كورونا، وانتشار السلالات الجديدة، وارتفاع نسبة الإدخال للمشافي، وعدد الحالات الموصولة على أجهزة التنفس الاصطناعي، وحالات الوفاة، مؤكدًا أن هذه المعلومات مبنية على تقارير وإحصائيات رسمية من قبل طواقم الطب الوقائي بعيدة كل البعد عن التهويل.

كما حذّر في حديث لإذاعة صوت فلسطين، يوم الخميس، من احتمالية أن تتضاعف أعداد الإصابات والوفيات والحالات الخطيرة، في ظل عزوف بعض المواطنين، خاصة العمال عن إجراء الفحوصات، وانتشار السلالات الجنوب افريقية والبريطانية، واحتمالية وصول سلالات أخرى، موضحًا أن الوزارة على استعداد لاستقبال هذه الحالات ومتابعة الوضع في المختبرات، وبانتظار نتائج الفحوصات التي أجريت لطفرة نيويورك.

وردًا على ما اشيع من قبل بعض وسائل الإعلام حول انهيار النظام الصحي الفلسطيني، شدد الشخرة على أن النظام الصحي لم ينهار، وعلى استعداد لافتتاح أقسام ومشافٍ جديدة لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، وأن كل ما يتم نشره هو واقعي تبعًا لبيانات رسمية.

اللجنة الوطنية الصحية لكورونا تجتمع وترفع توصياتها لرئيس الوزراء

وفي سياق متصل، اجتمعت اللجنة الوطنية الصحية لكورونا، اليوم الخميس، عبر الفيديو كونفرنس، وتدارست الأوضاع الصحية الحالية فيما يتعلق بانتشار فيروس كورونا.

وبحثت اللجنة مستجدات الحالة الوبائية وملفات التطعيم والطفرات البريطانية والجنوب أفريقية، والازدياد الكبير في أعداد الإصابات، ونسبة الإشغال المرتفعة في مراكز علاج كوفيد – 19، وأقسام الطوارئ في المشافي الحكومية والخاصة، وازدياد عدد المرضى الموصولين على أجهزة التنفس الاصطناعي في وحدات العناية المكثفة.

وناقشت اللجنة  آليات توسعة مراكز وأقسام علاج كوفيد في المشافي الحكومية والخاصة واستيعاب أكبر قدر ممكن من المرضى، وزيادة عدد أسرّة العناية المكثفة والكادر الصحي.

وقالت وزيرة الصحة مي الكيلة إن المنحنى الوبائي يشهد ارتفاعًا كبيرًا، ونسبة إشغال المشافي مرتفعة جدًا، وازدياد عدد المصابين بالطفرات البريطانية والجنوب أفريقية يشكّل خطرًا إضافيًا لسرعة انتشارها.

وأشار الكيلة إلى أن اللجنة أكدت ضرورة الاستمرار بالعمل في جميع مشافي الوطن بوتيرة عالية، مع توفير الخدمات الصحية للمواطنين، وضرورة التزام كافة المواطنين بإجراءات الوقاية، حماية لأنفسهم وعائلاتهم وجميع أبناء الوطن، وتوصلت اللجنة خلال نقاشها لمجموعة من التوصيات، حيث رفعتها لرئيس الوزراء محمد اشتية.

إغلاق محافظة نابلس لمدة أسبوع بسبب تفشي فيروس "كورونا"

وفي سياق متصل، أعلن محافظ نابلس إبراهيم رمضان، يوم الخميس، عن إغلاق محافظة نابلس لمدة أسبوع منذ صباح السبت المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا في المحافظة.

وقال خلال مؤتمر صحفي أقيم في مقر المحافظة، إنه استنادًا للتقارير الواردة من مديرية صحة نابلس، وعطفًا على قرار لجنة الطوارئ في المحافظة وحفاظًا على المصلحة العامة، فقدد تقرر إغلاق المحافظة إغلاقًا تامًا بدءًا من صباح يوم السبت المقبل السابع من الشهر الجاري ولمدة أسبوع.

