اقتصاد دولي

newsGallery-15801982632281.jpeg

الذهب يتراجع مع تبديد ارتفاع الدولار لأثر المخاوف بشأن فيروس

(رويترز) - توقفت موجة ارتفاع لأسعار الذهب يوم الثلاثاء إذ طغى ارتفاع الدولار على المخاوف المتزايدة بشأن فيروس كورونا جديد والتي غذت الطلب على أصول الملاذ الآمن.

وبحلول الساعة 0456 بتوقيت جرينتش، نزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1579.38 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ ذروة ثلاثة أسابيع يوم الاثنين. وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1578.10 دولار.

وارتفعت أسعار الذهب في الجلسات الأربع الفائتة في الوقت الذي تسبب فيه انتشار فيروس كورونا في هزة بالأسواق المالية ودفع السلطات لفرض قيود على السفر وتمديد عطلة العام القمري الجديد.

وقال جون شارما الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني إن تنامي المخاوف بشأن التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا الجديد يدعم الذهب عن مستوى 1580 دولارا للأوقية.

وقال ”(الذهب) قد يبلغ 1600 دولار، لكنه سيميل أكثر إلى مستويات بنحو 1570-1590 دولارا، إذ نحتاج إلى المزيد من المعلومات، هناك الكثير من العوامل المجهولة بشأن الفيروس“.

وواصلت الأسهم الآسيوية موجة بيع عالمية يوم الثلاثاء مع وصول معدل الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 106 في الصين وتشكيك بعض خبراء الصحة فيما إذا كان بمقدور بكين احتواء الفيروس الذي انتشر لأكثر من عشر دول من بينها فرنسا والولايات المتحدة.

ويُعتبر الذهب استثمار آمن في أوقات الضبابية الاقتصادية والسياسية.

لكن ارتفاع المعدن الأصغر توقف بفعل صعود الدولار، الذي حوم مؤشره قرب أعلى مستوى في شهرين في الجلسة السابقة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تقدم البلاديوم 1.4 بالمئة إلى 2299.96 دولار للأوقية، بعد أن انخفض سبعة بالمئة في الجلسة السابقة.

وتراجعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 18.05 دولار فيما ارتفع البلاتين 0.4 بالمئة إلى 987.73 دولار.

newsGallery-15801132520971.jpeg

73% من الألمان يخشون فقد وظائفهم في ظل التحول التكنولوجي

برلين/دافوس (د ب أ)- كشف استطلاع حديث أن 73 بالمئة من الألمان يساورهم خوف من فقد وظائفهم.

وجاء في الاستطلاع الذي أجرته وكالة "إدلمان" الاستشارية تحت اسم "مؤشر الثقة" أن السبب في ذلك يرجع بالنسبة لكثير منهم إلى التحول التكنولوجي.

ومن المقرر عرض تقرير الوكالة الذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه، الاثنين.

وقال رئيس الوكالة ريتشارد إدلمان لـ "د.ب.أ" على هامش الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس: "يتوقع الناس مستقبلا سيئا، إنهم يشعرون بالتوتر".

وأشار أيضا إلى المخاوف من تلاشى بعض أماكن العمل نتيجة تزايد الأتمتة، وأوضح، على سبيل المثال، أنه ليس من الواضح مثلا ما يعنيه تطوير سيارات ذاتية القيادة بالنسبة لسائقي الشاحنات، لافتا إلى أن هناك أيضا مخاوف من تراجع الأموال التي يكسبونها أو فقدان الاعتراف الاجتماعي.

وبحسب الاستطلاع، يرى نحو نصف الألمان أن التحول التكنولوجي يتقدم بوتيرة سريعة للغاية في ألمانيا.

وقال إدلمان إنه يتعين على الأوساط الاقتصادية والحكومية تضافر الجهود من أجل استعادة كسب ثقة المواطنين، مؤكدا أهمية توفير أجور عادلة وكذلك فرص لتدريب العاملين.

newsGallery-15801093269471.jpeg

اسرائيل تسمح لمواطنيها بزيارة السعودية بجوازات سفر اسرائيلية

تل أبيب-وكالات-وقع وزير الداخلية الإسرائيلي أرييه درعي، يوم الأحد، مرسوما يسمح بموجبه لأول مرة، للمواطنين الإسرائيليين بزيارة السعودية باستعمال جوازات سفر اسرائيلية.

وقال بيان صادر عن مكتب الوزير درعي إن القرار يشمل المواطنين العرب الذين يحملون جواز السفر الإسرائيلي والمواطنين الإسرائيليين من اليهود أيضا.

