محركات

newsGallery-16148856775141.jpeg

هيونداي نيكسو تحصد تصنيف الخمس نجوم من Green NCAP

رام الله-أخبار المال والأعمال-حصلت سيارة نيكسو- NEXO الكهربائية من الجيل الثاني من هيونداي موتور، على تصنيف خمس نجوم من "غرين نكاب Green NCAP"، المنظمة العالمية المستقلة التي تصنّف المركبات على أساس كفاءتها في استخدام الطاقة وانبعاثاتها.

واستند التصنيف إلى ثلاثة مؤشرات، احتوى كل منها على عدة مقاييس: الهواء النظيف، وكفاءة الطاقة، والغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وسجلت سيارة نيكسو نقاط كاملة على كل من مؤشر الهواء النظيف وإنخفاض إنبعاثات الغازات الدفيئة، بصفتها سيارة كهربائية تعمل بخلايا الوقود الهيدروجينة، وتنتج الماء المقطّر كانبعاث وحيد لها. وكان تصنيفها الممتاز لكفاءة الطاقة دليلًا إضافيًا على جودة السيارة واستدامتها، مما يثبت أن تنقّل خلايا الوقود هو تقنية فعّالة وقابلة للتطبيق على أرض الواقع.

وأشارت مبادرة Green NCAP في تقريرها إلى أن "سيارة نيكسو لا تملك أي انبعاثات من العادم بخلاف المياه. نتيجة لذلك، سجلت سيارة نيكسو الكهربائية من هيونداي نقاطًا كاملة لكل من مؤشري الهواء النظيف وغازات الاحتباس الحراري. كما أن كفاءة الطاقة عالية جدًا وتظهر نيكسو بمؤشر متوسط ​​مرتفع بما يكفي لكسب السيارة تصنيف خمس نجوم كحد أقصى".

وبمناسبة التصنيف الجديد لسيارة نيكسو، صرّح أندرياس كريستوف هوفمان، نائب الرئيس للتسويق والمنتجات في شركة هيونداي موتور – أوروبا: "نحن فخورون بتصنيف مبادرة Green NCAP لسيارة نيكسو الكهربائية ضمن فئة الخمس نجوم، لتنضم إلى كل من سيارتي أيونيك وكونا الكهربائيتين، وهذا دليل إضافي على أننا نحقق هدفنا المتمثل في إتاحة حلول تنقّل عالية الجودة وصديقة للبيئة للجميع".

وأضاف: "لقد تم الإشادة بمركبتنا الكهربائية الرائدة التي تعمل بخلايا الوقود، ليس فقط لكونها مركبة صديقة للبيئة عديمة الانبعاثات، ولكن أيضًا كمنتج قوي ذو كفاءة عالية في استخدام الطاقة".

وتعد سيارة هيونداي نيكسو الكهربائية التي تعمل بخلايا الوقود المركبة الرائدة تكنولوجيًا ضمن أسطول المركبات الصديقة للبيئة المتنامي لشركة هيونداي موتور، لأنها تجمع بين التطبيق العملي والأداء لسيارات الدفع الرباعي "كروس أوفر" مع التكنولوجيا الكهربائية المتقدمة ووظائف مساعدة السائق الشاملة وميزات التصميم المبتكرة.

للتقرير الكامل إضغط هنا

newsGallery-16146787772391.jpeg

قطاع السيارات في ألمانيا أكثر تفاؤلا بشأن المستقبل

ميونخ (د ب أ) - رصد معهد "إيفو" الألماني للبحوث الاقتصادية تزايدا في تفاؤل شركات السيارات الألمانية بشأن المستقبل وخطط لزيادة الإنتاج.

وارتفع مؤشر توقعات الأعمال الذي تعده "إيفو" للأشهر المقبلة من 1ر15 نقطة إلى 37 نقطة، حسبما أعلن المعهد يوم الاثنين.

وقيم مديرو الشركات الذين شملها الاستطلاع الوضع الحالي بسالب 3ر2 نقطة فقط. وقال مدير استطلاعات "إيفو"، كلاوس فولرابه: "في الوقت الحالي، لا يزال الوضع بمثابة فصل شتاء بالنسبة لشركات تصنيع السيارات. لكنها تتطلع الآن إلى الربيع".

وارتفع على نحو خاص مؤشر خطط الإنتاج بقوة من 5ر0 نقطة في كانون ثان/يناير الماضي إلى 3ر35 نقطة في شباط/فبراير الماضي.

و قال فولرابه: "التطلع إلى أنشطة الخارج يجعل القطاع متفائلا"، موضحا أن شركات صناعة السيارات تتوقع زيادة في أعمال التصدير.

وفي المقابل، لا يزال من المتوقع أن يستمر عدد الموظفين في القطاع في الانخفاض.

newsGallery-16146042143432.jpeg

ستيفن سيغال يقدم أول مركبة عسكرية مجنزرة كهربائية في الإمارات

أبوظبي-أخبار المال والأعمال-كشف الممثل الأمريكي الشهير وبطل أفلام الإثارة في هوليوود، ستيفن سيغال، النقاب عن أول مركبة عسكرية مجنزرة كهربائية تحمل اسم "ستورم STORM"، وذلك خلال مشاركته في معرض الدفاع الدولي في العاصمة الإماراتية أبوظبي "آيدكس 2021". 

وحضر سيغال المعرض بصفته الرسمية كسفير للعلامة التجارية لمجموعة Streit التي تتخذ من الإمارات مقرًا لها.

وتأسست Streit Group في البداية في كندا، وتعمل في الإمارات منذ عام 2005. وفي معرض IDEX لهذا العام، كشفت الشركة عن أربع مركبات مصفحة جديدة، بما في ذلك أول مركبة كهربائية مجنزرة في البلاد STORM.