وأشار رمضان إلى أنه سيتم وقف المواصلات الداخلية والخارجية وقفًا تامًا، وإغلاق جميع المرافق التجارية والصناعية ما عدا الصيدليات والمخابز التي ستعمل أيام الأحد، والثلاثاء، والخميس، من الأسبوع المقبل.

وقال: "إننا نتفهم الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي نمر بها بعد الانتكاسات المتكررة، لكن ميزان الرجاحة لا يمكن إلا أن يميل إلى المصلحة العامة، فحياة المواطن وصحته الأهم".

وأعلن رمضان فتح المحلات يوم غد الجمعة ليستطيع المواطنون التزوّد بحاجياتهم.

newsGallery-16148834509401.jpeg

أكثر من 20 ألف إصابة نشطة بفيروس كورونا في فلسطين

رام الله-أخبار المال والأعمال-ارتفعت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا في فلسطين إلى 216,802 إصابة و2314 وفاة بفيروس كورونا. وتبلغ حصيلة الإصابات النشطة حاليًا 20,364 إصابة، في حين تم تسجيل 194,124 حالة تعاف.

وتتصدر محافظة رام الله والبيرة عدد الإصابات النشطة بـ 3,209 إصابات، تليها محافظة الخليل بـ 2907 إصابات، ثم مدينة القدس 2570 إصابة وضواحي القدس 1,158 إصابة، ومحافظة نابلس 2542 إصابة، ومحافظة بيت لحم 2071 إصابة، وقطاع غزة 1827 إصابة، ومحافظة طولكرم 1068 إصابة، ومحافظة سلفيت 888 إصابة، ومحافظة قلقيلية 786 إصابة، ومحافظة جنين 611 إصابة، ومحافظة أريحا والأغوار 480 إصابة، ومحافظة طوباس والأغوار الشمالية 247 إصابة.

وكانت وزيرة الصحة مي الكيلة قد أعلنت، اليوم الخميس، تسجيل 18 وفاة، و2300 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و1694 حالة تعافٍ خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وقالت الكيلة في التقرير اليومي للحالة الوبائية في فلسطين، إن حالات الوفاة الجديدة سجلت في المحافظات على النحو التالي: نابلس (5)، بيت لحم (1)، سلفيت (2)، رام الله والبيرة (1)، جنين (1)، أريحا والأغوار (2)، مدينة القدس (5)، قطاع غزة (1).

وأضافت أن الإصابات الجديدة سجلت على النحو التالي: قلقيلية (85)، الخليل (367)، نابلس (293)، بيت لحم (172)، ضواحي القدس (100)، سلفيت (79)، طولكرم (100)، رام الله والبيرة (378)، جنين (76)، أريحا والأغوار (44)، طوباس (27)، قطاع غزة (156)، مدينة القدس (423)، مشيرة إلى أنه تم إجراء 9186 فحصا.

وأشارت الكيلة إلى أن حالات التعافي الجديدة توزعت حسب التالي: قلقيلية (33)، الخليل (238)، نابلس (80)، بيت لحم (92)، ضواحي القدس (81)، سلفيت (49)، طولكرم (70)، رام الله والبيرة (532)، جنين (48)، أريحا والأغوار (12)، طوباس (15)، قطاع غزة (153)، مدينة القدس (291).

وأوضحت أن نسبة التعافي من فيروس "كورونا" في فلسطين بلغت 89.5%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 9.4%، ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات.

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 135 مصابا في غرف العناية المكثفة، بينهم 32 موصولون على أجهزة التنفس الاصطناعي.

newsGallery-16147721258711.jpeg

15 وفاة و2017 إصابة جديدة بفيروس كورونا

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، يوم الأربعاء، عن تسجيل 15 وفاة، و2017 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و1152 حالة تعافٍ خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الكيلة في التقرير اليومي حول الحالة الوبائية في فلسطين، أنه تم تسجيل 13 حالة وفاة في الضفة: "الخليل 2، نابلس 2، بيت لحم 1، رام الله والبيرة 1، سلفيت 3، أريحا والأغوار 1، طولكرم 2، جنين 1"، وتم تسجيل حالتي وفاة في قطاع غزة.