وبحسب البيان، فان أغراض الزيارة للسعودية تتمثل في السفر للعبادة الدينية خلال مواسم الحج والعمرة وينطبق ذلك على المواطنين العرب الذين يحملون جواز سفر إسرائيليا، أو لعقد اجتماعات عمل والاستثمار الأمر الذي ينطبق على الفئتين، بشرط ألا تزيد الزيارة للعمل عن تسعة أيام.

وبموجب القرار، يشترط أن يكون مقدم الطلب قد حصل على تأشيرة دخول (فيزا) للسعودية تمكنه من دخول المملكة.

وأشار البيان إلى أنه تم اتخاذ القرار بالتنسيق مع المؤسسة الأمنية ووزارة الخارجية الإسرائيلية ومجلس الأمن القومي، وعدة جهات رسمية أخرى.

وكان الحجاج المسلمون من مواطني اسرائيل دأبوا على أداء مناسك الحج والعمرة من خلال ترتيبات مع وزارة الأوقاف الأردنية بالاتفاق مع السعودية، حيث يتم ضم هؤلاء الحجاج ضمن البعثات الأردنية.

وصدرت لهؤلاء جوازات سفر أردنية مؤقتة استعملوها للدخول للاراضي السعودية.

فيما زار العديد من الاسرائيليين اليهود السعودية من خلال جوازات أجنبية بحوزتهم بموجب القانون الاسرائيلي الذي يسمح بتعدد الجنسيات. 

newsGallery-15801090583111.jpeg

إسرائيل تعتزم بناء محطة للطاقة الشمسية بطاقة 300 ميجاوات

تل أبيب-وكالات-أعلنت وزارة المالية الإسرائيلية، مؤخراً، أن إسرائيل ستبني محطة للطاقة الشمسية ستكون المحطة الأكبر في البلاد.

وقالت الوزارة في بيان صحفي ان المحطة ستقام بالقرب من مدينة ديمونة الجديدة، وستغطي مساحة ثلاثة كيلو مترات مربعة، أي أكبر مرتين ونصف من أكبر محطة للطاقة الشمسية في البلاد والموجودة في صحراء النقب الجنوبية.

وبحسب الوزارة، فإن محطة الطاقة الجديدة ستقوم بتوليد الكهرباء باستخدام تكنولوجيا الطاقة الضوئية، بطاقة تبلغ حوالي 300 ميجاوات.

ووفقا للوزارة، من المتوقع أن يبدأ العمل في بناء المحطة في أواخر عام 2021 ليكتمل العمل فيها خلال 2023.

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم لأول مرة في إسرائيل دمج تقنية تخزين الطاقة كجزء من محطة الطاقة الشمسية.

ويسهم تخزين الطاقة في تسريع استخدام الطاقة المتجددة من خلال زيادة استخدام الاشعاع الشمسي، والسماح بالمرونة والكفاءة في إدارة قطاع الكهرباء.

ويتم إعادة شحن البطاريات في الطاقة الشمسية الزائدة أثناء الإشعاع الشمسي، وبالتالي يمكن توفير الكهرباء للشبكة حسب الحاجة.

وأفادت الوزارة أن محطة الطاقة التي ستنشئها وزارتا المالية والطاقة في إسرائيل وهيئة الكهرباء الإسرائيلية، ستساعد في تحقيق أهداف الحكومة لتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة.

newsGallery-15796832207851.jpeg

تقرير للأمم المتحدة يتهم السعودية باختراق هاتف رئيس أمازون

سان فرانسيسكو/القاهرة (رويترز) - قال مصدر مطلع إن مسؤولين اثنين من الأمم المتحدة سيقدمان تقريرا يوم الأربعاء يفيد بوجود أدلة كافية تشير إلى أن السعودية اخترقت هاتف جيف بيزوس مؤسس موقع أمازون وأنه يجب على بريطانيا والولايات المتحدة إجراء تحقيق.

ويعتزم المسؤولان إصدار بيان يشير إلى تأكدهما من مصداقية تقرير أدلة جنائية طلب الفريق الأمني لبيزوس إجراءه وخلص إلى أن هاتفه ربما تم اختراقه بواسطة مقطع فيديو أرسل عبر تطبيق واتساب من حساب شخصي لولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان.

وذكر المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه نظرا لحساسية الموضوع، أن التقرير الذي أعدته إف.تي.آي للاستشارات خلص إلى أن كميات ضخمة من البيانات بدأت تنتقل من هاتف بيزوس بعد حوالي شهر من استقباله للفيديو في منتصف عام 2018.