ومركبة STORM عبارة عن سيارة كهربائية مخصصة للإستخدام العسكري والمدني على حد سواء، محمية من الكمائن ومقاومة للألغام.

وصممت لتكون متعددة الأغراض، فهي مدرعة ومقاومة للقنابل، ويمكنها السير على الأرض وعلى الماء، بالإضافة إلى كونها صامتة تمامًا.

وقال سيغال إن تصميمها يبدو وكأنه تقاطع بين سيارة Lamborghini ومقاتلة Stealth وهي بالتأكيد أحد أهم العناصر في آيدكس 2021".

وأضاف: "أؤمن بمهمة Streit لإنقاذ الأرواح في جميع أنحاء العالم ويشرّفني الكشف عن هذه المركبات التي ستساهم في تحقيق هذا الهدف".

newsGallery-16140762836154.jpeg

هيونداي أيونيك 5 الجديدة تشكّل مستقبل التنقل الكهربائي

رام الله-أخبار المال والأعمال-أطلقت هيونداي موتور، يوم الثلاثاء، سيارة أيونيك5 (IONIQ5) متوسطة الحجم CUV في عرض افتراضي تكشف فيه الشركة عن السيارة الجديدة الأولى من نوعها في العالم، والتي تعد باكورة انتاج هيونداي من سيارات الكروس أوفر BEV العاملة بالبطارية، لتضع أيونيك5 بذلك أساسًا لتشكيل مستقبل التنقل الكهربائي بميزات متطورة ومستدامة.

تعتمد أيونيك5 على بنية منصة BEV المخصصة لمجموعة هيونداي موتورز، والتي تعرف بالنظام الكهربائي العالمي المعياري (E-GMP)، مما يتيح لها الحصول على أبعاد فريدة على قاعدة عجلات طويلة، حيث تتميز أيونيك5 مع هذا النظام بتصميم داخلي مبتكر مصنوع من مواد صديقة للبيئة في العديد الأماكن الظاهرة ويمكن لمسها داخل السيارة، مع أداء قوي مقترن بشحن فائق السرعة وتحميل (V2L) بالإضافة إلى ميزات الاتصال المتقدمة ومساعدة السائق التي من شأنها تقديم أفضل تجربة داخل السيارة تضمن السلامة والراحة وسلاسة القيادة.

وبمناسبة الإعلان عن الطراز الجديد، قال توماس شيميرا، نائب الرئيس التنفيذي ومدير التسويق العالمي في هيونداي: "صممت أيونيك5 لتستوعب أنماط الحياة المختلفة بلا قيود أو حدود، ولتهتم، على نحو استباقي، باحتياجات العملاء طوال رحلتهم، لتكون أول سيارة كهربائية توفر تجربة تنقل فريدة من خلال استخدامها المبتكر للمساحة الداخلية واستغلال التقنيات المتقدمة لضمان راحة وسلامة الركاب".

تصميم يبشر بعصر جديد للسيارات الكهربائية

تأتي أيونيك5 بتصميم جديد يفوق المعايير السابقة في السيارات الكهربائية، حيث توفّر منصة BEV الحرية في التصميم، واستلهمت هيونداي لحظات إطلاق سياراتها الأولى بوني- Pony في القرن الماضي وما تميزت به هذه اللحظات من جرأة وشجاعة. ويسلط تصميم أيونيك5 الخارجي المستوحى من بوني- Pony الضوء على الرحلة الثرية لهيونداي خلال هذه الأعوام التي تمتد لقرابة 45 عامًا منذ إطلاق طرازها الأول، وكيف أصبحت الشركة جزءًا من حياة العملاء، فتخلق أيونيك5 بذلك خطا مشتركًا يصل الماضي بالحاضر والمستقبل، وبإعادة إحياء ذكرى طراز بوني الشهير، تتوسع تصميمات أيونيك5، كما تنوعت وزادت طرز هيونداي على مدار رحلتها. 

يتميز التصميم الخارجي الفريد من نوعه لأيونيك5 بقاعدة عجلات يبلغ قطرها 3000 ملم، وأدت قاعدة العجلات الممتدة لشكل أكثر تطورًا في تصميم وأداء السيارة غير مسبوق في مجال المركبات الكهربائية.

وتم تجهيز الجزء الأمامي من السيارة بغطاء صدفي يقلل من فجوات اللوحة للحصول على أفضل ديناميكية هوائية، وجاء تحديد المصد الأمامي من خلال شكل V لافت للنظر يشتمل على مصابيح تشغيل نهارية مميزة (DRLs)، توفّر بدورها توقيعًا ضوئيًا فريدًا ومميزًا لأيونيك5، وتظهر هذه المجموعات الصغيرة التي تشبه نقاط "البكسل" أيضًا في الجزء الخلفي من السيارة.

وتوفّر مقابض الأبواب ذات التدفق التلقائي-على الجانبين- تصميمًا واضحًا للسطح مع كفاءة ديناميكية هوائية معزّزة. ويندمج الشكلان الأمامي والخلفي للسيارة معًا بانسيابية عند أبوابها، مما يوفّر مثالًا آخر على تصميم Parametric Dynamics الديناميكي لهيونداي والذي شوهد لأول مرة في طراز هيونداي توسان الجديدة.

ويمنح شكل العمود C القوي td أيونيك5، والمستوحى من مفهوم هيونداي "45" EV، حضورًا قويًا يمكن التعرف عليه بوضوح من مسافة بعيدة. كما تعكس العجلات المُحسَّنة Aero تصميم Parametric Pixel، وتأتي بقطر فائق الحجم يبلغ 20 بوصة، وهي أكبر جنوط تم تركيبها على الإطلاق في طرز هيونداي الكهربائية، إذ تأتي بهذا الحجم لتناسب نظام منصة E-GMP الجديدة.

