محركات

newsGallery-15906636227141.jpeg

رينو ونيسان تستبعدان الدمج مع الإعلان عن خطة بقاء

طوكيو/باريس (رويترز) - استبعدت شركات رينو ونيسان موتور وميتسوبيشي موتورز الدمج يوم الأربعاء وقالت بدلا من ذلك إنها ستتعاون على نحو أوثق في تطوير السيارات لخفض التكاليف وإنقاذ تحالفها المتعثر.

وتواجه الشركات الثلاث أزمة بفعل جائحة كورونا التي جاءت بينما تحاول إعادة صياغة شراكتها بعد القبض على رئيس مجلس إدارة المجموعة ومهندس الشراكة كارلوس غصن في 2018 وعزله من منصبه.

وتسبب سعي غصن لدمج نيسان ورينو في توتر العلاقات بين شركتي صناعة السيارات الفرنسية واليابانية. وقالت مصادر كبيرة لرويترز إن الخطة الجديدة تهدف لأن تكون مثل معاهدة سلام لحل التوتر المستمر منذ فترة طويلة.

وقال جان دومينيك سينار رئيس رينو في مؤتمر صحفي للإعلان عن استراتيجية التحالف الجديدة "لا توجد خطة لدمج شركاتنا.. نموذجنا‭ ‬اليوم فريد للغاية...لا نحتاج اندماجا لنكون أكفاء".

وصعد سهم رينو بنحو 20 بالمئة بعد هذه الإعلانات.

وتهدف الشركات إلى تحقيق وفورات عن طريق مشاركة الإنتاج على نحو أكثر منهجية وفقا لنظام يُطلق عليه القائد-التابع حيث ستتولى واحدة من الشركات القيادة لنوع معين من السيارات ونطاق جغرافي فيما ستحذو الشركتان الأخريان حذوها.

وتأمل رينو ونيسان، اللتان تكبدتا خسائر في العام الماضي، أن تساهم إعادة تنشيط تحالفهما في كبح التكاليف والسماح لهما أيضا بالتفوق على المنافسين في مجالات مثل السيارات الكهربائية.

وتملك رينو 43 بالمئة من نيسان بينما تملك نيسان 15 بالمئة من شركة صناعة السيارات الفرنسية، لكن دون حقوق تصويت. وقاوم المسؤولون التنفيذيون بنيسان بشدة سعى غصن لاندماج شامل.

ولم تذكر الشركات سوى القليل من التفاصيل بشأن كيفية تنفيذ إعادة الهيكلة في المدى القريب إذ يواجه قطاع صناعة السيارات تداعيات جائحة كورونا وضغوطا لتصنيع سيارات أقل تلويثا للبيئة.

وقالت في بيان مشترك إنها تهدف لتصنيع نصف إنتاجها من السيارات بموجب نهج القائد-التابع الجديد بحلول 2025 وتأمل أن تخفض الاستثمارات لكل طراز بما يصل إلى 40 بالمئة للسيارات في إطار الخطة.

ومن المتوقع خفض نطاق السيارات المصنعة بنسبة 20 بالمئة بحلول 2025 على الرغم من أن الشركات لم تذكر عدد الوظائف التي ستلغى في إطار تحويل الإنتاج.

وقالت الشركات إن نيسان ستتولى الآن القيادة في اليابان والصين وأمريكا الشمالية فيما ستكون رينو القائدة في أوروبا وروسيا وأمريكا الجنوبية وشمال أفريقيا وستكون ميتسوبيشي مسؤولة في جنوب شرق آسيا وجزر وسط وجنوب المحيط الهادي.

وستشمل خطط إنتاج التحالف الجديدة استخدام المزيد من المكونات والتصميمات المشتركة.

وقال هادي زبليط الأمين العام للتحالف للصحفيين "الاستراتيجية السابقة كانت تركز على النمو والحجم...نحن نركز قدر المستطاع على التنويع في الطرز من أجل تحقيق النمو".

وأضاف "اليوم لدينا نطاق مشاركة أعلى بكثير بين العلامات التجارية".

