اقتصاد محلي

newsGallery-15420268194501.jpeg

الحراك متواصل-تظاهرة حاشدة في رام الله تطالب بتأجيل تطبيق ’الضمان’

رام الله-قال عضو مجلس نقابة المحامين وممثل الحراك الموحّد لقانون ضمان اجتماعي عادل المحامي أمجد الشلة، إن الحراك يرفض الحوار قبل إعلان الحكومة عن تعليق تطبيق القانون.

وجاءت تصريحات الشلة خلال كلمة ألقاها أمام الآلاف من العمال وموظفي القطاع الخاص الذي احتشدوا، اليوم الاثنين، أمام رئاسة الوزراء في رام الله، تعبيرًا عن رفضهم تطبيق القانون بصيغته الحالية.
ولفت الشلة إلى أن الحراك يستند في مطالبه الى الشعب، مؤكدًا أن الحراك يطالب الحكومة والجهات ذات الاختصاص بتأجيل تطبيق القانون قبل الدخول في حوار مع النقابات وممثلي العمال والموظفين للخروج بصيغة جيدة للقانون تخدم مصلحة الجميع.
ويرى الشلة أن قانون الضمان الاجتماعي يتعارض مع قانون العمل وأحكام الشريعة الاسلامية التي يستند اليها القانون الفلسطيني، اضافة وجود عدة نقاط مثل الوفاة الطبيعية وإصابات العمال ونسب الخصم على الموظف والعامل والشركة وغيرها الكثير من النقاط التي تضر بالعامل والموظف.

وكانت الأجهزة الأمنية استبقت التظاهرة بنشر حواجز وسواتر حديدية على كافة مداخل الطرق المؤدية لمبنى رئاسة الوزراء في الماصيون، في حين قال الحراك أن "الأجهزة الأمنية منعت الموظفين والعمال في الخليل من الوصول إلى رام الله، بعد احتجازها للحافلات التي كانت ستقلهم".

وردد المشاركون في التظاهرة الشعارات التي تطالب الحكومة بوقف تطبيق القانون، وحملوا اليافطات التي تعتبر القانون مجحفًا بحقهم. 

newsGallery-15420263207321.jpeg

بشارة يوقع اتفاقية مع القنصل الفرنسي لدعم الموازنة بقيمة 8 مليون يورو

رام الله-وقع وزير المالية والتخطيط شكري بشارة، اليوم الإثنين، مع القنصل الفرنسي بيار كوشار، اتفاقية لدعم الموازنة العامة للحكومة الفلسطينية للعام 2018، وذلك لتوفير الدفعة الثانية المخصصة من حكومة فرنسا بقيمة 8 مليون يورو.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنّ الحكومة الفرنسية تخصص مبلغا سنويا بقيمة 16 مليون يورو لدعم الموازنة الفلسطينية.

وأعرب الوزير بشارة عن سعادته وفخره بتوقيع هذه الاتفاقية، مثمنا الجهود العظيمة التي لطالما بذلتها الحكومة الفرنسية في سبيل دعم الحكومة الفلسطينية.

وأشاد الوزير بشارة بقيمة ومعنى الدعم الفرنسي الذي وصفه بالدعم المتكامل، كونه يُعنى بدعم العديد من القطاعات المهمة والحيوية، مثل قطاعات: المياه، والطاقة، والقطاع الخاص حيث توفر الحكومة الفرنسية قروضا ميسرة ومنحا لدعم وتطوير الشركات الفلسطينية الخاصة وقطاع التعليم، مشيداً بالدعم الفرنسي للمعهد الفلسطيني للمالية العامة والضرائب التابع لوزارة المالية.

وأضاف أن فرنسا لطالما كانت من أكثر الدول الداعمة لتنمية القدرات الفلسطينية والارتقاء بالمواهب الفلسطينية في شتى المجالات.

بدوره، أكّد القنصل العام على استمرار الدعم الفرنسي للموازنة الفلسطينية، وجميع القطاعات المختلفة، مؤكداً أن الحكومة الفرنسية على استعداد لمواصلة جهودها لتنمية الاقتصاد الفلسطيني.

