أخبار البنوك

newsGallery-15902318347173.jpeg

ساعات دوام المصارف بعد عطلة العيد

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت سلطة النقد عن تعطيل المصارف ومؤسسات الإقراض العاملة العاملة في فلسطين بمناسبة عيد الفطر السعيد، ابتداءً من صباح اليوم السبت 23 أيار وحتى مساء يوم الثلاثاء 26 أيار 2020، وذلك استنادا إلى أحكام المادة رقم "73" من قانون المصارف رقم 9 لسنة 2010، واستئناسا بقرار مجلس الوزراء.

وأشارت سلطة النقد في تعميم صادر عنها، إلى أن المصارف ومؤسسات الإقراض تعود لدوامها الرسمي اعتبارا من صباح يوم الأربعاء 27 أيار، وفقا لتعليمات دوام المصارف أثناء الأزمة الصحية رقم (2020/06) الصادرة بتاريخ 18 آذار الماضي.

ووفقا للتعميم، سيكون دوام المصارف للموظفين من الساعة الـ8:30 صباحا وحتى الساعة الـ1:30 بعد الظهر، في حين تفتح أبواب المصارف أمام الجمهور من الساعة الـ9 صباحا وحتى الساعة الـ1بعد الظهر.

وفي هذا السياق، هنأ محافظ سلطة النقد عزام الشوا جميع العاملين في الجهاز المصرفي بعيد الفطر السعيد.

يذكر أن حالة الطوارئ التي أعلن عنها الرئيس محمود عباس تنتهي في الرابع من حزيران المقبل. وتشير التقديرات إلى أنه لن يتم تمديدها، وستعود الحياة إلى طبيعتها قبل جائحة كورونا.

newsGallery-15902297537901.jpeg

بنك الأردن يدعم ’كسوة العيد’ للأسر المحتاجة في غزة

غزة-أخبار المال والأعمال-قدّم بنك الأردن دعماً لجمعية النجاة الخيرية لتوزيع "كسوة العيد" على الأسر المتعففة والأيتام في قطاع غزة؛ للتخفيف من معاناتهم التي تزايدت بفعل جائحة "كورونا"، وذلك انطلاقاً من مسؤوليته المجتمعية وبمناسبة شهر رمضان المبارك وحلول عيد الفطر السعيد.
وقال المدير الإقليمي لبنك الأردن في فلسطين حاتم فقهاء: إن "هذا الدعم يأتي ضمن سلسلة متكاملة من التمويل والمساعدات التي يقدمها البنك للمجتمع الفلسطيني بشكل دائم ولمختلف القطاعات"، مؤكداً على أهمية التكافل الاجتماعي للمساعدة في تغطية احتياجات الأسر المتعففة والأيتام، خاصة في قطاع غزة الذي يعاني من أوضاع اقتصادية صعبة.
وأكد فقهاء أن "بنك الأردن يقف إلى جانب الفئات المحتاجة والضعيفة في المجتمع، من خلال مساهماته وتدخلاته المختلفة وبالتعاون مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية"، لافتاً إلى مساهمة البنك بمبلغ 750 ألف شيقل، لدعم صندوق "وقفة عز" المخصص لتخفيف الآثار الناجمة عن جائحة انتشار فيروس كورونا.
وهنأ فقهاء الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية بحلول عيد الفطر السعيد، آملاً أن ترسم مساهمة توزيع كسوة العيد، البسمة على شفاه الأطفال في قطاع غزة وأن يحتفلوا بالعيد كسائر أطفال العالم.
من جانبها، شكرت إدارة جمعية النجاة الخيرية بنك الأردن على هذه اللفتة الكريمة، مشيرةً إلى أن هذا المشروع يأتي ضمن مجموعة من المشاريع الخيرية التي تنفذها الجمعية لخدمة أبناء شعبنا في قطاع غزة.