وقال سينار إن الخطة الجديدة ستحقق وفورات تصل إلى 20 بالمئة في بعض المجالات ومنها مشاركة التكنولوجيا.

newsGallery-15902481352041.jpeg

وزير المالية الفرنسي: رينو قد تختفي ويجب عليها التكيف

باريس (رويترز) - قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير يوم الجمعة إن رينو قد تختفي إذا لم تحصل على مساعدة قريبا جدا لكي تتصدى لتداعيات أزمة فيروس كورونا، بينما أضاف أن شركة صناعة السيارات تحتاج أيضا للتكيف مع الوضع.

وأبلغ لو مير إذاعة أوروبا 1 أنه يتعين على مصنع رينو الفرنسي في فلين ألا يغلق وإنه يجب على الشركة أن تكون قادرة على الاحتفاظ بأكبر عدد ممكن من الوظائف في فرنسا، لكن يجب أن تظل لديها القدرة على المنافسة.

وقال لو مير "نعم، رينو قد تختفي".

وأضاف أن رئيس مجلس إدارة رينو جان دومينيك سينارد يعمل بقوة على خطة استراتيجية جديدة، وأن الحكومة الفرنسية تدعمه.

وأبلغ لو مير أيضا صحيفة لوفيجارو أنه لم يوقع بعد على قرض بقيمة خمسة مليارات يورو (5.5 مليار دولار) لرينو وأن المحادثات مستمرة.

وانخفضت أسهم رينو 2.9 بالمئة في التعاملات المبكرة، لتتراجع في الأداء مقارنة مع المؤشر كاك 40 الفرنسي الذي هبط 1.5 بالمئة.

وتقول الحكومة باستمرار إنه يجب على شركات صناعة السيارات الفرنسية أن تعيد المزيد من الإنتاج إلى فرنسا مقابل الدعم الحكومي للقطاع المتعثر، وإنها تريد أن تطور الشركات مثل رينو سيارات أقل تلويثا للبيئة مع مستويات منخفضة من التلوث.

ورينو شريك في تحالف أوسع مع الشركتين اليابانيتين نيسان وميتسوبيشي موتورز، ومن المقرر أن يعلن التحالف عن استراتيجية منقحة في 27 مايو أيار.

newsGallery-15893977692201.jpeg

صح أم خطأ؟ يجب وضع الجير على P بعد شد فرامل اليد

بيروت-سترايف مي-قد لا تبدو كذلك، ولكن واحدة من أهم مهارات القيادة التي ينبغي عليك معرفتها جيداً هي خطوات إيقاف السيارة، وذلك بتسلسل لا يؤثر سلباً على كل من ناقل الحركة في السيارة أو فرامل اليد.

لذلك، نسبة كبيرة من الناس تتسائل: هل وضع الجير على P بعد شد فرامل اليد أمر صحيح أم خطأ؟

الإجابة بمنتهى البساطة: نعم، هذا الأمر صحيح ويحافظ على سلامة جير وفرامل يد سيارتك، حيث أن الطريقة المثلى لإيقاف السيارة عند ركنها هي أن تقوم بركن السيارة، ثم تقوم بالضغط على دواسة الفرامل ومن بعدها تقوم بشد فرامل اليد، وأخيراً رفع قدمك عن دواسة الفرامل وحرك عصا الجير لوضعها على P.

ومن بين الطرق العديدة التي يمكنك إيقاف السيارة، هذه الطريقة هي الأمثل، وهي التي تضمن سلامة ناقل الحركة بسيارتك لأطول فترة ممكنة، حيث تقوم بتقليل الحمل عنه بشكل كبير.

ومن أجل التحرك بالسيارة مرة أخرى، قم بالضغط على دواسة الفرامل (من بعد تشغيل السيارة، طبعاً) ومن ثم خفض فرامل اليد وحرّك عصا الجير على D وإنطلق.

هذا، ولا ينصح أبداً بشد فرامل اليد بعد وضع الجير على P، اذ يضرّ ذلك بناقل الحركة.

newsGallery-15893029647931.jpeg

هيونداي تطلق سيارة ’كونا هايبرد’ في السوق الفلسطيني

رام الله-أخبار المال والأعمال-كشفت الشركة الفلسطينية للسيارات، الوكيل الرسمي لـ هيونداي موتورز في فلسطين، مؤخراً، عن وصول مركبة Kona Hybrid الجديدة، لتكون فلسطين أول سوق في منطقة الشرق الأوسط تقوم بإطلاق المركبة الرياضية متعددة الإستخدامات (B-SUV)، وهي الطراز الأحدث من هيونداي ضمن فئة المركبات الهجينة والصديقة للبيئة.

