اقتصاد دولي

newsGallery-15528355313391.jpeg

دويتشه وكومرتس يؤكدان إجراء مباحثات اندماج

فرانكفورت (رويترز) - أكد دويتشه وكومرتس بنك يوم الأحد أنهما يجريان مباحثات بشأن اندماج محتمل بينهما، في مؤشر على أن جهود دمج أكبر بنكين في ألمانيا تتسارع.

وقال مصدر مطلع إن الإعلان جاء عقب اجتماعات لمجلسي إدارة البنكين.

وقال دويتشه بنك في بيان ”في ضوء الفرص البازغة، قرر مجلس إدارة دويتشه بنك مراجعة الخيارات الاستراتيجية.“ وأضاف أنه ليس من المتيقن إبرام صفقة وأن مجلس الإدارة ”يركز على تحسين أفق النمو وربحية البنك“.

وقال كومرتس بنك إن نتيجة المحادثات ”مفتوحة“.

يعزز الكشف الرسمي عن المحادثات فرص إبرام تحالف ظل محل تكهنات لفترة طويلة وسبق طرحه على العلن في 2016 قبل أن يقرر البنكان التركيز على إعادة الهيكلة.

وتضغط الحكومة الألمانية من أجل الاندماج في ظل مخاوف بخصوص سلامة وضع دويتشه، الذي يجد صعوبة في توليد أرباح مستدامة منذ الأزمة المالية في 2008.

وترغب الحكومة، التي تملك أكثر من 15 بالمئة في كومرتس بنك عقب تدخلها لإنقاذه، في قيام عملاق مصرفي وطني لدعم اقتصادها المعتمد على التصدير، ولا سيما تصدير السيارات والآلات.

تريد برلين أيضا أن يظل تخصص كومرتس بنك -تمويل الشركات المتوسطة، العمود الفقري للاقتصاد- في أيد ألمانية.

وقال المصدر المطلع قبيل إعلان البنكين ”سنعكف على تقييم الاندماج بجدية“.

وأضاف ”لكن ليس من المضمون إبرام صفقة في نهاية المطاف“.

كان مصدر مطلع أبلغ رويترز هذا الشهر أن مجلس إدارة دويتشه وافق على إجراء محادثات مع كومرتس بنك بشأن جدوى الاندماج.

newsGallery-15527708703131.jpeg

الدولار يسجل أسوأ أداء أسبوعي في 2019 والاسترليني يتراجع عن أعلى مستوى في 9 أشهر

نيويورك (رويترز) -انخفض الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية يوم الجمعة وسجل أكبر هبوط ِأسبوعي في أكثر من ثلاثة أشهر، متضررا من بيانات اقتصادية أمريكية ضعيفة بينما تراجع الجنيه الاسترليني عن أعلى مستوى له منذ يونيو حزيران 2018 الذي سجله يوم الأربعاء عقب رفض البرلمان البريطاني خروجا ”بدون اتفاق“ من الاتحاد الأوروبي.

وهبط مؤشر الدولار 0.25 في المئة إلى 96.546 في نهاية جلسة التداول بالسوق الأمريكي وسجل أكبر خسارة أسبوعية منذ الأسبوع الأول من ديسمبر كانون الأول.

ودفع تراجع العملة الأمريكية اليورو للصعود 0.20 بالمئة إلى 1.1325 دولار.

وتوقف الجنيه الاسترليني لالتقاط الأنفاس لكنه سجل أكبر زيادة أسبوعية في سبعة أسابيع مع تنامي التوقعات بأن بريطانيا لن تخرج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق في التاسع والعشرين من مارس آذار.

وجرى تداول الاسترليني عند 1.3292 دولار، دون أعلى مستوى له في تسعة أشهر البالغ 1.3380 دولار الذي سجله يوم الأربعاء. وتنهي العملة البريطانية الأسبوع على مكاسب قدرها 2 في المئة، هي أكبر زيادة أسبوعية منذ أواخر يناير كانون الثاني.

newsGallery-15526583791781.jpeg

البنك المركزي: إنفاق المستهلكين سيساعد فرنسا في مقاومة تباطؤ عالمي

باريس (رويترز) - قال البنك المركزي الفرنسي يوم الخميس إن اقتصاد فرنسا سينمو هذا العام بمعدل أبطأ قليلا مما كان متوقعا في السابق، بالرغم من أن تحسن القدرة الشرائية للأسر من شأنه أن يحد من تأثير تباطؤ عالمي.