وحول الطراز الجديد تماما قال لي سانغ يوب، نائب الرئيس الأول؛ ورئيس مركز التصميم العالمي لهيونداي: "يحقق التصميم الجديد لأيونيك5 تجربة تنقل جديدة ومطورة للأجيال القادمة، وكانت هذه المهمة نصب أعيننا منذ اليوم الأول الذي بدأنا فيه العمل في هذا المشروع، فقد أردنا التطلع إلى الأمام نحو الأفق والابتكار والتطوير، دون أن ننسى انطلاقتنا الأولى، لتكون أيونيك5 التعريف الجديد لكيف تدرك هيونداي "مرور الزمن" وتكون هذه السيارة الجديدة الرائعة قاسما مشتركًا يربط ماضينا بالحاضر والمستقبل".

وعمد تصميم أيونيك 5 لتمييزها باعتماد مبدأ المساحة غرف المعيشة في حياتنا اليومية "Living Space"، الواسعة الرحبة في المقصورة وتحل ‘Universal Island’ المطورة حديثًا محل الكونسول الأوسط التقليدي لتكون متحركة  بمسافة 144 مم لتعمل بشكل أكثر ديناميكية، وتصبح حجر الزاوية في التجربة المريحة والجديدة في أيونيك 5 المتميزة، إلى جانب الأرضية المسطحة حيث تخرن البطارية لمنح المزيد من المساحة والقدرة على الحركة داخل السيارة.

وتم تجهيز أيونيك5 أيضًا بمقاعد أمامية قابلة للتعديل إلكترونيًا، بحيث بإمكان المقاعد الثني إلى الزاوية المثلى، مما يمنح الراكب إحساسًا بانعدام الوزن. وخفضت هيونداي سمك المقاعد الأمامية بنسبة 30%، مما يوفر مساحة أكبر للجلوس في الصف الثاني.

وتستخدم العديد من النقاط الظاهرة الداخلية كالمقاعد، وبطانة السقف، وحواف الأبواب، والأرضية ومسند الذراع - مواد صديقة للبيئة من مصادر مستدامة، مثل زجاجات البولي ايثيلين تيريفثالات المُعاد تدويرها، والخيوط النباتية (بيو PET) وخيوط الصوف الطبيعي، والجلود المُعالجة البيئية مع مستخلصات نباتية، ودهان حيوي بمستخلصات نباتية.

ويمكن للعملاء الاختيار من بين تسعة ألوان خارجية، بما في ذلك خمسة ألوان مستوحاة من الطبيعة حصرية لأيونيك5. ويحتوي التصميم الداخلي على ثلاثة خيارات للألوان. 

أنظمة كهربائية مختلف لتناسب مختلف العملاء

تتوفر أيونيك5 بأنظمة طاقة كهربائية (PE) مختلفة لتلائم احتياجات التنقل لمختلف العملاء، مع الاحتفاظ بنفس مستوى الأداء المتطور القوي في كل نظام الأداء.

ويمكن للعملاء الاختيار من بين خيارين لحزمة البطارية، إما 58 كيلو واط/ الساعة أو 72.6 كيلو واط/ الساعة، وتأتي كذلك مع خياري تصميم للمحرك الكهربائي، إما بمحرك خلفي فقط أو بمحركات أمامية وخلفية، وتوفر جميع أشكال PE نطاقًا رائعًا وتقدم سرعة قصوى تبلغ 185 كم/ ساعة. بالإضافة إلى مجموعة المحركات الكهربائية  المختلفة التي تقدمها أيونيك 5، يتوفّر خيار الدفع الرباعي (AWD) مقترنًا ببطارية 72.6 كيلو واط/ الساعة، مما ينتج عنه طاقة تبلغ 225 كيلو واط/ الساعة، مع 605 Nm من عزم الدوران. ويمكن أن ينتقل PE في السيارة من 0 كم/ ساعة إلى 100 كم/ ساعة في 5.2 ثانية فقط. وفي أيونيك5 التي تعمل بدفع ثنائي (2WD) وبطارية 72.6 كيلو واط/ الساعة، سيكون الحد الأقصى لمدى القيادة فيها عند شحنة واحدة حوالي 470 ~ 480 كم، وفقًا لمعيار إجراء اختبار المركبات الخفيفة المنسق عالميًا (WLTP).

شحن فائق السرعة للبطارية مع وظيفة مبتكرة لشحن الأجهزة الكهربائية الأخرى (V2L)

يمكن لنظام E-GMP من لأيونيك5 الجديدة دعم البنية التحتية للشحن 400-V و800-V. إذ توفر المنصة قدرة شحن 800-V بشكل قياسي، إلى جانب شحن 400-V، دون الحاجة إلى مكونات أو محولات إضافية. ويعد نظام الشحن المتعدد أول تقنية حاصلة على براءة اختراع في العالم تعمل على تشغيل المحرك والعاكس لزيادة 400 فولت إلى 800 فولت من أجل توافق شحن مستقر.

ويمكن شحن أيونيك5- مع شاحن بقوة 350 كيلو واط - من 10% إلى 80% في 18 دقيقة فقط. ويحتاج مستخدمو أيونيك5 فقط لشحن السيارة لمدة خمس دقائق للحصول على 100 كيلومتر من المدى، وفقًا لـ WLTP.

وتقدم سيارة أيونيك5 من خلال وظيفة الشحن V2L المبتكرة، للعملاء إمكانية شحن أي أجهزة كهربائية بسلاسة، مثل الدراجات الكهربائية أو الدراجات البخارية أو معدات التخييم، لتكون بمثابة الشاحن على إطارات.

ويمكن لــنظام الشحن الجديد توفير ما يصل إلى 3.6 كيلو واط من الطاقة، كما يوجد منفذ شحن V2L أسفل مقاعد الصف الثاني بالسيارة، ويمكن تنشيطه عند تشغيل أيونيك5، ويوجد منفذ آخر للشجن على الجزء الخارجي للسيارة. وبمقدور العملاء - باستخدام المحول- شحن المعدات الكهربائية عالية الطاقة، ويوفر المنفذ الخارجي الطاقة أيضاً حتى عند إيقاف تشغيل السيارة.