newsGallery-15901771769241.jpeg

الهيئة العامة لبنك الاستثمار تقرّ توزيع 3.12 مليون دولار من الأرباح

رام الله-أخبار المال والأعمال-أقرت الهيئة العامة لبنك الاستثمار الفلسطيني توزيع أرباح على المساهمين بمقدار 3.12 مليون دولار، نقدا، تشكّل 4% من رأس المال المدفوع البالغ 78 مليون دولار.
وعقدت الجمعية اجتماعها السنوي العادي الخامس والعشرين في مبنى الإدارة العامة للبنك برام الله، يوم الأربعاء، برئاسة عضو مجلس إدارة البنك طارق الحاج وبحضور أعضاء مجلس الادارة، وممثل مراقب عام الشركات بوزارة الاقتصاد طارق ربايعة، وممثل عن سلطة النقد محمد حويطات وممثل بورصة فلسطين أحمد صافي وممثل هيئة سوق رأس المال مراد الجدبة، وممثل مدقق الحسابات الخارجي "برايس واتر هاوس كوبر" حازم صبابا، و94.54% من حملة أسهم البنك.

وصادقت الجمعية العمومية على التقرير الإداري والمالي حول أداء البنك وشركته التابعة، وبياناته المالية للعام 2019، وإبراء ذمة رئيس وأعضاء مجلس الادارة، وانتخبت شركة "ارنست ويونغ" كمدققين خارجيين لحسابات البنك والشركات التابعة للسنة الحالية التي تنتهي في 31/12/2020.

newsGallery-15898021204201.jpeg

الشوا ومعايعة يناقشان تداعيات أزمة كورونا على قطاع السياحة

رام الله-أخبار المال والأعمال-بحث محافظ سلطة النقد عزام الشوا، يوم الاثنين، مع وزيرة السياحة والآثار رلى معايعة، تداعيات الأزمة الصحية الراهنة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، على قطاع السياحة باعتباره من أكثر القطاعات تضرراً من هذه الأزمة.

وتناول اللقاء الذي جرى في مقر سلطة النقد برام الله، المواضيع التي تتعلق بعلاقة المنشآت السياحية مع القطاع المصرفي من تأجيل القروض وآلية التعامل معهم بخصوص الشيكات المعادة لعدم كفاية الرصيد، إضافة إلى مناقشة كيفية الاستفادة من برنامج "استدامة" الذي أطلقته سلطة النقد مؤخراً لمساعدة القطاعات المتضررة من الأزمة الصحية لمساعدتها على الاستمرار في عملها. 

واتفق الجانبان على عقد لقاء بعد عيد الفطر تدعو له وزارة السياحة مع القطاع السياحي ليتم عرض إجراءات سلطة النقد التي اتخذتها لمساعدتهم وللاستماع إلى أصحاب العمل ودراسة ما يمكن أن تقوم به سلطة النقد لمساعدتهم.

جدير بالذكر أن سلطة النقد أصدرت خلال الأزمة الصحية الراهنة جملة من التعليمات والإجراءات للمصارف ومؤسسات الإقراض، بهدف التخفيف من تداعيات الأزمة على القطاعات الاقتصادية وخاصة السياحة والفندقة، والتسهيل على المواطنين والمقترضين.

كما أطلقت برنامج استدامة الخاص بتوفير التمويل للمشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر التي تأثرت اقتصادياً بسبب جائحة كورونا، بحجم 300 مليون دولار، سيتم تنفيذه من خلال المصارف ومؤسسات الإقراض المتخصص.

newsGallery-15897297026171.jpeg

’كورونا’ يلقي بظلاله على نتائج البنك الوطني المالية للربع/1

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلن البنك الوطني عن نتائج أدائه المالي للربع الأول من العام الحالي بتراجع في بنود قوائمه المالية إثر التبعات السلبية لانتشار فيروس كورونا في فلسطين.

وتراجعت موجودات البنك بنسبة 2.2% لتبلغ 2.36 مليار دولار بعد أن كانت 2.42 مليار دولار نهاية العام 2019. كما تراجعت ودائع عملاء البنك كذلك بنسبة 3.27% لتحقق 1.9 مليار دولار مقارنة مع ما كانت عليه نهاية العام 2019 حيث بلغت 1.97 مليار دولار.