وقال خبراء خارجيون استشارتهم الأمم المتحدة إنه على الرغم من أن القضية ليست مُحكمة إلا أن الأدلة قوية بما يكفي لتبرير إجراء تحقيق أوسع.

ومن المتوقع أن يؤدي التقرير لمزيد من التدهور في العلاقات بين أغنى رجل في العالم والسعودية والتي ساءت منذ مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي كان يكتب مقالات لصحيفة واشنطن بوست التي يملكها بيزوس.

كانت صحيفة جارديان أول من نشر تقريرا عن الضلوع المزعوم لولي العهد السعودي في الاختراق. وقالت الصحيفة إن الرسالة المشفرة التي أرسلت من الرقم الذي يستخدمه ولي العهد يعتقد أنها كانت تحوي ملفا به فيروس اخترق هاتف بيزوس واستخرج الكثير من البيانات.

وقالت السعودية إنه ليس لها علاقة بالتقرير.

ونفت سفارة السعودية بالولايات المتحدة صحة التقرير.

وقالت السفارة في رسالة نشرت على تويتر ”التقارير الإعلامية الأخيرة التي تشير إلى أن المملكة وراء اختراق هاتف السيد جيف بيزوس سخيفة. نطالب بإجراء تحقيق في هذه الادعاءات حتى تتجلى الحقائق“.

وسيصدر بيان الأمم المتحدة عن أنييس كالامار مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، وديفيد كاي مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية التعبير.

وقال المصدر إنهما يعملان على إعداد تقرير أشمل يتوقعان تقديمه للأمم المتحدة في يونيو حزيران. وقالا في منشورات على تويتر إنهما سيصدران بيانا يوم الأربعاء يتناول تقرير جارديان.

وامتنعت شركة أمازون عن التعليق.

وساءت العلاقات بين الرئيس التنفيذي لأمازون والحكومة السعودية منذ أوائل العام الماضي بعد أن لمح إلى استياء السعودية للطريقة التي تناولت بها صحيفة واشنطن بوست قضية مقتل خاشقجي.

وقال كبير المستشارين الأمنيين لبيزوس آنذاك إن السعودية اخترقت هاتفه وحصلت منه على معلومات خاصة منها رسائل نصية بينه وبين مذيعة تلفزيون سابقة ذكرت صحيفة ناشونال إنكوايرر أن بيزوس كان على علاقة بها.

newsGallery-15796088521191.jpeg

ترمب في ’دافوس’: نقترب من الاستقلال عن الآخرين بالطاقة

دافوس-وكالات-قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في كلمة افتتح بها المنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة "دافوس" الجبلية السويسرية، يوم الثلاثاء، إن "الولايات المتحدة تزدهر مرة ثانية كما لم يسبق لها من قبل"، مؤكداً أن زيادة إنتاج الولايات المتحدة من الخام التي وصلت إلى 13 مليون برميل يومياً، جعلت بلاده "تقترب من مرحلة الاستقلال عن الآخرين في مجال الطاقة".

وأشار الرئيس الأميركي في كلمته للمنتدى في عامه الخمسين، إلى توقيع أميركا، الأسبوع الماضي، اتفاقين تجاريين مع الصين من جهة، ومع المكسيك وكندا من جهة ثانية، معتبراً أن هذا التوجه في الاتفاقات سيمثل نموذجاً جديداً للتجارة في القرن الحالي.

وأوضح أن "الاتفاق مع الصين في مرحلته الأولى وسيكون هناك مرحلة ثانية"، مبيناً أن هذا الاتفاق "وضع عددا من المعايير لضمان تطبيق القانون".

واعتبر أن الإدارة الأميركية "عملت على إنهاء الكارثة التي سببتها اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية".

وأضاف أن هذه الاتفاقات والإجراءات في اقتصاد أميركا تضع "أولويات العاملين والأسر، وهذا لم يكن قبل ثلاثة أعوام، حيث كان الاقتصاد الأميركي في وضع مزر، وكانت الأجور متراجعة، وآنذاك 5 ملايين أميركي فقدوا عملهم، و10 ملايين أضيفوا إلى قائمة من هم يستفيدون من المساعدات الغذائية".