وأشارت إلى أن الإصابات الجديدة سجلت على النحو التالي: "قلقيلية 77، الخليل 345، نابلس 270، بيت لحم 208، رام الله والبيرة 463، ضواحي القدس 121، طوباس 35، سلفيت 87، أريحا والأغوار 39، طولكرم 106، جنين 70"، قطاع غزة 196.

وأضافت أن حالات التعافي الجديدة توزعت حسب التالي: "قلقيلية 28، الخليل 291، نابلس 106، بيت لحم 34، رام الله والبيرة 323، طوباس 20، سلفيت 38، أريحا والأغوار 27، طولكرم 78، جنين 58"، قطاع غزة 149.

ولفتت إلى أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 89.7%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 9.2%، ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات.

وحول الأوضاع الصحية للمصابين، بينت وزيرة الصحة أن هناك 119 مصابًا في غرف العناية المكثفة، بينهم 26 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

newsGallery-16147667848541.jpeg

صندوق الاستثمارات السعودي الأقرب لامتلاك نادي إنتر ميلان

ميلانو-أخبار المال والأعمال-دخل صندوق الاستثمارات العامة السعودي، سباق الاستحواذ على نادي إنتر ميلان الإيطالي، المملوك لشركة سونينج الصينية، وفقًا لتقارير صحفية إيطالية.

وكانت العديد من التقارير الصحفية، قد أكدت مؤخرًا أن سونينج قررت بيع أغلبية أسهم النادي، نظرًا لحاجتها إلى 200 مليون يورو.

وأشارت التقارير إلى أن سونينج عاشت عامًا صعبًا، عقب جائحة كورونا، في ظل القيود الجديدة التي تفرضها الحكومة الصينية، على الاستثمار في كرة القدم.

وبحسب موقع "توتو ميركاتو" وصحيفة "لاجازيتا ديلو سبورت"، فإن الصندوق السعودي الذي ينافس أكثر من شركة، لنيل الحصة الأكبر في "النيراتزوري"، هو الأقرب لحسم الصفقة.

وكان موقع "كالتشيو ميركاتو" قد ذكر، الثلاثاء، أن صندوقًا قطريًا انضم لصندوق "BC Partners" الأوروبي، في صراع الاستحواذ على إنتر ميلان.
وتأتي هذه الخطوة من صندوق الاستثمارات السعودي، بعد أيام من تقديم شركة القدية السعودية عرضا ضخما لريال مدريد، بقيمة 150 مليون يورو، لتصبح راعيًا رئيسيًا لفريق السيدات بالنادي، لمدة 10 سنوات.

newsGallery-16147634029431.jpeg

كوريا الجنوبية تحقق في وفاة شخصين بعد تلقيهما لقاح أسترازينيكا

سول (رويترز) - ذكرت السلطات الكورية الجنوبية يوم الأربعاء أنها تحقق في وفاة شخصين ذكرت تقارير إعلامية أنهما توفيا في غضون أيام من تلقيهما لقاح أسترازينيكا للوقاية من فيروس كورونا.

وقالت وكالة يونهاب للأنباء إن أعراضا منها ارتفاع شديد في درجة الحرارة ظهرت على مصاب بمرض في الأوعية الدموية بعد تلقيه لقاح أسترازينيكا.

وأضافت أنه نُقل إلى مستشفى أكبر يوم الثلاثاء من دار رعاية كان يعالج فيها، لكنه توفي بعد أن ظهرت عليه أعراض تسمم الدم والالتهاب الرئوي.

وأفادت الوكالة بأن المريض الآخر في العقد الخامس من العمر ويعاني من اضطرابات في القلب والسكري وتوفي يوم الاربعاء بعد تعرضه لعدة نوبات قلبية، وذلك بعد تلقيه اللقاح نفسه قبل يوم.

وأبلغ مسؤول بالمراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها رويترز بأنها تحقق في سبب الوفاتين، دون أن يخوض في تفاصيل تقرير يونهاب أو يؤكده.

وقالت متحدثة باسم أسترازينيكا في سول إن الشركة ليس لديها تعليق في الوقت الحالي.

وبدأت كوريا الجنوبية تطعيم شعبها الأسبوع الماضي. وبحلول ليل الثلاثاء، كان 85904 قد حصلوا على الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا و1524 على لقاح فايزر.