وختم بشارة اللقاء بالشكر والتقدير لدولة فرنسا حكومةً وشعباً على الدعم السخي والمتواصل الذي يساعد الحكومة الفلسطينية في المضي قدما لتحقيق التنمية الاقتصادية بالرغم من التحديات والصعوبات التي تواجه دولة فلسطين، في ظل ممارسات الاحتلال المستمرة.

newsGallery-15420145671451.jpeg

استباقًا لتظاهرة الحراك-الأجهزة الأمنية تغلق الطرق المؤدية لرئاسة الوزراء في رام الله

رام الله-BNEWS-أغلقت الأجهزة الأمنية الفلسطينية، منذ ساعات صباح اليوم الاثنين، جميع الطرق المؤدية إلى مجلس الوزراء في رام الله، لمنع وصول المتظاهرين من الحراك الموحّد المطالب بقانون ضمان عادل.

وكان الحراك قد دعا إلى تظاهرة حاشدة ومركزية اليوم في رام الله رفضًا لتطبيق قانون الضمان الاجتماعي بصيغته الحالية. وفي الخليل، منعت الأجهزة الأمنية الحافلات من نقل الموظفين والعمال الذين يكانوا يعتزمون التوجه إلى رام الله للمشاركة في التظاهرة، مما دفع العمال والموظفين إلى الاعتصام في منطقة رأس الجورة على المدخل الشمالي من المدينة، وأغلقوا الشارع أمام حركة السير.

وما زال قانون الضمان الاجتماعي يثير ردود فعل واسعة في الشارع الفلسطيني منذ الإعلان عن بدء تطبيقه بداية الشهر الجاري. ورغم إعلان الرئيس محمود عباس والحكومة الفلسطينية عن أن القانون سيتم تعديله بأثر رجعي، إلا أن الحراك يطالب بالإعلان عن تجميد القانون إلى حين إجراء كافة التعديلات التي تضمن حقوق العاملين والموظفين.

newsGallery-15420132718431.jpeg

المشرق للتأمين ترفع مشاركتها المجتمعية في محافظة الخليل

الخليل-BNEWS-تجسيدًا لفلسفة الشركة وقرار مجلس ادارتها برفع مشاركتها المجتمعية بمناسبة اليوبيل الفضي على تأسيسها، بدعم فئات المجتمع المختلفة ضمن رؤية استراتيجية واضحة لتمكين قطاعات الشباب والمرأة والايتام وذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين وغيرهم ، زار وفد من الشركة جمعية الكفيف الخيرية في مدينة الخليل بهدف بحث سبل التعاون في مجال دعم أنشطة الجمعية وتحسين جودة الخدمات المقدمة لجمهور المكفوفين.

وخلال الزيارة قام الوفد بجولة تعريفية في الجمعية ومرافقهاالمختلفة التي تتضمن تقديم خدمات مختلفة للمكفوفين  لا سيما في مجال التأهيل النفسي والعلمي واستحداث افضل الطرق التكنولوجية التى تعنى بتعليم الاطفال ضمن الفئة العمرية 4-13 عاما، مما ينعكس إيجابا على صعيد دمجهم بالمجتمع.

وبهذه المناسبة، سلّم مدير عام شركة المشرق للتأمين نهاد  أسعد إدارة الجمعية مبلغاً مالياً لتغطية تكاليف تجهيز السكن داخلي للمدرسة وغرفة الحاسوب، وغيرها من المستلزمات الخاصة بالاطفال، معرباً عن أمله في أن يساهم هذا الدعم بتوفير حياة كريمة لأفراد الجمعية وتمكينهم من العيش حياة طبيعية وخلق بيئة صحية لرعايتهم تلبي احتياجاتهم لينعموا بالاستقلالية ويساهموا بشكل إيجابي تجاه أسرهم ومجتمعهم المحلي ووطنهم.