وتحدث ترمب عن الحقبة التي سبقت ولايته، مؤكداً أن "البطالة كانت عالية، وقوة العمل متردية، والطبقة الوسطى متآكلة، والمواطنون شعروا بالخذلان وأنهم منسيون وأصبحوا يفقدون ثقتهم بالنظام، وكان هناك تراجع نحو ركود عالمي، وعندها قام البنك الدولي بخفض توقعات النمو لمعدلات لا أحد يريد أن يفكر بها".

وقال الرئيس الأميركي إنه "على الرغم من تعرضنا لكثير من الانتقاد فإنني لم أكن واثقا من مستقبل أميركا كما أنا في الوقت الحاضر، وسنحقق الخطوات الايجابية مع توليد المزيد من فرص العمل وإطلاق إمكانات شعبنا، وخفض الضرائب وتقليل التنظيمات التي لم يسبق لها إن حدثت في وقت قصير كهذا الوقت الحالي".

وأكد أن "قطاع الطاقة الأميركي عاد بسرعة قياسية، ومنذ انتخابي استعادت أميركا أكثر من 7 ملايين وظيفة، وهذا هو الرقم الذي كان في ذهني، وكنا نتطلع إلى مليوني وظيفة لكننا تمكنا من تحقيق رقم أكبر بكثير".

وأشار إلى معدل البطالة المسجل في الولايات المتحدة عند نسبة 3.5%، وهو الأقل على مدى 50 عاماً.

وقال إن الولايات المتحدة تمكنت من جعل اقتصادها يعمل "بمعدل عال جدا، وللمرة الأولى منذ عقود بدأنا نرى أن الثروة لم تعد تتركز فقط بين يدي أقلية بل من أجل اقتصاد شمولي، ونحن نرفع قدرات الأميركيين من كل الخلفيات الثقافية والعرقية والطائفية".

وأوضح أن جميع مواطني الولايات المتحدة "أصبحوا يساهمون في الاقتصاد، وبات معدل البطالة بين الأميركيين من أصول إفريقية هو الأقل في تاريخ دولتنا، كما أن الفقر انخفض ومعدل البطالة بين النساء وصل لأدنى مستوى من عام 1953، وهذا يحدث للمرة الأولى".

وسرد الرئيس الأميركي في كلمته للمنتدى العالمي، منجزات اقتصادية عدة جرت في حقبته، منها "ارتفاع دخل قدامى المحاربين، كما أن الأجور ترتفع في مختلف القطاعات الأميركية".

وقال ترمب إن "من كانوا في قاع فرص العمل في أميركا أصبحت أجورهم ترتفع بشكل أكبر من ذي قبل، وبات خريجو المدارس يحصلون على مساعدات غير مسبوقة، وهناك مليونان من أبناء الألفية حصلوا على وظائف وأجورهم ارتفعت بنسبة 5% سنوياً، وهذا الرقم الذي لم نفكر به أبداً من قبل وكان في حكم المستحيل قبل ثلاثة أعوام".

وأضاف أن "الأميركيين بأعمار من 34 إلى 45 عاماً أصبحوا أكثر حضوراً في قطاع العمل، وهناك أكثر من 5 ملايين انضموا إلى قوة العمل وثلاثة ملايين جرى رفع أسمائهم من قوائم المساعدات".

وتحدث عن "ارتفاع الأجور بالنسبة لمتوسطي الدخل، وذلك يشير إلى أن الحلم الأميركي يعود بقوة أكثر من ذي قبل، مع كون الطبقة الوسطى هي الأكثر استفادة، مع عودة المصانع إلى الولايات المتحدة، وزيادة فرص العمل".

وكشف أن أسواق المال الأميركية تمكنت مع "ارتفاع الأسهم من إضافة 19 تريليون دولار للثروة الأميركية والدفع نحو تحسين الدخل للمتقاعدين، لتعوض سنوات من الركود الاقتصادي".
وفي سياق تعليقه على التطورات العالمية، أكد ترمب أن بلاده ستواصل استعادة قوتها الاقتصادية، و"لن نسمح للأشرار في أي مكان بتهديد حريتنا". 

newsGallery-15796055005591.jpeg

ناشطة سويدية تدعو زعماء العالم للاستماع إلى صوت الشباب

دافوس (سويسرا) (رويترز) - حثت الناشطة السويدية الشابة جريتا تونبري، التي ألهمت جيلا جديدا من الناشطين لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا العام، زعماء العالم يوم الثلاثاء على الاستماع إلى صوت الشباب.

وقالت ”لست بالشخص الذي يمكن أن يشكو من عدم الاستماع إليه“، مثيرة الضحكات من جانب مستمعيها في جلسة نقاشية بعنوان ”شق طريق مستدام نحو مستقبل مشترك“ في اليوم الأول من المنتدى السنوي.