وبلغت أرباح البنك الوطني كما جاء في افصاح البنك لبورصة فلسطين 3.8 مليون دولار للربع الأول من العام 2020، متراجعة بنسبة 31.7% عما حققه البنك في نفس الفترة من العام الماضي حيث كانت قد سجلت أرباحه 5.56 مليون دولار.

وتعليقا على ذلك، قال مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن، "إن الأزمة الحالية أثرت بشكل كبير على الأداء المالي والربحية للجهاز المصرفي الفلسطيني وقطاع الشركات عامة"، مشيرا إلى أن "هذه الأزمة هي الأصعب ليس على المستوى المحلي فحسب وإنما الأصعب عالميا، فقد شهدت دول عظمى تراجعا اقتصاديا كبيرا وغير مسبوق". 

ورغم النتائج، أكد الحاج حسن أن الجهاز المصرفي الفلسطيني "قوي وأثبت دوما انه يستطيع مواجهة الأزمات والتحديات"، موضحا أن التوقعات تشير الى تحسن الأمور في الأشهر المقبلة مع انحسار الأزمة وعودة الحياة الى طبيعتها. 

وعزا الحاج حسن التراجع في الأرباح لهذا الربع بشكل كبير الى تأجيل العديد من الشركات صرف أرباحها للربع الثاني من العام الحالي بسبب أزمة كورونا، حيث لم يستلم البنك حصته من أرباح العديد من الشركات المساهم بها عن السنة الماضية، مما أثر على ربحية البنك لهذا الربع، مشيرا كذلك الى "زيادة تحوط البنك، بتجنيبه لمخصص تدني التسهيلات الائتمانية المباشرة في ظل هذه الظروف الأمر الذي انعكس كذلك على الأرباح".

وفيما يخص إجمالي الدخل، فقد انخفض كذلك ليبلغ 25.13 مليون دولار بعد أن كان 25.6 مليون دولار في 31/3/2019. أما محفظة التسهيلات الائتمانية المباشرة فقد نمت بنسبة 2.99% لتسجل 1.47 مليار دولار في الربع الأول من العام الحالي، مقارنة بما حققته نهاية العام 2019 عندما بلغت 1.42 مليار دولار. 

newsGallery-15894472724052.jpeg

بيانات: نحو 366 مليون دولار قيمة الشيكات المعادة خلال نيسان الماضي

رام الله-أخبار المال والأعمال- كشفت بيانات "حركة المقاصة الوطنية بين المصارف العاملة في فلسطين بكافة العملات المتداولة: الدينار، الدولار، الشيقل واليورو، إن قيمة الشيكات المعادة خلال شهر نيسان الماضي، إن عدد أوراق الشيكات المعادة بلغت 293,710 ورقات بقيمة 365.97 مليون دولار، من أصل 670,526 ورقة شيك قدمت للتقاص بقيمة 981.33 مليون دولار.

ووفقا لحسابات موقع "أخبار المال والأعمال"، بلغت نسبة أوراق الشيكات المعادة نحو 43% من مجمل أوراق الشيكات المقدمة للتقاص، مقارنة مع ما نسبته 13% خلال شهر آذار.

وكانت سلطة النقد قد أعلنت في منتصف شهر آذار الماضي، عن تعليق تصنيف المشاريع الصغيرة والمتوسطة والعملاء الأفراد المتضررين من الأوضاع الاقتصادية على نظام الشيكات المعادة لمدة أربعة أشهر، في إطار إجراءات اتخذتها بهدف التخفيف من الآثار الاقتصادية السلبية على المواطنين في ظل حالة الطوارئ المتعلقة بمكافحة جائحة كورونا.

وبعد نحو شهر من التعامل بالإجراء، قالت سلطة النقد إن العديد من الشكاوى وردتها من بعض الأفراد والتجار والشركات حول استغلال بعض المواطنين لهذه الظروف، وقاموا بشكل متعمد بالتوقف عن تسديد قيمة الشيكات بالرغم من توفر موارد مالية لديهم.