كما أبدى أسعد اعجابه بمستوى الجمعية الرفيع، مشيداً بأدائها خاصة في مجال التعليم وكفاءة المؤهلات العلمية والعملية لطاقم المعلمات، متمنياً لجميع القائمين على الجمعية دوام النجاح والعافية.

من جهته، شكر راتب البكري رئيس الجمعية اللفتة الكريمة التي تقدمت بها شركة المشرق للتأمين، املاً ان تصبح مثل هذه المبادرات عادة اجتماعية وإنسانية تقوي وتشد من تلاحم أفراد المجتمع.

واضاف أن الجمعية تعمل على تسهيل دمج المكفوفين وذوي الإعاقات البصرية في المجتمع، من خلال توفير خدمات التأهيل النفسية والاجتماعية لهم، إضافة لتوفير فرص التعليم والمعرفة للمكفوفين وخاصة الاطفال منهم.

وفي سياق متصل، قام الوفد بزيارة لمحافظة الخليل والتقى بعطوفة المحافظ اللواء جبرين البكري لإطلاعه على خطة الشركة بتنفيذ عدة مبادرات مجتمعية هادفة بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيسها.

وخلال اللقاء شكر أسعد جهود المحافظة الدائمة في مدينة الخليل مشدداً على أهمية توطيد العلاقات بين الطرفين، وقد بحث الطرفان عدة محاور منها أهمية توجيه سياسة شركات القطاع الخاص لرفع مشاركتها في دعم المبادرات والانشطة المختلفة التي تساهم في تمكين عمل المؤسسات والافراد في فلسطين، والتي من شأنها النهوض بالقطاعات الحيوية المختلفة ودعم الاقتصاد الوطني.

ومن جانبه، عبّر البكري عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكداً دعمه لهذه الجهود التي تبذل في سبيل تمكين الفئات الأقل حظاً، مبدياً استعداد المحافظة لأي مساعدة أو مساهمة ممكنة في هذا المجال، كونها تساهم في الارتقاء بالمجتمع الفلسطيني وتعزيز قيم المساندة والعطاء.

يذكر أن شركة المشرق للتأمين هي اولى شركات التأمين في السوق الفلسطيني منذ العام 1992، وقد انطلقت مبادرتها الاجتماعية احتفالا بيوبيلها الفضي بزيارة لجمعية الاتحاد النسائي العربي في رام الله لتمتد الى باقي محافظات الوطن وتشمل أكبر قاعدة ممكنة  من المؤسسات والجمعيات الخيرية فيه.

newsGallery-15420130397001.jpeg

أسطول ’كريم’ في غزّة يصل إلى محافظتي خان يونس والوسطى

غزة-BNEWS-أعلنت "كريم"، الشركة الرائدة في خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا والباكستان، عن بدء تقديم خدماتها رسمياً في محافظتي خان يونس والوسطى (دير البلح) في قطاع غزة، مواصلة سعيها للوصول إلى كافة محافظات الضفة والقطاع، من أجل توفير خدمات النقل المريح والموثوق والآمن للمواطنين.

ويأتي إعلان "كريم" عن بدء تشغيل خدماتها في خان يونس والوسطى في إطار حرصها على الوصول إلى كافة المواطنين في قطاع غزة، من أجل الإسهام في تيسير حياتهم بما ينسجم مع رؤية شركة "كريم" المتمثلة في تقديم خدمات النقل الذكي لتسهيل الحياة على الأفراد في المنطقة إلى جانب توفير آلاف فرص العمل في منطقة الشرق الأوسط الكبير والتي تتنوع ما بين العمل الكلي والجزئي. 