اتصال مبتكر ومساعدة السائق من أجل السلامة والراحة

تتسم أيونيك5 بدمج التقنيات المتطورة لتقديم تجربة رقمية سلسة محسنة، وتتميز قمرة القيادة المزدوجة العريضة والقابلة للتهيئة بشاشة لمس بالكامل بمقاس 12 بوصة معلومات ترفيهية ومجموعة عدادات رقمية يمكن تخصيصها لتلبية احتياجات العملاء المختلفة.

ولأول مرة في هيونداي؛ تأتي أيونيك5 بشاشة عرض الواقع المعزز (AR HUD) بحيث يتحول الزجاج الأمامي إلى شاشة عرض.

وتم تجهيز أيونيك5 أيضًا بالمستوى التالي من نظام SmartSense لهيونداي لمساعدة السائق، مما يضمن أعلى مستويات السلامة والراحة على الطريق. كما تعد أيونيك5 أول طراز من هيونداي يقدم مساعد القيادة على الطرق السريعة (HDA 2). وتشمل أنظمة مساعدة القيادة الأخرى نظام المساعدة على تجنب الاصطدام الأمامي (FCA)، ومساعد تجنب الاصطدام في النقطة العمياء (BCA)، ومساعد تحديد السرعة الذكي (ISLA)، وتحذير انتباه السائق (DAW)، ومساعد الشعاع العالي (HBA) وغير ذلك الكثير. وسيتوفر طراز ايونيك5 في أسواق مناطق محددة بدءًا من النصف الأول من العام الحالي.

newsGallery-16139060530706.jpeg

هيونداي ’موتور سبورت’ تدمج قوة الأداء ومفاهيم الاستدامة في سباقات السيارات الكهربائية

رام الله-أخبار المال والأعمال-يشارك فريق هيونداي "موتور سبورت" قريبًا في البطولة الافتتاحية لسباق السيارات الكهربائية بالكامل PURE ETCR، والتي ستنطلق في وقت لاحق هذا العام، ويتوقع أن تضع هذه البطولة معيارًا جديدًا لسباق السيارات الكهربائية حول العالم وتشجّع على تسريع الانتقال إلى التنقل الخالي من الانبعاثات، وتشارك هيونداي في البطولة لجعل رياضة السيارات صديقة للبيئة.

ينافس فريق هيونداي "موتور سبورت" في بطولة PURE ETCR بسيارة فيلوستر N ETCR الجديدة والكهربائية بالكامل والتي تتميز بالأداء العالي. ويبشر انتاج فيلوستر N ETCR بعصر جديد ومثير لشركة هيونداي تقام فيه السباقات معتمدة على السيارات الكهربائية لتصبح أحد ركائز عمل الشركة. وإلى جانب استراتيجيتها لتطوير السيارات الكهربائية، استخدمت هيونداي أيضًا ريادتها في تكنولوجيا خلايا الوقود لتطوير مولّد الهيدروجين الخاص بها، وسيتمكن هذا المولّد من شحن السيارات الكهربائية من خلال تحويل الهيدروجين الأخضر (الخالي من الكربون) إلى طاقة شحن.

وتعد رياضة السيارات لهيونداي مجالًا يمكن للشركة من خلاله تجربة التقنيات الجديدة التي تطورها، وفي هذا السياق أثمر التعاون بين فريق هيونداي "موتور سبورت" وخط العلامة التجارية هيونداي N بتصاميمه القوية الرياضية، سيما مع النجاح الكبير لمركبات هيونداي في كل من بطولة العالم للراليات WRC وبطولة TCR بالإضافة إلى أسطول سياراتها الأخرى التي لاقت استحسانًا كبيرًا مثل أي 20- N.

وحول جهود هيونداي لتطوير مركبات صديقة للبيئة، قال أندريا أدامو مدير فريق هيونداي "موتور سبورت": "تبذل هيونداي جهودًا ضخمة لتطوير التنقل المستدام من أجل عالم أفضل، ومن المجالات التي تجتهد فيها هيونداي لتحقيق هذا الهدف مجال رياضة السيارات، ولذا نتحمس جدًا للمشاركة في PURE ETCR القادم لنظهر روعة سياراتنا المتطورة صديقة البيئة ولنبني على نجاحنا السابق الكبير في بطولات WRC وTCR، وبذلك سنتمكن من تقليل الانبعاثات بشكل كبير في رياضة السيارات مع ضمان بقاء هذه الرياضة الرائعة المحبوبة ممتعة للسائقين والمشجعين على حد سواء".

هيونداي موتور سبورت: خبرة متميزة في WRC وTCR

دخلت هيونداي مؤخرًا لمجال رياضة سباق السيارات، وسرعان ما أصبح هذا المجال أحد ركائز عمل هيونداي فاستطاعت الشركة ترك بصمتها بالفعل فيها، ولتدعيم وجود الشركة في هذه الرياضة؛ تم تشكيل فريق هيونداي "موتور سبورت" في عام 2012 في Alzenau بألمانيا، وقام الفريق بتطوير أول سيارة رالي هي أي 20 WRC. 

ثم دخلت هيونداي موتور سبورت بطولة FIA World Rally للمرة الأولى في عام 2014، وبعد خمسة مواسم ناجحة فاز الفريق ببطولة الرالي العالمية- World Rally للمرة الأولى في عام 2019. وتكرر هذا الإنجاز العام الماضي أيضًا لتعزّز بذلك هيونداي سمعتها في رياضة السيارات العالمية. ثم دخلت هيونداي موتور سبورت عالم سباقات الحلبة في عام 2018 باستخدام سيارتها المتميزة أي 30- N TCR، بعد نجاحها في بطولة العالم للراليات، وقام سائق الفورمولا الشهير غابرييلي تاركويني بقيادة السيارة وتصدّر سباق WTCR الافتتاحي في عام 2018. وبعد مرور عام؛ قام السائق نوربرت ميشيليز الشهير بقيادة أي 30 N TCR في البطولة الثانية على التوالي.