وأضافت تونبري ”علم وصوت الشباب ليس محور النقاش، لكن ينبغي أن يكون كذلك“.

وسافر العديد من النشطاء الشبان إلى منتجع دافوس السويسري هذا العام سيرا على خطى تونبري.

ومن بين ”أبطال المناخ“ الذين يحتفي بهم المنتدى، الباحث الأيرلندي الشاب فيون فيريرا الذي ابتكر حلا لمنع وصول قطع البلاستيك الصغيرة إلى المحيطات.

ومن بينهم أيضا الناشطة الجنوب أفريقية أياكا ميليثافا (17 عاما) والكندية أوتام ببلتييه الناشطة في مجال الحفاظ على المياه منذ أن كان عمرها ثماني سنوات.

وقالت تونبري ”الأمر يتعلق بنا وبالأجيال القادمة وبمن تأثروا في وقتنا هذا“. وأضافت ”ينبغي أن نُدخل العلم في النقاش“.

newsGallery-15796013545571.jpeg

470 مليون شخص حول العالم يعملون بأجر غير كاف

جنيف (رويترز) - قالت منظمة العمل الدولية يوم الاثنين إن معدل البطالة العالمي استقر بعد تراجعات على مدار تسع سنوات، وقد يتجه للارتفاع العام القادم مع تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وأضافت المنظمة في تقريرها السنوي إن المعدل استقر عند 5.4 بالمئة في 2019، أو 188 مليون عاطل، ومن المتوقع أن يظل عند هذا المستوى في 2020 وأن يرتفع إلى 5.5 بالمئة في 2021 .

وقالت المنظمة ”هذا يعني أن الانخفاض التدريجي الذي شهده معدل البطالة بين 2009 و2018 يبدو أنه توقف“.

وأضافت أن حوالي 470 مليون شخص حول العالم يعملون بأجر غير كاف.

وأشار التقرير إلى صعوبات تواجه الشبان في الحصول على وظائف، إذ أن 22 بالمئة من أولئك الذين في المرحلة العمرية من 15 إلى 24 عاما ليسوا في التوظيف أو التعليم أو التدريب.

وأشار أيضا إلى أن معدل مشاركة الإناث في قوة العمل ما زال عند 47 بالمئة فقط، بانخفاض 27 نقطة مئوية عن معدل الذكور.

وقال جاي رايدر المدير العام للمنظمة ”نحن لا نتحرك إلى حيث نريد أن نذهب“ مشيرا إلى تعهد لزعماء مجموعة العشرين في 2014 بخفض الفجوة بين الجنسين في قوة العمل.

newsGallery-15795156815112.jpeg

إسرائيل تبدأ بناء جناحها بمعرض ’إكسبو دبي 2020’

دبي-أخبار المال والأعمال-أعلنت اسرائيل، الأحد، أن أعمال بناء الجناح الإسرائيلي في معرض "إكسبو دبي 2020" انطلقت رسميا، مشيرة إلى أنها تتعاون مع السلطات الإماراتية في هذا المشروع.

وقالت الخارجية الاسرائيلية إن "فريق العمل بالجناح والمقاول المحلي في بنائه بدأوا أعمال البناء"، في خطوة وصفتها بأنها "مرحلة هامة من المشاركة" في معرض دبي.

وأكدت أنها تواصل الإشراف على عملية البناء الطويلة بالتعاون مع الدولة المضيفة، الإمارات العربية المتحدة.

ولا تملك إسرائيل علاقات دبلوماسية رسمية مع الإمارات، ولا يمكن للمواطنين الإسرائيليين دخول الإمارات إلا باستخدام جواز سفر أجنبي، وذكرت تقارير سابقة أن إسرائيل تبحث مع الإمارات إصدار تأشيرات خاصة لدخول معرض "إكسبو".

واعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، أن مشاركة إسرائيل في المعرض "تعكس ارتفاع مكانة إسرائيل".

وذكر الإعلام الإسرائيلي أن كاتس كان من المفترض أن يزور الإمارات منتصف الشهر الحالي على خلفية معرض "إكسبو 2020"، لكنه قرر تأجيل الزيارة بسبب التوترات الأمنية بعد اغتيال قاسم سليماني.

وتستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة في معرض "إكسبو 2020" نحو 200 دولة تتنافس على جذب اهتمام 25 مليون زائر لمدة 6 أشهر تقريبا، اعتبارا من تشرين أول المقبل.