تُعد "كونا هايبرد" أول مركبة مدمجة من فئة هجينة تنتجها هيونداي موتورز، وتمتاز بالتصميم الأنيق والمُطابق للهيكل الأساسي غير الهجين مع إدخال بعض التحسينات، إضافة إلى تميزها بالكفاءة العالية في إستهلاك الوقود وتقنيات الحفاظ على المسار ومراقبة تركيز السائق، وكذلك المزايا المدعمة بأحدث أنظمة الاتصال والراحة والسلامة والحماية.

كما تتوفر فيها أنظمة عديدة؛ كنظام الترفيه التي يدعم تطبيقي أندرويد وآبل، ونظام التنبيه لحدود السرعة الذكي، والمكابح الآلية. إضافة إلى توفر مجموعة من التجهيزات الإختيارية؛ كأضواء الـ LED الأمامية والخلفية، ومقاعد كهربائية مع ميزة التدفئة، ونظام الأوامر الصوتية، وزر تشغيل المحرك، وميزة الشحن اللاسلكي.

المدير العام للشركة الفلسطينية للسيارات، رامي شمشوم، قال "نفخر بأن نكون السوق الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تطلق سيارة كونا هايبرد الهجينة".

وأضاف أن "هيونداي موتورز هي الشركة الرائدة في الالتزام بالمعايير الدولية في قطاع صناعة السيارات"، موضحاً بأن "إدخال الفئات الجديدة من السيارات الهجينة والكهربائية إلى سوقنا المحلي يتماشى مع التطورات العالمية في هذا المجال".

وشدد شمشوم على أن "الشركة ملتزمة بخدمة عملائها في سوقنا المحلي وتقديم خدمات نوعية في المعارض ومراكز بيع السيارات مع التركيز على خدمات ما بعد البيع والصيانة".

يُشار إلى أن سيارة كونا هايبرد الجديدة، اقتصادية في استهلاك الوقود حتى 25 كم للتر الواحد، تتوفر في معارض الشركة الفلسطينية للسيارات في رام الله، ونابلس، والخليل بمواصفاتها وبألوانها المختلفة. ويمكنكم الاطلاع عليها من خلال زيارة الرابط التالي Hyundai Kona Hybrid أو زيارة صفحة Hyundai Palestine على موقع يوتيوب.

يُذكر بأن الشركة الفلسطينية للسيارات هي إحدى شركات المجموعة العربية الفلسطينية للإستثمار-أيبك، تأسست في العام 1996، وهي الموزّع الحصري في فلسطين لسيارات هيونداي موتورز، وللشركة معارض سيارات ومخازن لقطاع غيار السيارات وشبكة موزعين تغطي المحافظات الفلسطينية، عدا عن مراكز الصيانة الحديثة المزودة وأفضل الكوادر المؤهلة.

newsGallery-15892839247161.jpeg

تويوتا تتوقع تراجعا 80% للأرباح

طوكيو (رويترز) - قالت تويوتا موتور يوم الثلاثاء إنها تتوقع أن تتراجع أرباحها بنسبة 80 بالمئة لتصل لأدنى مستوى في تسع سنوات مع معاناة أكبر شركة صناعة سيارات يابانية من أثر انتشار فيروس كورونا المستجد الذي نال من الطلب العالمي على السيارات.

ويسلط الضرر الذي تتوقعه تويوتا على الأرباح الضوء على الصعوبات التي تواجه شركات صناعات السيارات لتتعافى من الجائحة في الأشهر المقبلة مع البدء تدريجيا في استئناف العمل في المصانع، بعد أن منعت القيود التي فرضت على التنقلات العامة لكبح انتشار المرض العاملين في العديد من الدول من التوجه لأعمالهم.