وفي هذا السياق، أكد مدير عام شركة "كريم" في الأردن وفلسطين صبري حكيم؛ أن الشركة تفخر بإنجاز هذه الخطوة التي تشكل دليلاً على استمرار نجاحها في المنطقة، محققةً هدفها في إرساء منظومة نقل مستدامة وذات كفاءة عالية المعتمدة على التكنولوجيا الحديثة، ولتصل كريم إلى الجمهور الفلسطيني اليوم في خمس مدن فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ وهي رام الله ونابلس وغزة وخان يونس والوسطى، آملاً بأن تكون تجربة كريم في فلسطين تجربة مُلهمة للشركات الإقليمية الأخرى لتستثمر في فلسطين.

كما أضاف حكيم: "نتطلع إلى مزيد من التقدم وتغطية عدد أكبر من المناطق والمدن بخدماتنا، تلبية للطلب المتنامي من قبل المستخدمين الباحثين عن حلول نقل ذكية وآمنة وذات أسعار تنافسية، بالإضافة إلى المساهمة في خلق أكثر من 15 ألف فرصة عمل جديدة خلال الأعوام القادمة في فلسطين، وذلك من أجل توفير مصدر دخل للراغبين بالانضمام لقاعدة موظفيها وشبكة كباتنها التي تضم اليوم أكثر من مليون كابتن على مستوى المنطقة".

وأكد حكيم حرص الشركة على العمل مع وزارة النقل والمواصلات والحكومة الفلسطينية والنقابات المعنية وكافة الشركاء من أجل تطوير قطاع النقل في فلسطين، وتقديم خدمات متميزة للمواطنين والمؤسسات بما يسهم في رفع مستوى خدمات النقل عبر تسخير التكنولوجيا، من أجل تحسين مستوى حياة الأفراد، والمساهمة في النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأعرب حكيم عن أمله أن تسهم "كريم" في توفير فرص عمل للآلاف من المواطنين في قطاع غزة، من أجل المشاركة في جهود مواجهة مشكلات الفقر والبطالة في القطاع، موضحا أن عمل الشركة يسير بالتوازي مع احتضانها ودعمها للمبادرات المجتمعية والخيرية والأنشطة التي تسهم في تمكين الشباب والمجتمع المحلي.

وبات بإمكان المواطنين في مدينتي خان يونس والوسطى وما حولهما، تجربة خدمات "كريم" عبر تطبيق "كريم" والذي يتميز بسهولة الاستخدام، حيث بإمكان المستخدمين حجز رحلاتهم وقت الطلب أو حجز رحلة لوقت لاحق أو حتى حجز وبرمجة الرحلات التي تتكرر في نفس الوقت، وذلك عبر تطبيق "كريم"، بالإضافة إلى توفير البيانات الكاملة حول الكابتن (سائق المركبة) والوقت المتوقع لوصوله وللرحلة، وذلك ضمن أعلى معايير الأمان التي توفرها منظومة "كريم".

تعتبر شركة "كريم"، منصة تكنولوجية رائدة على مستوى الشرق الأوسط الكبير، كما تعد من شركات النقل والاقتصاد التشاركي الإقليمية الريادية. وتعمل "كريم" على توسيع خدماتها عبر نموذج عملها الأساسي، لتشمل المدفوعات، والتوصيل، بالإضافة إلى خدمات النقل الجماعي والخدمات اللوجستية. وتتمثل مهمة "كريم" في تسهيل حياة الناس وتحسينها، إلى جانب بناء مؤسسة مستدامة تلهم الآخرين. واليوم، تغطي "كريم" التي تعود جذورها للعام 2012 وتحديداً في شهر تموز منه، بخدماتها، أكثر من 120 مدينة عبر 15 دولة من دول المنطقة، وذلك بالتعاون مع شبكة كباتنها وموظفيها الذين وفرت لهم أكثر من مليون فرصة.

newsGallery-15420127152081.jpeg

توضيح من مؤسسة الضمان حول الاتفاقية الموقعة مع الصحة

رام الله-BNEWS-قالت مؤسسة الضمان الاجتماعي إن الاتفاقية التي تم توقيعها مؤخرا بين المؤسسة ووزارة الصحة، تهدف إلى تقديم العناية الطبية والعلاجية للمؤمن عليهم في حالات إصابات العمل.