التعاون بين فريق "موتور سبورت" وخط هيونداي N: نجاح مشترك وتبادل التقنيات

تتنافس هيونداي موتور سبورت في بطولة WRC بسيارة أي 20- Coupe WRC، والتي تعتمد على نسخة معدّلة من طراز أي 20. فيما يتسابق طراز أي 30- N TCR في بطولة WTCR، وتعتمد هذه السيارة المخصصة للرحلات السياحية على أول نموذج إنتاج عالي الأداء للشركة، وهو أي 30- N. تُظهر كلتا السيارتين كيف تعمل طرازات هيونداي المخصصة للطرق كأساس مثالي لسيارات السباق التنافسية لفريق هيونداي موتور سبورت. وتم تجهيز سيارة أي 20- Coupe WRC بمحرك توربيني سعة 1.6 لتر مع حقن مباشر، يتصل بناقل حركة تسلسلي بست سرعات، مع دفع رباعي ويوفر قوة قصوى تبلغ 380 حصانًا، و450 Nm عزم دوران، ويعمل فريق موتور سبورت حاليًا على تطوير مجموعة نقل حركة هجينة معتدلة لطراز أي 20-WRC، كدليل إضافي على التزام الشركة بالاستدامة في نماذج الأداء الخاصة بها، ومن المقرر إطلاقها في عام 2022، ومن المقرر أن تكون أول سيارة رالي في العالم بمثل هذه التكنولوجيا المتقدمة. ويتم تشغيل طراز أي 30- N TCR بمحرك داخلي رباعي الأسطوانات مزود بشاحن توربيني بسعة 2 لتر متصل بعلبة تروس متتابعة بست سرعات، ويتميز هذا الطراز بالدفع بالعجلات الأمامية، كما أنه مزود بخزان وقود سعة 100 لتر، يوفر قوة قصوى تبلغ 350 حصاناً مع عزم دوران يبلغ 450 Nm. تختبر هيونداي أحدث تقنياتها المتطورة لتطوير سيارات صديقة للبيئة في رياضة سباق السيارات، بحيث يؤثر هذا النهج له على نحو مباشر على نماذج إنتاج N المستقبلية للشركة، من خلال تبادل المعارف والابتكارات التقنية، على سبيل المثال، جاء تصميم أحدث سيارة هاتشباك قادرة على السير في حلبات السباق وهي أي 20-N الجديدة كليًا، متأثرًا بشكل مباشر بسيارة أي 20- WRC. حيث يحمل محرك أي 20-N الجديد كليًا نفس وزن الحد الأدنى المطلوب في سباق WRC ويحمل جناح سقف مستوحى من الرالي لتعزيز الديناميكا الهوائية. 

وكشف قسم العملاء في هيونداي "موتور سبورت" مؤخرًا عن سيارة أي 20- N رالي2 وهي سيارة رالي جديدة تمامًا مخصصة للفرق والسائقين، ليكون هذا الكشف مثالا آخر عن التعاون الوثيق ين فريق "موتور سبورت" وخط هيونداي N لتطوير الأداء. وتستند سيارة أ ي 20- N "رالي2" على الأساس القوي لشاسيه أي 20- N الجديد كليًا. وفي المقابل يعتمد شكل أي 20- N "رالي2" على المظهر الديناميكي لسيارة الطرق باختلافها، ويتبنى فلسفة التصميم الجديدة لهيونداي "الرياضية الحسية" ويتضمن العديد من عناصر التصميم المستوحاة من عالم رياضة السيارات كذلك.

فيلوستر- N ETCR أول سيارة كهربائية تمامًا عالية الأداء 

قام مهندسو هيونداي "موتور سبورت" بتصميم وبناء أول سيارة كهربائية بالكامل عالية الأداء للشركة، قبل بطولة PURE ETCR، هي فيلوستر- N ETCR، تم التصميم في المقر الرئيسي لموتور سبورت في بلدة Alzenau، وهي تعتمد على نسخة معدلة للغاية من طراز هيونداي فيلوستر N، تمامًا مثل طرازي أي 30- N TCR، وأي 20- N Rally2.

وقد بدأت الاختبارات لإنتاج طراز فيلوستر- N ETCR بتصميم نموذج أولي في أيلول/ سبتمبر 2019، وواصل الفريق عمليات التطوير طوال عام 2020. لتخرج كسيارة خالية من الانبعاثات بنظام دفع خلفي للعجلات، ومحركات مثبتة في المنتصف ومصممة خصيصًا طبقًا للوائح ETCR. كما تأتي مزوّدة بحزمة بطارية بقوة 798 فولت من شركة "ويليام أدفانست إنجنيرج"، وتتميز البطارية المثبتة في أرضية السيارة، بنظام تعليق خلفي مزدوج، ويختلف الهيكل بشكل جذري عن أي مشروع سابق لفريق هيونداي "موتور سبورت"، حيث تتميز بقدرة قصوى تبلغ 500 كيلو واط (أي ما يعادل 680 حصانًا)، وقوة مستمرة تبلغ 300 كيلو واط. ويتكون محرك فيلوستر- N ETCR من أربعة محركات - اثنان لكل عجلة - متصلة بصندوق تروس أحادي.