وفي أحدث توقعاته الفصلية، تكهن بنك فرنسا بنمو قدره 1.4 في المئة هذا العام، بانخفاض طفيف من توقعاته السابقة البالغة 1.5 بالمئة التي صدرت في ديسمبر كانون الأول.

ونما الاقتصاد الفرنسي 1.5 بالمئة في 2018.

وبالمعدل الذي توقعه البنك المركزي، فإن فرنسا ستتفوق بسهولة على ألمانيا، جارتها المعتمدة على التصدير، حيث تتوقع الحكومة ومؤسسات خاصة نموا قدره واحد في المئة أو أقل بسبب طلب أجنبي ضعيف.

ولأن فرنسا أكثر اعتمادا على المستهلكين في الداخل، فإن اقتصادها سيستفيد من حزمة تحفيزية بقيمة 10 مليارات يورو (11.3 مليار دولار) استهدفت تعزيز القدرة على الإنفاق وإنهاء موجة من المظاهرات العنيفة.

وفي ديسمبر كانون الأول، أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون عن زيادات في الأجور للعمال الأكثر فقرا، وخفض ضريبي لمعظم أرباب معاشات التقاعد في مسعى لإخماد احتجاجات مناهضة للحكومة شهدت فيها العاصمة باريس بعضا من أسوأ حوادث العنف في عقود.

وقدر البنك المركزي أن تلك الإجراءات ستعزز القدرة الشرائية للأسر هذا العام بمقدار 0.7 نقطة مئوية وهو ما سيرفع بدوره إنفاق المستهلكين 0.3 نقطة مئوية.

ومن شأن تضخم منخفض، من المتوقع أن يبلغ 1.3 بالمئة هذا العام قبل أن يرتفع تدريجيا إلى 1.7 بالمئة بحلول 2021، أن يكون له تأثير إيجابي على مكاسب دخل الأسر. 

newsGallery-15524801762461.jpeg

الاتحاد الأوروبي يتبني قائمة سوداء جديدة للملاذات الضريبية

بروكسل (رويترز) - تبنت حكومات الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء قائمة سوداء موسعة للملاذات الضريبية، أضافت إليها دولة الإمارات العربية المتحدة ومناطق تابعة لبريطانيا وهولندا في تعديل زاد عدد الملاذات المدرجة على القائمة إلى ثلاثة أمثال.

ووضع الاتحاد الأوروبي الذي يضم 28 دولة هذه القائمة السوداء في ديسمبر كانون الأول 2017 بعد الكشف عن مخططات للتهرب الضريبي منتشرة على نطاق واسع تستخدمها الشركات والأفراد الأثرياء لخفض مدفوعاتهم الضريبية.

وأضاف وزراء مالية الاتحاد الأوروبي عشر ولايات قضائية للقائمة المحدثة شملت كلا من أروبا وباربادوس وبيليز وبرمودا وفيجي وجزر مارشال وسلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة وفانواتو ودومنيكا.

وتنضم تلك الملاذات إلى ساموا، وترينيداد وتوباجو، وثلاث مناطق أمريكية هي ساموا وجوام والجزر العذراء الأمريكية المدرجين بالفعل على القائمة من قبل.

وتواجه الملاذات المدرجة على القائمة السوداء أضرارا تلحق بسمعتها وقيودا أكثر صرامة على التعاملات مع الاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن دول الاتحاد الأوروبي لم تتفق بعد على فرض عقوبات.

وتتم إضافة الولايات القضائية إلى القائمة إذا كانت قوانينها الضريبية تتيح فرصة للتهرب الضريبي في دول أخرى. ويتم حذفها إذا تعهدت بإجراء إصلاحات.

وقال ديفيد بيرت رئيس وزراء برمودا في بيان إن الجزيرة ملتزمة بمعايير الاتحاد الأوروبي ولا تخشى تضرر سمعتها.

وقالت دولة الإمارات إنها تأسف لقرار الاتحاد الأوروبي وإنها زودت التكتل ”بجدول زمني مفصل يتضمن سلسلة الإجراءات التي يتم تنفيذها وبما يتوافق مع الإجراءات القانونية السيادية والمتطلبات الدستورية“، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الإمارات.