وأوضحت المؤسسة في بيان أصدرته يوم الأحد، بعض الملاحظات المتعلقة بالاتفاقية، مؤكدة أنها تأتي كخطوة أولى لتوفير العناية الطبية والعلاج اللازم للمؤمن عليهم الذين يتعرضون لإصابات عمل في أي وقت منذ لحظة شمولهم بالتغطية التأمينية.

وأشارت إلى أنها ستوقع خلال الأيام القادمة اتفاقيات أخرى مع كافة المراكز والمستشفيات الخاصة العاملة في فلسطين لتغطية إصابات العمل في حال وقوعها، بهدف تقديم الخدمة لجمهور المستفيدين بأسرع وقت وأفضل جودة.

وأشارت إلى انها ستلتزم أيضا بتغطية تكاليف إصابات العمل الموجهة الى أي من المراكز والمستشفيات الخاصة حتى قبل توقيع الاتفاقيات معها. 

وأكدت أن توقيع الاتفاقية مع وزارة الصحة جاء بعد ان تم العمل عليها من قبل لجنة مختصة تضم أعضاء مجلس إدارة مؤسسة الضمان الاجتماعي وادارتها التنفيذية مع لجنة أخرى مثيلة من وزارة الصحة، تم فيها نقاش جميع الأمور التفصيلية ذات العلاقة بإصابات العمل وتغطياتها، حيث تم إقرار التعاقد مع وزارة الصحة من قبل مجلس الإدارة.

وبينت المؤسسة أن الاتفاقية الموقعة تختص بتقديم العناية الطبية والعلاجية لمصابي حوادث العمل ولا تتحدث عن منافع التأمين الصحي التي سيتم تطبيقها في مراحل لاحقة من تنفيذ قانون الضمان الاجتماعي إلى جانب منافع أخرى، إضافة إلى أن توقيع الاتفاقية مع الصحة لا يؤثر على اي اتفاقيات خاصه بالتأمين الصحي للعلاج وتقديم الخدمة الطبية في حالة المرض، مشيرة إلى أن أي اتفاق سابق للتأمينات الصحية للموظفين في القطاع الخاص سيبقى ساريا كما هو ولن يتأثر بتوقيع هذه الاتفاقية.

ولفتت إلى أن الاتفاقية تنص على تحمل مؤسسة الضمان للمسؤولية المالية الكاملة عن أي إصابة عمل يتم تحويلها الى المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية، وفي حال عدم توفر العلاج للمصاب في المراكز الطبية التابعة لوزارة الصحة، فإنه وبالتعاون ما بين مؤسسة الضمان الاجتماعي والوزارة سيتم تحويل المصاب إلى المراكز الصحية والمستشفيات الخاصة سواء داخل الوطن أو في القدس او في الخارج.

وشددت مؤسسة الضمان الاجتماعي ومن خلال اجتماعها مع وزارة الصحة على قدرة الوزارة بطواقمها ومراكزها وإمكانياتها على التعامل مع أي إصابة عمل وفي أي محافظة من محافظات الوطن.

وكانت مؤسسة الضمان الاجتماعي ممثلة برئيس مجلس ادارتها مأمون أبو شهلا/ وزير العمل، قد وقّعت اتفاقية  مع وزارة الصحة ممثلة بوزيرها جواد عواد، تضمنت التزام وزارة الصحة الفلسطينية بإمكانياتها الواسعة ومراكزها الطبية المنتشرة في جميع أنحاء الوطن، والتي تتميز بالمعدات الحديثة والطواقم الطبية المتميزة، وذلك لتقديم جميع الخدمات المنصوص عليها في قانون الضمان الاجتماعي في حالات اصابات العمل وأمراض المهنة، بما في ذلك العلاج بكافة مراحله حتى لو استدعى الأمر التحويل الى مؤسسات طبية أخرى داخل فلسطين وخارجها بما يغطي هذا الجانب الهام من المنافع التي تلتزم مؤسسة الضمان الاجتماعي حسب القانون بتقديمها للمؤمن عليهم في المؤسسة.
وأصبح الاتفاق ساري المفعول منذ لحظة التوقيع عليه، وأصبحت اللجان الطبية المختصة التي تعمل في وزارة الصحة جاهزة لتسهيل كافة الاجراءات لتقديم العلاج بشكل كامل للمؤمن عليهم في مؤسسة الضمان الاجتماعي. 