مولّد يعمل بالهيدروجين

مثلت بطولة PURE ETCR مناسبة لتقوم هيونداي بدفع أنظمة الكهرباء الخاصة بها إلى أقصى حد للعمل في ظل أقسى الظروف، خاصة أن تقديم مركبات تتميز بالأداء العالي يعتبر أحد المبادئ الرئيسية للشركة، لذا حملت هيونداي على عاتقها أيضًا مهمة جعل المنافسات وسباقات السيارات عالية الأداء وصديقة للبيئة قدر الإمكان. ولا يتوقف هذا الأمر عند إنتاج مجموعة القيادة عديمة الانبعاثات، فقد ذهبت هيونداي لأبعد من ذلك بمحاولتها أن يكون النظام بأكمله مستدامًا، من توليد الطاقة إلى نقل الوقود.

وستقدم هيونداي مولّد الهيدروجين الجديد كنظام لإعادة شحن السيارات الكهربائية ليكون أحدث ميزة للشحن الكهربائي الخالي من الانبعاثات التي تقدمها الشركة، ويتكون المولّد من مجموعتين من خلايا الوقود. أولاً، يتم ملء المولّد باستخدام خزانات الهيدروجين المضغوط، وداخل مجموعة خلايا الوقود، يتعرض الهيدروجين للأكسجين، ويؤدي التفاعل الكيميائي الناتج عن ذلك لتوليد الطاقة، وتُستخدم هذه الطاقة لشحن بطاريات السيارات الكهربائية، وبهذه الطريقة؛ يمكن للمشاركين في السباقات والراليات التأكد من أن الكهرباء المستخدمة لشحن السيارات تأتي أيضًا من مصادر مستدامة وخالية من الانبعاثات.

ويتيح مولّد هيونداي شحن مركبتين كهربائيتين في وقت واحد. وبالإضافة إلى ميزة إمكانية الشحن عالي السرعة، فإنه يوفّر أيضًا مستويات منخفضة جدًا من الضوضاء مقارنة بمولّد الديزل، وبالإضافة إلى سباقات السيارات الكهربائية، فإن هيونداي واثقة أيضًا من أن مولّدها الذي يعمل بالهيدروجين يمكن استخدامه في العديد من التطبيقات المحتملة، مثل المهرجانات ومواقع البناء ومواجهة حالات الأزمات والكوارث.

سباقات السيارات الكهربائية بين قوة الأداء والاستدامة

تجمع سيارات هيونداي المشاركة في السباقات الكهربائية بين الاستدامة البيئية ورياضة السيارات، بتعبير آخر استطاعت هيونداي الجمع بين ركيزتي "التقدم" و"الأداء" لعلامتها التجارية في المحافل الرياضية، وفي المستقبل ستصبح سباقات السيارات الكهربائية ركيزة أساسية لهيونداي "موتور سبورت"، وستكون تلك السباقات فرصة لهيونداي للوصول إلى مجموعات مستهدفة جديدة من العملاء، ومن خلال تطوير سيارة استخدام يومي خالية من الانبعاثات مثل فيلوستر- N ETC، تثبت الشركة جدوى السيارات الكهربائية عالية الأداء التي بمقدورها أن تكون صديقة للبيئة، وفي نفس الوقت تكون ممتعة في القيادة.

newsGallery-161303143209520.jpeg

أودي تقدم سيارتها الرياضية e-tron GT الكهربائية الخالصة

انجولشتات (ألمانيا) (د ب أ)- قدم ماركوس دوسمان، الرئيس التنفيذي لشركة اودي الألمانية للسيارات، السيارة الرياضية الكهربائية الخالصة "إي ترون جي تي" في معرض افتراضي يوم الثلاثاء.

من جانبه، قال هيلديجارد فورتمان مدير التسويق في الشركة إن معدل الإنتاج السنوي لهذه السيارة سيكون اقل من 10000 سيارة، مشيرًا إلى أن هذا الموديل سيكون "منتجًا مخصصًا لفئة معينة من العملاء"، وقال إن هذه السيارة ستكون "منارة وأيقونة" ترمز للانطلاقة الجديدة لسيارات أودي التي تحمل الدوائر الأربع.

وتحوي السيارة "إي ترون جي تي" أربعة مقاعد وأربعة أبواب وهي تستند في بنائها إلى نفس المنصة التي تُصَنَّع عليها السيارة الرياضية تايكان من بورشه.

وتتيح بطارية السيارة مدى سير يصل طوله إلى 488 كيلومترًا ويمكن إعادة شحن البطارية من أعمدة الشحن السريعة في غضون 23 دقيقة.

وتبلغ قوة محرك السيارة الجديدة 646 حصان وتصل سرعتها من الثبات إلى مئة كيلومتر/ساعة في غضون 3ر3 ثانية.

وأضاف فورتمان أن السيارة الرياضية مناسبة بشكل مثالي للولايات المتحدة وقال إنها تتمتع بوضع جيد في حال المقارنة المباشرة مع سيارة تسلا موديل إس، وتتوقع أودي أن تستأثر السوق الأمريكية بنصف مبيعات سيارتها الجديدة.

ويبلغ السعر المبدئي للسيارة 100 ألف يورو، ومن المنتظر أن تبدأ أودي في بيع هذه السيارة في أيار/مايو المقبل.

newsGallery-16129474556971.jpeg

مجموعة هيونداي موتور تكشف عن مفهومها الجديد TIGER للتنقل بدون طاقم

رام الله-أخبار المال والأعمال-كشفت مجموعة هيونداي موتور عن أول مفهوم لمركبة التنقل بدون طاقم أو ركاب باسم "تايغر – TIGER" لتكون مركبتها الثانية القادرة على المشي والتنقل اللامحدود (أو ما يعرف بالمركبات المتحولة UMVs)، والأولى من نوعها والمعتمدة على روبوت ذكي مصمم ليحمل أنواعًا مختلفة من الحمولة أثناء اجتيازه للتضاريس الصعبة.