ويتوقع القطاع أن يكون الإنتاج محدودا بسبب تعطل سلاسل الإمداد وإجراءات التباعد الاجتماعي الواجب اتباعها في المصانع إضافة لضعف الطلب إذ ستتسبب خسارة الوظائف والمخاوف بشأن التراجع الاقتصادي في فرض ضغوط على إنفاق المستهلكين على مشتريات كبيرة لسلع مثل السيارات.

وتتوقع تويوتا، وهي من أكثر شركات صناعة السيارات ربحية في العالم، أن تتكبد انخفاضا في المبيعات العالمية للسيارات يصل إلى 1.5 تريليون ين (13.95 مليار دولار) هذا العام بسبب الجائحة إلى حد كبير لكنها ما زالت تتوقع تحقيق أرباح تشغيلية بقيمة 500 مليار ين في السنة المنتهية في مارس آذار.

وقال رئيس الشركة أكيو تويودا في إفادة صحفية عبر البث الحي على الإنترنت "فيروس كورونا وجه لنا صدمة أكبر من تلك التي تسببت فيها الأزمة المالية العالمية في 2008".

وتتوقع تويوتا أن تتهاوى أرابحها التشغيلية عن 2.44 تريليون ين حققتها في السنة المالية المنتهية في مارس آذار لتصل لأدنى مستوى منذ السنة المالية 2011-2012.

وتتوقع الشركة أن تسجل مبيعات السيارات العالمية 8.9 مليون وحدة وهو أدنى مستوى في تسع سنوات مقابل 10.46 في السنة المالية المنقضية. لكنها تنبأت أن تتعافى المبيعات لمستويات عام 2019 في العام المقبل.

newsGallery-15892788113831.jpeg

تراجع قوي في مبيعات فولكسفاجن في نيسان

فولفسبورج (د ب أ)- تراجعت مبيعات العلامة الرئيسية لمجموعة "فولكسفاجن" الألمانية للسيارات في نيسان/أبريل الماضي على نحو واضح، وبلغ مقدار التراجع الثلثين تقريبا في السوق المحلية.

وقال مدير مبيعات الشركة، يورجن شتاكمان، اليوم الاثنين خلال مؤتمر عبر الهاتف: "مقارنة بنفس الشهر العام الماضي، خسرنا في ألمانيا حجم مبيعات بنسبة 67%".

ورغم هذا التراجع الحاد، أوضح شتاكمان أن وضع مبيعات الشركة في ألمانيا أفضل منه في دول أخرى، مشيرا إلى أن مبيعات العلامة الرئيسية في السوق الأوروبية تراجعت بنسبة 83% مقارنة بنيسان/أبريل عام 2019.

وبحسب البيانات، تراجعت المبيعات في بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا بنسبة 99%، بينما استقرت في الصين.

وتطلق الشركة الآن برنامجا لتعزيز الطلب في مواجهة عدم اليقين بين المستهلكين ومتاجر السيارات المغلقة منذ فترة طويلة. ويشمل البرنامج على سبيل المثال عروض تأجير وتمويل مخفضة للسيارات الجديدة والمستعملة، بعد التركيز على البيع من المستودعات المكتظة. ومن المخطط أيضا حماية الأقساط حال فقد العميل وظيفته.

newsGallery-15886059644461.jpeg

نيسان تقتصد أكثر بخطة جديدة تركز على الولايات المتحدة واليابان والصين

(رويترز) - قالت مصادر مطلعة اطلاعا مباشرا على خطة توجه استراتيجي جديد لنيسان موتور إن شركة صناعة السيارات التي تمر بمتاعب ستنسحب من أوروبا ومناطق أخرى للتركيز على الولايات المتحدة والصين واليابان.

وقالوا إن من المقرر الإعلان عن "خطة الأداء التشغيلي" في 28 مايو أيار، والتي تتطرق لما هو أبعد من حل المشكلات التي خلفها مسعى رئيسها السابق كارلوس غصن التوسعي.

تسبب السعي وراء الحصة السوقية، وبخاصة في الولايات المتحدة، في تخفيضات سعرية وانتقاص من قيمة العلامة. وقالت المصادر لرويترز إنه بموجب الخطة الجديدة التي يستغرق تطبيقها ثلاث سنوات، وهذا أول تقرير يوردها، تستهدف نيسان استعادة الروابط مع الموزعين وتجديد خطوط منتجاتها من أجل استعادة القوة السعرية والربحية.