أضافت الوكالة أن ”هذه الخطوة جاءت على الرغم من التعاون الكبير والوثيق الذي أظهرته مع الاتحاد الأوروبي وسعيها الحثيث لتلبية كافة المتطلبات الخاصة بهذا الشأن“.

وقالت أيضا إن دولة الإمارات تؤكد ”حرصها الدائم على تطبيق أعلى درجات الشفافية في المجالات الضريبية والتزامها المستمر بالإجراءات الدولية المتبعة على الصعيدين المحلي والدولي، بما في ذلك معايير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والاتحاد الأوروبي في المجال الضريبي“.

ومعظم ما يسمى بالولايات القضائية غير المتعاونة في الأمور الضريبية جزر صغيرة في الكاريبي والمحيط الهادئ، حيث تعتمد على السياحة وترتيبات خارجية يعتبرها المؤيدون مهمة للتمويل العالمي.

وقال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي إن تلك الولايات القضائية مُنحت عاماً لتغيير قوانينها الضريبية، لكنها لم تفعل هذا إلى الآن.

وقال بيير موسكوفيتشي مفوض شؤون الضرائب في الاتحاد الأوروبي إن عملية الإدراج على القائمة مثلت نجاحا كبيرا لأنها دفعت عشرات الدول صوب التخلص من ”الأنظمة الضريبية الضارة“.

ضغوط

جاء قرار يوم الثلاثاء على الرغم من معارضة بعض دول الاتحاد الأوروبي لبعض الإدراجات على القائمة.

وقبل لقاء الوزراء يوم الثلاثاء مباشرة، قال يوجين تيودوروفيتشي وزير المالية الروماني ورئيس الاجتماع للصحفيين إنه يتوقع تأجيل القرار حتى مايو أيار، وهو ما فاجأ الكثير من مسؤولي الاتحاد الأوروبي الذين كانوا يعتقدون أن اتفاقا بات وشيكا.

وتحتاج القرارات ذات الصلة بالأمور الضريبية إلى تأييد من جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، والبالغ عددها 28 دولة.

ودفعت ضغوط من الولايات المتحدة والسعودية وبنما حكومات الاتحاد الأوروبي إلى تعطيل قائمة سوداء أخرى لدول تُبدي أوجه قصور في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الأسبوع الماضي.

وتظهر وثائق من الاتحاد الأوروبي اطلعت عليها رويترز أن إيطاليا وإستونيا اعترضتا على قائمة الملاذات الضريبية الجديدة، حيث تعارضان إدراج دولة الإمارات عليها.

لكن اعتراضات إيطاليا تبددت يوم الثلاثاء، حيث حصلت روما على ضمانات بحذف الإمارات من على القائمة حالما تتبنى تشريعا سيجعلها ملتزمة بالمعايير الضريبية للاتحاد الأوروبي.

newsGallery-15523797909071.jpeg

غصن يشكو ’خيبة أمل’ لمنعه من حضور اجتماع مجلس إدارة نيسان

طوكيو (رويترز) - قال رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن إنه يشعر بخيبة أمل بعدما رفضت محكمة في طوكيو السماح له بحضور اجتماع مجلس إدارة الشركة يوم الثلاثاء مضيفا أنه ما‭ ‬زال راغبا في أداء واجبه كعضو بالمجلس.

وقال بيان أصدره متحدث ”السيد غصن يشعر بخيبة أمل لرفض المحكمة طلبه حضور اجتماع مجلس إدارة نيسان“.

وتابع ”كعضو منتخب في مجلس الإدارة، السيد غضن مستعد لأداء واجباته المهنية تجاه المساهمين الذين انتخبوه.

”من المؤسف أن تحول اتهامات بلا أساس ولا دليل دون استغلال أفكاره ورؤيته في خدمة الشركة التي عمل بها للأعوام العشرين الأخيرة“.

وأُفرج عن غصن الأسبوع الماضي بكفالة تسعة ملايين دولار بعد أكثر من 100 يوم قيد الاحتجاز حيث يواجه اتهامات بعدم الإفصاح عن نحو 82 مليون دولار من دخله في نيسان على مدى نحو عشر سنوات.

وأُقيل غصن من منصب رئيس مجلس إدارة نيسان لكنه ما‭ ‬زال عضوا في مجلس الإدارة.

newsGallery-15523796207031.jpeg

صحيفة: المحامي العام لنيويورك يحقق في مشروعات لترامب

(رويترز) - أفادت صحيفة نيويورك تايمز أن مكتب المحامي العام في نيويورك يتقصى بشأن علاقات بين دويتشه بنك وإنفستورز بنك وعدد من مشروعات منظمة ترامب.