newsGallery-15420121416401.jpeg

’الاقتصاد’ و’جايكا’ توقعان تفاهمات تنفيذ مشروع التطوير الصناعي

رام الله-وقعت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، ورئيسة الوكالة اليابانية للتعاون الدولي في فلسطين يوك ميتسور، يوم الأحد، على التفاهمات الخاصة بمشروع التطوير الصناعي في فلسطين الذي سينفذ على مدى ثلاث سنوات.

وأكدت عودة خلال مراسم التوقيع، التي جرت بحضور ممثلين عن الحكومية اليابانية وجايكا، الجهود التي تبذل لتحسين الاقتصاد الفلسطيني من خلال إصلاح البيئة التشريعية الناظمة للاقتصاد الوطني، وتطوير بيئة الأعمال وفق الممارسات الدولية، وفتح مزيد من الأسواق الدولية أمام المنتجات الوطنية من خلال إبرام العديد من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية مع مختلف بلدان العالم وبما يمكن من جذب الاستثمارات وخلق فرص عمل جديدة.

وشددت على أهمية التكاملية والتنسيق المشترك في تنفيذ وتصميم المشاريع بما ينسجم مع أجندة السياسات الوطنية" المواطن أولاً" للأعوام (2017-2022)، واستراتيجية التنمية الاقتصادية لوزارة الاقتصاد بما يحقق الهدف الاستراتيجي في بناء اقتصاد فلسطيني قوي.

وبينت مجموعة المشاريع الاستراتيجية التي تنفذ بالتعاون مع شركائها الدوليين في مقدمتها برنامج المدن والمناطق الصناعية دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز تنافسية القطاع الخاص وتحديث الصناعة معربة عن شكرها وتقديرها للحكومة اليابانية والوكالة اليابانية للتعاون الدولي(JICA)  للاقتصاد الفلسطيني عبر تمويلها لمشروع مدينة أريحا الصناعية الزراعية، خاصة الإسراع في تنفيذ الطريق الواصل بين اريحا والشونة الأردنية باعتبارها المعبر البري الهام في تسريع عملية التصدير المباشر الى الدول العربية وغيرها.

من جانبه، أكد الوفد الياباني استعداد حكومة بلاده على دعم الاقتصاد الفلسطيني من خلال استهداف البنية التحتية وبناء القدرات وتحسين البيئة التشريعية الناظمة للاقتصاد الوطني، تنفيذا لمبادرة ممر السلام والازدهار والتي ستلعب دورا مهما في تحسين الاقتصاد الفلسطيني، لافتاً الى زيارة مرتقبة لوفد من رجال الاعمال اليابانيين الى فلسطين للاطلاع على الفرص الاستثمارية في فلسطين.

كما أكد المضي قدما في تنفيذ مشاريع مدينة اريحا الصناعية لدورها الهام في تطوير الصناعة الفلسطينية في مختلف المجالات وتوفير فرص عمل وتخفيض البطالة، والاستمرار في جهوده من أجل تنفيذ مشروع الطريق الواصل بين أريحا والشونة الأردنية.