وقال أحد المصادر "هذه ليست مجرد خطة لخفض التكاليف. نرشد العمليات ونعيد ترتيب الأولويات ونعيد تركيز أنشطتنا لغرس البذور من أجل المستقبل".

وقالت المصادر إن الخطة تستهدف أيضا تقليص حدة المنافسة وزيادة التعاون مع شركاء التحالف. وتحذو نيسان حذو ميتسوبيشي موتورز في الدخول إلى عالم تكنولوجيا السيارات الكهربائية الهجين، حيث تتبوأ الشقيقة الأصغر الصدارة في الأسواق الآسيوية خارج الصين واليابان. ومن المرجح أن تركز رينو الفرنسية على تكنولوجيات السيارات الكهربائية وأوروبا.

وامتنعت نيسان وميتسوبيشي عن التعقيب. ولم ترد رينو حتى الآن على طلب للتعليق.

وقالت المصادر إن الخطة، التي يقودها بشكل رئيسي الرئيس التنفيذي للعمليات أشواني جوبتا لا رئيس نيسان التنفيذي ماكوتو يوشيدا قليل الظهور، تهدف إلى تحرير الموارد للاستثمار في منتجات وتكنولوجيا موجهة للولايات المتحدة والصين واليابان.

وقال أحد المصادر، الذين رفضوا الإفصاح عن هويتهم لكونهم غير مخول لهم بالحديث لوسائل الإعلام في هذا الخصوص، "التأثير الفعلي هو أنه رغم تقليصنا الإنفاق على الأبحاث والتطوير هذا العام مقارنة مع العام الماضي وتحقيق وفورات أخرى، فإننا نعيد ضخ تلك الموارد المحررة في الأسواق الأساسية والمنتجات الأساسية".

ورجحوا أن يستغرق وضع اللمسات النهائية على الخطة ما يصل إلى أسبوعين، إذ يشوب التعقيد أهداف المبيعات والأرباح بسبب التأثير المتوقع على المدى الطويل على مبيعات السيارات نتيجة الإجراءات الحكومية المتبعة في أنحاء العالم لوقف تفشي فيروس كورونا.

newsGallery-15886053261041.jpeg

فولكسفاجن تطالب بحوافز استثمارية أوروبية لقطاع صناعة الشاحنات

برلين- (د ب أ)- تطالب مجموعة فولكسفاجن الألمانية لصناعة السيارات بالحصول على حوافز استثمار على مستوى أوروبا لقطاع "تراتون جروب" لصناعة الشاحنات والذي يضم شركتي مان الألمانية وسكانيا السويدية.

يأتي ذلك فيما أعلن قطاع تراتون  اليوم الاثنين تراجع مبيعاته من الشاحنات خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 20% سنويا إلى 46 ألف مركبة.

في الوقت نفسه، تراجعت أرباح تشغيل القطاع بمقدار الثلثين تقريبا خلال الربع الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي إلى 161 مليون يورو.

وقال كريستيان شولتز المدير المالي لتراتون جروب "نستعد لانخفاض كبير في كل من إيراداتنا وأرباح تشغيلنا خلال الربع الثاني"، مشيرا إلى أن الشركة  ستركز على المحافظة على السيولة النقدية لديها.

وذكر أندرياس رينشلر الرئيس التنفيذي للشركة "ما تحتاجه أوروبا الآن هو حوافز استثمارية لعمليات تحديث أساطيل شاحنات النقل للمحافظة على البيئة  كوسيلة للتغلب على  الأزمة التي يواجهها هذا القطاع (صناعة الشاحنات)".