ونقلت الصحيفة عن مصدر لم تسمه أن مكتب المحامي العام أصدر في وقت متأخر من يوم الاثنين مذكرتي استدعاء للبنكين، مما يفتح خطا جديدا في التحقيق بشأن تعاملات دويتشه بنك مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتفحص لجنتا المخابرات والخدمات المالية بالكونجرس اللتان يسيطر عليهما الديمقراطيون تمويلات الرئيس الجمهوري وأعماله، بما في ذلك علاقاته مع دويتشه بنك، وهو أحد أضخم المؤسسات المالية في العالم.

وأقرض دويتشه بنك منظمة ترامب مئات الملايين من الدولارات من أجل مشروعات عقارية، وهو من البنوك الكبرى القليلة التي أعطت ائتمانات ضخمة لترامب بعد سلسلة من الإفلاسات في أعماله بمجالات الفندقة وأندية القمار خلال التسعينيات.

وقالت الصحيفة إن التحقيق المدني الجديد بشأن دويتشه بنك أثارته شهادة في الكونجرس الشهر الماضي لمايكل كوهين المحامي الشخصي السابق لترامب.

وشهد كوهين بأن ترامب ضخم القيمة المعلنة لأصوله في البيانات المالية. وقدم المحامي السابق نسخا من بيانات قال إنها قُدمت لدويتشه بنك.

وأفادت الصحيفة أنه جرى استدعاء إنفستورز بنك على خلفية تسجيلات تتعلق بترامب بارك أفنيو، وهو مشروع دعمه البنك.

ولم يتسن الحصول على تعليق من مكتب المحامي العام لنيويورك أو ممثلين لترامب حتى وقت مبكر من يوم الثلاثاء. ولم يتسن أيضا حتى الآن الوصول لممثلين عن دويتشه بنك أو إنفستورز بنك.

newsGallery-15523074393881.jpeg

أسهم أوروبا تنتعش بدعم أنباء عن اندماج بنوك

ميلانو (رويترز) - تعافت الأسهم الأوروبية يوم الاثنين مع ارتفاع قطاع البنوك بفضل أنباء اندماج ساعدت في تخفيف أثر المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي، في حين أضر حادث تحطم طائرة بوينج 737 ماكس بسهم سافران الفرنسية المصنعة لمحرك الطائرة.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة بحلول الساعة 0831 بتوقيت جرينتش، بعد أن بلغ أدنى مستوياته منذ 21 فبراير شباط يوم الجمعة، بينما صعد المؤشر داكس الألماني 0.4 بالمئة.

وزاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الغني بشركات التصدير 0.7 بالمئة في أداء يفوق مؤشرات منطقة اليورو مدعوما بصعود أسعار النفط. وتراجع الجنيه الاسترليني في ظل الضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الوقت الذي يستعد فيه البرلمان للتصويت على اتفاق انسحاب تقترحه الحكومة.

وتصدر كومرتس بنك الألماني قائمة الأسهم الرابحة على المؤشر ستوكس 600 ليرتفع سهم البنك 4.1 بالمئة بعد تقارير بشأن اندماج محتمل له مع دويتشه بنك الذي ارتفع سهمه أيضا 2.1 بالمئة.

وقال مصدر مطلع يوم السبت إن مجلس إدارة دويتشه وافق على إجراء محادثات مع كومرتس بنك بشأن جدوى الاندماج.

وانخفضت أسهم سافران واحدا بالمئة بعد تحطم طائرة بوينح 737 ماكس 8 كانت تشغلها الخطوط الجوية الإثيوبية. وتستخدم الطائرة 737 ماكس 8 محركات يصنعها مشروع مشترك بين جنرال إلكتريك وسافران.

وارتفعت أسهم إيرباص المنافسة لبوينج 0.4 بالمئة في حين انخفضت سهم بوينج المدرج في فرانكفورت 7.6 بالمئة.

newsGallery-15523073301131.jpeg

أسهم بوينج تنزل 10% بعد تحطم ثاني طائراتها من طراز 737 ماكس 8

(رويترز) - نزلت أسهم بوينج نحو عشرة بالمئة في التعاملات المبكرة يوم الاثنين بعد أن أوقف عدد من شركات الطيران استخدام الطائرات من طراز بوينج 737 ماكس 8 الجديد بعد ثاني حادث تحطم للطائرة في خمسة أشهر فحسب.