وسجلت كوريا الجنوبية 444 حالة إصابة مؤكدة جديدة يوم الثلاثاء، ارتفاعا من 344 يوم الاثنين، مما يرفع مجمل الإصابات في البلاد إلى 90816، بينما توفي 1612 مصابا بالفيروس

newsGallery-16146980589451.jpeg

وزارة الصحة تكشف عن الفئات التي تلقت اللقاح حتى الآن

رام الله-أخبار المال والأعمال-أفادت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، بأن عدد لقاحات فيروس "كورونا" التي تسلمتها الوزارة بلغ 12000 جرعة حتى تاريخه، تم إرسال 2000 جرعة منها إلى المحافظات الجنوبية، و200 جرعة إلى الديوان الملكي الأردني بطلبٍ منه وبموافقة من مكتب الرئيس محمود عباس.

وجاء في البيان إن 9800 جرعة للمحافظات الشمالية، تكفي لتطعيم 4900 شخص، حيث ُيُعطى كل متلقٍ للقاح جرعتين منه.

وذكر البيان أن ما نسبته 90% من مجمل عدد اللقاحات في المحافظات الشمالية، أعطيت للكوادر الصحية في العناية المكثفة بالمستشفيات الحكومية والمستشفيات الخاصة، والعاملين في مراكز علاج كوفيد-19، والعاملين في أقسام الطوارئ بالمستشفيات الحكومية والخاصة، والعاملين في مبنى وزارة الصحة بمدينتي رام الله ونابلس.

وأضافت الوزارة أنه تم إعطاء اللقاح أيضًا لكل من:

- المنتخب الوطني الفلسطيني، حيث سيسافر لتمثيل فلسطين في إحدى المباريات، وطُلبت منهم شهادات التطعيم لغرض السفر.

- وزراء الحكومة الفلسطينية.

- رجال الأمن العاملين في الرئاسة ومجلس الوزراء، الذين يحتكون بشكل مباشر مع الرئيس ورئيس الوزراء.

- سفارات بعض الدول لدى دولة فلسطين لتطعيم كوادرها.

- نحو 100 طالب طلبوا اللقاح لغاية السفر.

- العاملين في لجنة الانتخابات المركزية الذين يحتكون بشكل مباشر مع الجمهور من أجل عملية التحضير للانتخابات، بطلب من رئيس لجنة الانتخابات المركزية.

- أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الذين أعمارهم فوق 65 عامًا.

وأشارت الوزارة إلى أنه من المتوقع وصول أولى الدفعات من اللقاحات التي اشترتها الحكومة الفلسطينية خلال الأسابيع المقبلة، مؤكدةً أن تأخر وصولها يعود لأسباب لها علاقة بالشركات المصنّعة وسوق التنافس العالمي عليها وإجراءات الشحن.

وكانت مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني، قد طالبت يوم الاثنين رئيس الحكومة بتشكيل لجنة تحقيق للنظر في عملية توزيع لقاح كورونا.

وقالت شبكات المنظمات الأهلية، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، ومؤسسة النزاهة والشفافية، ومجلس منظمات حقوق الإنسان في بيان لها إن المطلوب "فحص التجاوزات التي تمت أثناء عملية توزيع الدفعة الأولى من اللقاح التي وصلت إلى الحكومة الفلسطينية".

ودعت المؤسسات إلى "محاسبة كل من تثبت إساءة استخدام موقعه لمصلحته الخاصة".

وأعلنت الحكومة الفلسطينية خلال الفترة الماضية استلام 12 ألف جرعة من لقاحات كورونا منها 2000 من إسرائيل والباقي من روسيا. وأرسلت الإمارات 20 ألف جرعة إلى قطاع غزة.

ونشر عدد من الموظفين من خارج القطاع الصحي، الذي قالت الحكومة إن كمية اللقاحات التي حصلت عليها مخصصة له، صورًا لهم وهم يتلقون جرعات من اللقاح.

وأوضحت المؤسسات في بيانها أنها أكدت "مرارًا أن عملية التوزيع سوف تكون معقدة، وتحتاج إلى البدء على وجه السرعة بتخطيط دقيق تجنبًا للجوء إلى الواسطة والمحسوبية وإساءة استخدام المنصب والنفوذ في الحصول عليه".