 وأضاف أن مثل هذه الحوافز ستؤدي إلى عملية إحلال واسعة لأسطول شاحنات النقل على الطرق الأوروبية الذي يصل متوسط أعمار شاحناته إلى 12 عاما. وأشار إلى أن هذه الخطوة ستساهم في توفير وظائف جديدة  ويساعد الاتحاد الأوروبي في تحقيق أهدافه البيئية بشأن خفض معدلات الانبعاثات الغازية.

newsGallery-15867185832581.jpeg

رئيس ’بي إم دبليو’ يتطلع إلى اقتصاد ما بعد كورونا

ميونخ (د ب أ)- أعرب رئيس شركة "بي إم دبليو" الألمانية لصناعة السيارات، أوليفر تسيبسه، عن اعتقاده بأن السيطرة على تغير المناخ وتنمية الاقتصاد لا يجب أن يكونا في مواجهة بعضهما بعضا بمجرد انتهاء جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال تسيبسه في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن التركيز يجب أن يكون على الابتكار التكنولوجي، الذي يعتبر "إجراء للتحفيز الاقتصادي"، موضحا أن الابتكار التكنولوجي "بإمكانه تعزيز الاقتصاد والإسراع في الوقت نفسه من تحول العملاء إلى التقنيات الصديقة للمناخ... وبهذه الطريقة يمكننا الجمع بين الانتعاش الاقتصادي والحماية الفعالة للمناخ بدلا من وضعهما في مواجهة بعضهما البعض".

وتشهد صناعة السيارات الألمانية، التي تعاني من تداعيات أزمة فضيحة التلاعب بالانبعاثات الكربونية، تراجعا في المبيعات، حتى من قبل أن تؤدي الجائحة إلى إغلاق مصانعها في أنحاء أوروبا.

ومع استقرار عدد الإصابات الجديدة بكورونا المستجد في ألمانيا، تحول النقاش إلى كيفية جعل الشركات الكبرى مثل "بي إم دبليو" تعود إلى العمل مرة أخرى.

ويتوقع محللون أن تشهد ألمانيا ركودا اقتصاديا يزيد عن نسبة الانكماش التي سجلتها إبان الأزمة المالية العالمية قبل عشرة أعوام، والتي بلغت 7ر5%.

وكان ماركوس زودر، رئيس حكومة ولاية بافاريا، حيث يوجد مقر "بي إم دبليو"، اقترح في وقت سابق منح حوافز لمشتريي السيارات الجديدة كجزء من مخطط لتحفيز الطلب وزيادة عدد السيارات الصديقة للبيئة على الطرق.

newsGallery-15866322956421.jpeg

مصادر: إعادة هيكلة نيسان قد تنطوي على خفض هدف المبيعات السنوية بمليون سيارة

طوكيو/بكين (رويترز) - قالت مصادر كبيرة بنيسان موتور إن إدارة الشركة صارت على اقتناع بأن شركة صناعة السيارات التي تمر بمتاعب تحتاج لأن تكون أقل حجما بكثير، وإن خطة لإعادة الهيكلة من المقرر أن تصدر الشهر المقبل ستفترض على الأرجح خفض هدف مبيعاتها السنوية بمقدار مليون سيارة.

كانت مبيعات وأرباح نيسان في هبوط حتى قبل تفشي فيروس كورونا، وكانت تنفق بكثافة، مما اضطرها إلى التراجع عن خطة توسع جامحة سعى إليها رئيسها السابق كارلوس غصن. ولم تؤد الجائحة إلا إلى زيادة الإلحاح والضغط لإحياء جهود تقليص الحجم.

ولم يتم الانتهاء من وضع هدف مبيعات جديد، ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان من المقرر الإعلان عن الهدف بشكل رسمي.

لكن مصدرين قالا إن خطط نيسان لإعادة الهيكلة حتى مارس آذار 2023 يجب أن تكون مبنية على افتراض أنها ستكون قادرة فقط على العودة لمبيعات سنوية بمقدار خمسة ملايين سيارة حتى ذلك الحين، مضيفين أن ذلك سيستتبع خفضا كبيرا لطاقة التصنيع.

يأتي ذلك بالمقارنة مع هدف بيع ستة ملايين سيارة سنويا خلال نفس الفترة الذي أعلنه في يوليو تموز هيروتو سايكاوا الرئيس التنفيذي في ذلك الوقت، والذي كان ينطوي بالفعل على تراجع عن ثمانية ملايين تقريبا كانت مستهدفة في عهد غصن. وعلى مدار السنة المالية المنصرمة، باعت نيسان على الأرجح حوالي خمسة ملايين سيارة، لكن توقعات العام الحالي أكثر قتامة بسبب الجائحة.