وإذا استمرت حركة سهم أكبر شركة صناعة طائرات في العالم خلال ساعات التداول العادية ستكون أكبر هبوط لسهم بوينج في نحو‭‭‭ ‬‬‬عقدين ليتوقف الاتجاه الصعودي الذي أدى لزيادة قيمة السهم لثلاثة أمثال في أكثر قليلا من ثلاثة أعوام إلى مستوى قياسي عند 446 دولارا الأسبوع الماضي.

وكانت طائرة من طراز بوينج 737 ماكس 8 تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية قد تحطمت بعد إقلاعها يوم الأحد في طريقها من أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصا. وتحطمت طائرة من الطراز ذاته تابعة لشركة ليون إير قبالة ساحل إندونيسيا في أكتوبر تشرين الأول مما أودى بحياة كل من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.

وفقد سهم بوينج 12 بالمئة في الأسابيع التالية لتحطم طائرة شركة ليون إير العام الماضي ولكنه عوض جميع خسائره وأكثر وجرى تداول السهم بانخفاض تسعة بالمئة عند 384.51 دولار بحلول الساعة 1000 بتوقيت جرينتش.

newsGallery-15521634346841.jpeg

مجلس إدارة دويتشه بنك يوافق على مباحثات اندماج مع كومرتس بنك

فرانكفورت (رويترز) -قال مصدر مطلع لرويترز يوم السبت إن مجلس إدارة دويتشه بنك قرر عقد مباحثات مع كومرتس بنك المنافس لاختبار جدوى عملية دمج.

وأشار المصدر إلى أن الاتصالات غير الرسمية الأولى جرت في مجموعة صغيرة للغاية وأن مجلس إدارة دويتشه أعطى التفويض قبل أكثر من أسبوع.

أضاف أن المباحثات في مراحل مبكرة للغاية وقد تفشل، مؤكدا المعلومات التي نشرتها في وقت سابق صحيفة بيلد أم زونتاج. وأحجم متحدث باسم دويتشه بنك ومتحدثة باسم كومرتس بنك عن التعليق.

وهناك تكهنات منذ شهور حول اندماج محتمل بين أكبر مصرفين مدرجين في ألمانيا. وزادت تلك التكهنات في وجود وزير المالية أولف شولتز الذي كان حديثه منصبا على بنوك قوية.

وواجه المصرفان صعوبات للعودة إلى الربحية المستدامة منذ الأزمة المالية العالمية. وتستحوذ الحكومة على حصة تزيد عن 15 بالمئة في كومرتس بنك بعد تقديم إنقاذ مالي.

ويُعتبر دويتشه من أهم البنوك في النظام المالي العالمي، لكنه مُني بخسائر لثلاث سنوات، وتخفيضات في تصنيفه، وفشل في اختبارات التحمل وفضائح تتعلق بغسل الأموال.

وقال رئيسه التنفيذي كريستيان سوينج علنا في الأشهر الأخيرة إنه يركز على العودة للربحية قبل المضي قدما في أي مشروع معقد لتنفيذ عملية اندماج.

وقال المصدر إن سوينج من المتوقع أن يرجع إلى مجلس الإدارة قبل أن يتخذ البنك المزيد من الخطوات.

لكن رئيس كومرتس بنك زيلكا كان أكثر انفتاحا على فكرة الاندماج، وفقا لما قاله شخص على دراية بتوجهاته. وقال الشهر الماضي إن التكهنات بشأن تنفيذ اندماج ”مفهومة“.

وبحث البنكان الاندماج في عام 2016، لكن المباحثات توقفت بعد أن قررا التركيز على إعادة الهيكلة.

وقال مصدر مطلع على الموضوع الشهر الماضي إن المستثمر الأمريكي سربروس كابيتال ماندجمنت، وهو مساهم كبير في دويتشه وكومرتس، منفتح على الاندماج، وهو ما يزيد فرص تنفيذه.

ولدى دويتشه بنك أكثر من 20 مليون عميل، بينما لدى كومرتس نحو 18 مليونا.

واستنادا إلى أسعار إغلاق يوم الجمعة، ستصل القيمة السوقية لأسهم البنكين حال اندماجهما إلى أكثر من 24 مليار يورو (27 مليار دولار).