وقالت "على الرغم من المطالبات المذكورة؛ ما زالت المعلومات الواردة والمشاهدات تشير إلى استمرار وجود حالات عديدة من الحصول على اللقاح من قبل عدة جهات، متخطية بذلك مبدأ الأولوية في التوزيع، والمرتبط بالطاقم الصحي وكبار السن والمرضى".

وترى مؤسسات المجتمع المدني "أن إدارة ملف توزيع اللقاح بهذه الطريقة غير المنظمة، وبغياب خطة واضحة ومنشورة سيكون له انعكاسات شديدة الخطورة على المجتمع الفلسطيني".

وقالت في بيانها "تشير المعلومات الواردة والشهود، أن العملية تتم في إطار من المحسوبيات والعلاقات التي تسعى إلى المصلحة الخاصة على حساب المصلحة العامة، دون الاكتراث بالواقع الوبائي الخطير الذي يحيط بالطواقم الطبية الفلسطينية والمرضى وكبار السن".

ودعا البيان رئيس الحكومة إلى "الإيعاز لوزارة الصحة بنشر قائمة بأسماء الاشخاص الذين تلقوا اللقاح، وأماكن عملهم تعزيزًا لمبدأ الشفافية".

وتفيد قاعدة بيانات وزارة الصحة بأن إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا منذ ظهور الجائحة في مارس آذار الماضي بلغ 212,485، تعافى منهم 191278 وتوفي 2281.

newsGallery-16146832043081.jpeg

أكثر من 2400 إصابة جديدة في غضون 24 ساعة

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 6 وفيات، و2412 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و1316 حالة تعافٍ خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الكيلة في التقرير اليومي حول الحالة والوبائية في فلسطين، أنه تم تسجيل 4 حالات وفاة في الضفة: "الخليل 2، نابلس 1، رام الله والبيرة 1"، وحالة وفاة واحدة في قطاع غزة، وحالة وفاة واحدة في مدينة القدس.

وأشارت إلى أن الإصابات الجديدة سجلت على النحو التالي: " الخليل 357، نابلس 281، طولكرم 120، سلفيت 98، بيت لحم 203، رام الله والبيرة 451، ضواحي القدس 125، طوباس 36، أريحا والأغوار 32، قلقيلية 47، جنين 69"، قطاع غزة 154، مدينة القدس 439.

وأضافت أن حالات التعافي الجديدة توزعت حسب التالي: " الخليل 228، نابلس 117، طولكرم 38، سلفيت 35، بيت لحم 59، رام الله والبيرة 264، ضواحي القدس 80، طوباس 12، أريحا والأغوار 0، قلقيلية 17، جنين 46"، قطاع غزة 123، مدينة القدس 297.

وبينت أن نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 90.0%،  فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 8.9%، ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات.

وحول الأوضاع الصحية للمصابين، لفتت وزيرة الصحة إلى وجود 114 مصابا في غرف العناية المكثفة، بينهم 28 موصولون بأجهزة التنفس الاصطناعي.

newsGallery-16146785143561.jpeg

الحب في زمن الكورونا: حظر الدخول إلى ألمانيا يباعد بين الأزواج

كلينجنتال (ألمانيا) (د ب أ) - السفر ذهابا وإيابا عبر الحدود الألمانية-التشيكية حدث يومي بالنسبة لماتياس مولر - حتى ظهرت جائحة كورونا. الآن، يجد الرجل البالغ من العمر 32 عاما نفسه منفصلا عن شريكة حياته وطفلهما حديث الولادة، بعد أن فرضت ألمانيا قيودا شاملة على السفر تطول ملايين الأشخاص.
هناك بعض الاستثناءات للقواعد - لكنها لا تشمل مولر، الذي يعيش في بلدة كلينجينتال الألمانية مع أسرته على بعد دقائق قليلة بالسيارة من الجانب التشيكي.

وقال مولر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "آمل في التوصل إلى حل معقول بطريقة قانونية".