وتتضمن التفاهمات التي تم التوقيع عليها العديد من المخرجات التي تتعلق بمراجعة الإطار القانوني الخاص بالمناطق الصناعية، إضافة الى تقديم الخدمات الاستشارية للمشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في فلسطين بطريقة مستدامة، ومجموعة من الانشطة الخاصة بتطوير مدينة أريحا الصناعية الزراعية وتشجيع الاستثمار فيها، وتطوير ومراجعة اللوائح اللازمة لتشغيل المدينة.

newsGallery-15420096228263.jpeg

أول مشروع فلسطيني يفوز بالمشاركة بمنتدى باريس للسلام

باريس-BNEWS-استطاعت الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية أن تكون المؤسسة الفلسطينية الأولى التي تفوز بالمشاركة في منتدى باريس للسلام 2018، والذي ينعقد من 11-13 تشرين ثاني بمناسبة الذكرى المئوية على انتهاء الحرب العالمية الأولى في العاصمة الفرنسية باريس، بحضور عدد كبير من رؤساء العالم والأمين العام للأمم المتحدة.

وتمكنت الهيئة خوض المنافسة مع أكثر من 900 مشروع تنموي على مستوى العالم، وحصلت على فرصة الفوز بالمشاركة كأول مؤسسة فلسطينية وثالث مؤسسة عربية بعد الإمارات والأردن، حيث يشارك في المنتدى حوالي 119 مشروعا من مختلف مناطق العالم وبمشاركة منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الدولية والشركات الكبرى التي تدعم التنمية على مستوى العالم.

وطرحت الهيئة مشروع (الإنعاش الاقتصادي لمحافظة جنين) الذي تنفذه بالتعاون مع الغرفة التجارية في جنين ومؤسسة الرؤية العالمية ومنتدى التنمية الاقتصادية المحلي "LED" وبالشراكة من مؤسسة "DROSOS Foundation" كأحد النماذج الاقتصادية التنموية التي يمكن من خلالها مكافحة الفقر والبطالة وإيجاد فرص عمل أكثر للفئات المهمشة وخاصة المزارعين والشباب والنساء والأشخاص ذوي الإعاقة.

واختارت لجنة التحكيم في المنتدى هذا المشروع لتركيزه في وضع مجموعة من التدخلات على المستوى المحلي والتي تؤكد على فلسفة (الشراكة من أجل التنمية) من أجل الوصول لحلول فعالة للمشاكل والتحديات التنموية للمجتمعات النامية. وقد مثل الهيئة في المنتدى كلاً من معتصم زايد المدير التنفيذي للهيئة، إسماعيل أبو عرفة مستشار اقتصادي، هلا تفكجي مسؤول العلاقات العامة في الهيئة.

وزار رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله الركن الفلسطيني في المنتدى واطلع على تجربة الهيئة والمشروع في مجال التمكين الاقتصادي، واستدرك في كلمته التي ألقاها في المنتدى نيابة عن الرئيس محمود عباس "رغم الصعوبات والتحديات إنني افخر بإنجازات وطموحات شبابنا وأنا سعيد أن مشروعا فلسطينيا من مؤسسة أهلية محلية وغرفة تجارة جنين مشاركون في مشاريع ريادية تنظم على هامش هذا المنتدى وتم اختيار هذا المشروع من بين المئات من المشاريع على مستوى العالم، كما أؤكد الأهمية التي نوليها للمشاريع الصغيرة والخاصة التي يقودها الشباب، فعلينا كحكومات العمل من أجل دعم شبابنا وتعزيز قدراتهم لبناء مستقبل أفضل". 

newsGallery-15420092164351.jpeg

الأسواق تنتعش والأسعار ترتفع بعد صرف رواتب الموظفين في غزة

غزة-محمد الجمل-شهدت الأسواق والمتاجر في كافة أنحاء قطاع غزة حالة انتعاش مفاجئة وقصيرة خلال اليومين الماضيين، بعد صرف رواتب الموظفين العموميين، وكذلك رواتب موظفي حكومة حماس، إضافة إلى صرف مساعدات نقدية قطرية لـ 50 ألف أسرة فقيرة في القطاع.

فقد اكتظت الأسواق الشعبية والمركزية بآلاف المتسوقين، وشهدت معظم الشوارع والميادين العامة ازدحاماً ملحوظاً، في حين بدت سيارات الأجرة مكتظة بالركاب خلال تنقلاتها داخل محافظات القطاع وفيما بينها.