تم تطوير مفهوم TIGER وهو اختصار لتعبير: روبوت ذكي متحول للقيام بالرحلات الأرضية- Transforming Intelligent Ground Excursion Robot بواسطة استوديو نيو هورايزونز - New Horizons Studio التابع لمجموعة هيونداي موتورز والذي تأسس أواخر عام 2020 لتطوير UMVs عبر البحث والابتكار، بالاعتماد على أحدث التقنيات المتوفرة في وادي السيليكون ومراكز الابتكار العالمية الأخرى.

وبمناسبة الكشف عن الابتكار الجديد؛ قال الدكتور جون سوه، رئيس استوديو نيو هورايزونز: "تمنحنا المركبات المتطورة مثل TIGER فرصة للتحليق بخيالنا، بفضل تقنياتها المتطورة، فنحن نبحث باستمرار عن طرق مبتكرة للتفكير في تصميم المركبات وتطويرها، بهدف تشكيل مستقبل النقل والتنقل على نحو يجعله أكثر سلاسة وعملية".

نموذج مثالي لاجتياز التضاريس الوعرة والوصول للأماكن البعيدة  

تعمل القدرات الاستثنائية لمفهوم TIGER المتطور كمنصة استكشاف علمية متنقلة تصل للمواقع البعيدة، اعتمادًا على بنية تجعل منه منصة معيارية، تشتمل على نظام متطور لتحريك الأرجل والإطارات، وتحكم اتجاهي بزاوية 360 درجة، ومجموعة من أجهزة الاستشعار للمراقبة عن بُعد. ويهدف التصميم أيضًا إلى الاتصال بالمركبات الجوية غير المأهولة (UAVs)، والتي يمكنها شحن مركبة TIGER بالكامل وتوجيهه إلى مواقع يتعذر الوصول إليها.

وتتضمن TIGER حاوية يمكنها استيعاب حمولة كبيرة داخلها لنقل وتسليم البضائع، كما يمكنها توصيل حزم المساعدات في حالات الطوارئ. ويساعد تصميم مفصل الإطار فيه والذي يأتي على شكل ساق على معالجة مجموعة من المواقف الصعبة التي قد تطرأ أثناء تحركه، مع قدرته على نقل حمولات صافية كبيرة أعلى من أي مركبة أرضية نموذجية.

ويتم استخدام TIGER مثل مركبة الدفع الرباعي، مع تزويدها بإمكانية تراجع الأرجل التي تسير عليهما لتكون في وضع أكثر كفاءة، إذ تتحرك عن طريق السحب المتدحرج. وبعكس ما يحدث للسيارة التي تحتاج إلى السفر فوق تضاريس صعبة أو غير سالكة معتمدة على الإطارات وحدها، فإن المركبة المصممة بناء على مفهوم TIGER تستخدم قدرتها على المشي لتتفكك أو تنتقل بسهولة أكبر فوق تلك التضاريس. وقد شوهدت هذه الميزة سابقًا في مفهوم Elevate الذي يعد أول مفهوم UMV من مجموعة هيونداي موتور قادر على المشي بأرجل متحركة، والذي ظهر لأول مرة في معرض المستهلك الإلكتروني CES الذي أقيم في مدينة لاس فيغاس عام 2019.

وتشترك TIGER في العديد من الخصائص والمميزات مع Elevate كاشتراكهما في تصميم الأرجل والإطارات، ويتجسد الفرق بين مركبتي Elevate وTIGER في أن الأولى يمكنها نقل الركاب، فيما TIGER تتحرك دون طاقم أو ركاب، ومزج كل من TIGER وElevate بين تقنيات الحركة الآلية والإطارات، مما يسمح لهما باجتياز التضاريس الوعرة متفوقين بذلك على المركبات الأخرى.

تصميم الإصدار الأول من TIGER في وادي السيلكون وبالاعتماد على شراكات تطوير عالمية 

أطلق على الإصدار الأول من TIGER نموذج X-1 (حيث تشير X إلى التجريبية) ويجمع بين مجموعة واسعة من الخبرات التكنولوجية والتصميمية. ويقود استوديو نيو هورايزونز التابع لمجموعة هيونداي موتورز المشروع، بالشراكة مع شركة أوتو ديسك- Autodesk، لبرمجيات التصميم الهندسي.

وحول المفهوم الجديد قال سريناث جونالاجادا، نائب رئيس إستراتيجية الأعمال للتصميم والتصنيع في شركة أوتوديسك الأمريكية: "نعمل عن قرب مع فريق هيونداي على تطوير مركبة TIGER X-1، باستخدام التكنولوجيا المتقدمة التي تعتمد على التصميم التوليدي لدفع حدود القوة المتزايدة مع تخفيض الوزن عند النقل، وتساعد تقنيات التصميم والهندسة والتصنيع الجديدة التي قدمت بواسطة أوتوديسك Fusion 360 فريق العمل والباحثين حالياً على الإنتاج بشكل أسرع وأكثر كفاءة".

ويدمج نموذج TIGER X-1 بين قدرات التصميم التوليدي لتقنية أوتوديسك مع قدرات البحث والتطوير المتزايدة لشركة هيونداي في مجال التنقل. وتعمل الفرق معًا لإنشاء هيكل خفيف الوزن ولكنه قوي جدا، مع وجود أرجل وعناصر معينة للهيكل تم إنشاؤها باستخدام الطباعة المضافة لمزيج من ألياف الكربون.

كما تعاون استوديو نيو هورايزونز لهيونداي مع خبراء التصميم في شركة صنبرج فيرار-Sundberg-Ferar، لتطوير TIGER X-1 لتوصيل واسترداد الحمولات عبر التضاريس الوعرة أو خلال الأوقات الحرجة. بحيث تجعل هذه القدرات من TIGER مركبة نموذجية مثالية لتقييم السطح بزاوية 360 درجة، في المناطق التي ضربتها كارثة طبيعية أو أثناء التعامل مع التضاريس الصعبة، أو حتى لاستكشاف سطح قمر أو كوكب آخر.