ولا يعتبر مأزق مولر فريدا بأية حال من الأحوال. فقد أدت القيود التي فرضتها ألمانيا على حدودها مع جمهورية التشيك وولاية تيرول النمساوية إلى إحداث تباعد بين مجتمعات الدول الثلاثة.

وأثارت برلين غضب المفوضية الأوروبية لعدم سماحها بإعفاءات للعائلات العابرة للحدود، فيما وصفته بروكسل مؤخرا بأنه "عقبة خطيرة أمام الحياة الأسرية".

ورفعت بعض العائلات قضايا أمام محاكم ألمانية في محاولة للطعن في القواعد، بينما حث الأزواج الذين فرض عيلهم التباعد السلطات على إعادة التفكير في هذا النهج في خطاب مفتوح.

ويدير مولر وكالة عقارات في منطقة فوجتلاند متداخلة الحدود بين ألمانيا والتشيك، وقال: "لا يمكنني إغلاق الوكالة والبقاء في الجانب التشيكي. والأكثر من ذلك، لدي أيضا ابن في مدينة كلينجنتال الألمانية يحتاج إلى رعايتي".

وإذا رغب مولر في زيارة شريكته وابنه في جمهورية التشيك، فسيتعين عليه الخضوع لحجر صحي لمدة أسبوعين عند عودته - حتى مع اختبار فيروس كورونا السلبي. قال مولر: "هذا غير ممكن مهنيا ولا يراعي الحياة الخاصة. العائلات مفصولة هنا، وهذا أمر غير إنساني".

كما يسود إحباط في مدينة إنسبروك النمساوية حيث يعيش لوكاس شتاينجر، حيث يقول إنه وشريكته كونستانتس جابرييل في مدينة ميونخ الألمانية يعيشان من جديد "كابوس" الإغلاق الأول.

وقال شتاينجر، وهو ضمن المشاركين في كتابة الرسالة المفتوحة التي تدعو إلى قواعد مخففة للأزواج، بمن فيهم غير المتزوجين بعقود رسمية: "لقد استمر ذلك أقل بقليل من ثلاثة أشهر في العام الماضي. الآن نأمل ألا يستغرق الأمر هذا الوقت الطويل مرة أخرى".

لكن المناشدات لا تلقى آذانا صاغية في الوقت الحالي، حيث صرحت وزارة الداخلية الألمانية أنه ليس من المخطط تطبيق المزيد من الإعفاءات من حظر الدخول بسبب "ظروف استثنائية".

newsGallery-16146782809571.jpeg

الرئيس الألماني يدعو إلى وضع قواعد لمنصات الإنترنت

برلين (د ب أ)- دعا الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير يوم الاثنين الدول الديمقراطية في العالم إلى الدفاع عن إنجازاتها في وجه الهجمات القادمة من الفضاء الرقمي ومنها القادمة من وسائل التواصل الاجتماعي.

وطالب شتاينماير بوضع قواعد واضحة لمشغلي منصات الإنترنت لهذا الغرض.

وقال شتاينماير إن " الديمقراطيات في العالم عليها أن تؤمن هياكلها في الفضاء الرقمي في مواجهة أعداء من الداخل والخارج".

واضاف شتاينماير أن مشغلي المنصات طالما قاوموا الرقابة وتحمل المسؤولية الذاتية عن الفضاء العام الذي أنشأوه ببنيتهم التحتية، وأنها قللت وهونت من شأن المشكلات ورفضت تحمل أي مسؤولية عن المضامين " ولطالما أعلنوا أن القواعد عدو للحرية".

وتابع شتاينماير أن "العكس هو الصحيح فحتى تستمر حماية الحرية والديمقراطية، فثمة حاجة إلى القواعد".

وفي الحلقة الحادية عشرة من سلسلته "منتدى بيلفو عن مستقبل الديمقراطية"، قال شتاينماير:" إذا تعلق الأمر بقضية الديمقراطية، فإن الثورة الرقمية تعني الأمرين معا: اللعنة والبركة والفرصة والخطر" وأشار إلى الهجمات التي تم إطلاقها رقميا ضد الديمقراطية في الانتخابات الأمريكية من ناحية وإلى المظاهرات المتشابكة رقميا من أجل الديمقراطية في روسيا وبيلاروس من ناحية أخرى.