حركة نشطة
ويقول المواطن عبد الله سعد، وهو أحد موظفي حكومة حماس، إنه لم يزر السوق منذ أكثر من عشرة أيام، لكنه وفور تسلمه راتبه من المنحة القطرية، سارع لزيارته بهدف التسوق، وشراء كل احتياجات الأسرة.

وأكد سعد أنه فوجئ بانتعاش السوق، واكتظاظها بالمشترين، لكنه اشتكى كغيره من ارتفاع ملحوظ في العديد من أنواع السلع والبضائع، خاصة الخضراوات والدواجن.

وأوضح سعد أن أسعار البندورة والبصل والبطاطا وباقي الخضراوات ارتفعت بنحو 25%، في حين ارتفع ثمن كيلو الدجاج الحي من ستة شواكل للكيلو الواحد إلى عشرة شيكل دفعة واحدة.

وبين أنه لمس بعض الاستغلال من قبل الباعة والتجار، خاصة بائعي الخضراوات، ممن رفعوا الأسعار أكثر من مرة خلال ساعات، بعد ملاحظتهم زيادة الإقبال على بسطاتهم.

أما المواطن أحمد مسعود، وهو من موظفي حكومة الوفاق الوطني، فأوضح أنه تسلم مبلغاً مالياً كان استدانه منه أحد أصدقائه من موظفي "حماس"، وقد جاءت النقود في وقت كان يعاني فيه من ضائقة مالية، فسارع إلى السوق لشراء حاجيات أسرته، مبيناً أنه خلال أقل من ساعة أنفق 400 شيكل.

وبين مسعود وكان يهم بمغادرة السوق ومعه اثنان من أبنائه وأيديهم مثقلة بحملها، إن الانتعاشة والحركة الشرائية أمر جيد، لكن ارتفاع الأسعار بهذا الشكل غير مقبول، داعياً إلى فرض رقابة على الأسواق، وعدم ترك الباعة يتحكمون فيها كما شاؤوا.

وأشار إلى أنه ورغم ارتفاع الأسعار إلا انه وغيره من المواطنين مضطرون للتسوق في هذه الفترة، فكل من تسلم نقوداً من أي جهة سيصرفها لشراء احتياجات أسرته.

ارتفاع طبيعي
وبدا الباعة سعداء بالانتعاشة المذكورة، رغم أن معظمهم توقعوا أن تكون قصيرة ولن تطول، فبعد نفاد الأموال التي تسلمها الموظفون مؤخراً، ستعود السوق للركود مجدداً وفق توقعاتهم.

وأكد بائع الخضراوات محمود المصري، أن الأسواق شهدت انتعاشة كبيرة منذ صبيحة الجمعة الماضية، خاصة بعد صرف منحة الموظفين، وكذلك مساعدات نقدية لـ 50 ألف أسرة.

وحول ارتفاع الأسعار، أوضح المصري أن هذا أمر طبيعي، فالأسواق يحكمها عاملا العرض والطلب، وحدوث طلب كبير ومفاجئ على كل السلع، تسبب في ارتفاع الأسعار، خاصة الخضراوات، فالمزارع لم تكن مهيأة لهذا الأمر، متوقعاً عودتها للانخفاض في غضون وقت قصير، بعد انخفاض الطلب.

انتعاشات أخرى
ولم تقتصر الانتعاشة المذكورة على الأسواق، فقد تعدت ذلك إلى البقالات ومحال بيع الأحذية والملابس وغيرها من الأنشطة التجارية.

ويقول سائق سيارة الأجرة حازم عبد الله، إن مجال عملهم انتعش بشكل كبير، فالذاهبون للأسواق والعائدون منعها بحاجة إلى سيارات تنقلهم وحاجياتهم، وهذا ضاعف عملهم، وزاد من دخلهم.

وأكد أنه لأول مرة منذ أشهر تكون مركبته ممتلئة في رحلاتها من غرب وشرق المدينة في اتجاه الأسواق وبالعكس.