ومن جهته، قال ديفيد بايرون، مدير استراتيجية التصميم والابتكار في شركة صنبرج فيرار: "أثناء تطوير استوديو نيو هورايزونز لمركبة TIGER، كان فريقنا في صنبرج فيرار يتطلع إلى ابتكار روبوت يزيد من كفاءة حركة الإطارات إلى أقصى حد ممكن من خلال تعزيز قوة الدفع الرباعي لتوسيع إمكانية الوصول إلى المزيد من المواقع النائية. لذا تصميم TIGER كمنصة معيارية أتى كخطوة مهمة للغاية لمستقبل النقل، إذ يسمح بربط أجسام مختلفة بالهيكل المعدني للمركبة، لأداء مهام مختلفة فريدة مثل تسليم البضائع أو المراقبة في مواقع غير مناسبة للبشر". 

استوديو نيو هورايزونز: محطة هيونداي الرائدة لتطوير مركبات UMV

يقوم استوديو نيو هورايزونز، ومقره الرئيسي في ماونتن فيو، بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة، بتطوير مركبات قادرة على المشي، تمتلك قدرات تنقل غير مسبوقة. وتستهدف منتجات وتصميمات الاستوديو العملاء والمستخدمين الذين يحتاجون إلى السفر والتنقل عبر التضاريس غير التقليدية والطرق الوعرة، بما في ذلك الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها بواسطة المركبات التقليدية ذات الإطارات. ويمكن أن تفيد UMVs التي طورها الاستوديو في إتمام مهام صعبة والسير في بيئات قاسية، كما أنها قابلة للتكيف مع الظروف المتغيرة.

ويركز استوديو نيو هورايزونز على تطوير التقنيات لتمكين المركبات المبتكرة مثل TIGER من التواجد وتلبية حاجات العملاء، وتشمل التقنيات التي يطورها حركة أرجل العجل والإطارات، والمواد والهياكل عالية الأداء، وأنظمة الطاقة عالية الأداء، وأنظمة الهيكل، وأنظمة التطوير والتقييم الافتراضية، والتصميمات والأنظمة التي تركز على حاجات الإنسان. ويمثل كل واحد من هذه المفاهيم مجالا تقنيًا متطوراً يمكن تطبيقه على أي مركبة، وبالتالي يسهم الاستوديو في تسريع تطوير حلول التنقل المتقدمة.

ويعزز استوديو نيو هورايزونز رؤية مجموعة هيونداي موتور لتشكيل مستقبل التنقل باعتماد التفكير الابتكاري والقيادة المتطورة من قلب وادي السيليكون والشراكة مع مراكز الابتكار الأخرى. ولا تعتمد مفاهيم UMV قيد التطوير على الإطارات فقط، إذ يتوقع أن تعالج مواقف القيادة الصعبة - على سبيل المثال؛ يمكن للسيارة ذات الأرجل الآلية أن تنقذ الأرواح باعتبارها المستجيب الأول في حالات الكوارث الطبيعية؛ أو يمكن للأشخاص الذين لا يستطيعون الوصول إلى المنحدر أن يوجهوا سيارة للسير حتى بابهم ويسمحون للكراسي المتحركة بالدخول.

ويتوقع كذلك أن تعيد مفاهيم مثل Elevate وTIGER تعريف حركة المركبات وتعيد صياغة مستقبل التنقل عن طريق مزج الروبوتات وتقنية الحركة ذات العجلات ومركبات أخرى يتم تطويرها بواسطة الاستوديو.

newsGallery-16127870450751.jpeg

’هيونداي’ و’كيا’ تنفيان وجود صفقة مع ’أبل’ بشأن السيارات ذاتية القيادة

سول-أخبار المال والأعمال-نفت هيونداي موتور الكورية الجنوبية ووحدتها "كيا"، اليوم الاثنين، استمرار إجراء محادثات مع "أبل" بشأن السيارات الكهربائية ذاتية القيادة بعد شهر فحسب من تأكيد إجراء محادثات في مراحل أولية مع شركة التكنولوجيا العملاقة، بحسب ما نشرت "رويترز".
تعرضت القيمة السوقية للشركتين لانخفاض حاد، إذ تراجع سهم هيونداي 6.2 بالمئة مما محا ثلاثة مليارات دولار من قيمتها السوقية. أما أسهم كيا، فهوت 15 بالمئة لتخسر 5.5 مليار دولار من قيمتها. كانت وسائل إعلام محلية أفادت أن كيا هي شريك العمليات المحتمل لأبل في تلك الصفقة.
وقالت هيونداي وكيا في إفصاح للبورصة "نتلقى طلبات بشأن التعاون في التطوير المشترك للسيارات الكهربائية ذاتية القيادة من عدة شركات لكنها النقاشات في مرحلة مبكرة ولم يتخذ قرار بشأنها بعد. لسنا في محادثات مع أبل بخصوص سيارات ذاتية القيادة".
كانت أسهم كيا قفزت 61 بالمئة بعد أن أكدت هيونداي في البداية تقريرا بثته وسائل إعلام محلية أوائل الشهر الماضي عن مناقشات مع أبل بشأن تطوير سيارات كهربائية ذاتية القيادة بحلول 2027 على أن تُصنع البطاريات في مصانع بالولايات المتحدة تشغلها هيونداي أو كيا.
وحتى الأسبوع الماضي، كانت وسائل إعلام من بينها سي.إن.بي.سي تقول إن الصفقة صارت وشيكة.
لكن مصادر مطلعة قالت إنه على الرغم من الارتفاع الكبير في أسهم كيا وهيونداي بفضل أنباء المحادثات مع أبل، فإن الشركتين تشهدان معارضة داخلية قوية لفكرة التحول إلى متعاقد لصالح أبل.