وحذّرت سلطة النقد هذه الفئة باتخاذ إجراءات استثنائية رادعة بحقهم، موضحةً أنه تم إصدار تعليمات للمصارف لتنظيم آلية التعامل مع الشيكات المعادة لعدم توفر رصيد، بهدف تنظيم آلية إرجاع الشيكات خلال فترة الطوارئ خاصة في ظل قرار حظر التنقل، وبما يضمن حفظ حقوق المواطنين في تحصيل أموالهم أثناء الأزمة وبعد انتهائها، باعتبار أن الشيكات أداة دفع، وأن الساحب ملزم قانونا بالوفاء بقيمة الشيكات في تاريخه، خاصة اذا كانت موارده المالية متوفرة ومستمرة.

وقد سهلت سلطة النقد آلية تسديد قيمة الشيكات من خلال المصارف من خلال الحوالات الداخلية او من خلال الايداع النقدي من خلال الصرافات الآلية. وحثت أيضا على التحصيل المباشر بين الساحب والمستفيد.

ولاحقا لذلك، أعادت سلطة النقد العمل بنظام الشيكات المعادة كما كان عليه قبل الأزمة اعتبارا من الرابع من شهر أيار الجاري.

newsGallery-15893952399891.jpeg

147.6 مليون دولار أرباح مجموعة البنك العربي للربع الأول 2020

عمان-أخبار المال والأعمال-حققت مجموعة البنك العربي، صافي أرباح بعد الضرائب والمخصصات بلغت 147.6 مليون دولار أميركي للفترة المنتهية في 31 آذار 2020 مقارنة مع 231.8 مليون دولار في الفترة المقابلة للعام 2019 وبتراجع نسبته 36%.

وحافظ البنك، بحسب بيان صدر عنه يوم الأربعاء، على قاعدة رأسمالية متينة حيث بلغ اجمالي حقوق الملكية 9.2 مليار دولار في نهاية الربع الأول من العام 2020.

وبلغت التسهيلات الائتمانية 26.2 مليار دولار كما في 31 آذار 2020 مقارنة مع 25.8 مليار دولار لنفس الفترة من العام السابق وبنسبة نمو بلغت 2%، في حين نمت ودائع العملاء بنسبة 5% لتصل الى 35.2 مليار دولار مقارنة مع 33.7 مليار دولار لنفس الفترة من العام السابق.

وقال رئيس مجلس الإدارة صبيح المصري، إن "النتائج المالية هي مؤشر واضح على قوة وفعالية نموذج عمل البنك القائم على تنويع الأعمال اقليمياً وعالمياً".

وأضاف أن المرحلة القادمة ستكون مرحلة صعبة على الاقتصاد العالمي وستشهد تباطؤا بالنمو وصعوبات لدى العديد من القطاعات نتيجة لتفشي وباء كورونا "كوفيد-19" الا انني على ثقة كبيرة بمجموعة البنك العربي وقدرتها على التعامل مع مختلف الظروف والمجالات". وأكد ان البنك العربي تعامل في السنوات السابقة مع العديد من التحديات واثبت نجاعة استراتيجيته وتخطيه للعديد من الازمات الاقتصادية التي شهدها العالم.

من جهته، أكد المدير العام التنفيذي للبنك العربي نعمة صبّاغ، على قدرة البنك بإدارة أصوله في مختلف قطاعات وأسواق عمله الرئيسة.

وأضاف صبّاغ، أن البنك قام باقتطاع مخصصات اضافية مقابل محفظة الديون العاملة لبعض القطاعات الاقتصادية لدى جميع تواجدات مجموعة البنك العربي، وذلك كإجراء احترازي نتيجة للأوضاع الاقتصادية الناتجة عن وباء كورونا (كوفيد-19) مما أثر على النتائج المالية للبنك".

وبلغت الأرباح التشغيلية للبنك بلغت 337 مليون دولار وبتراجع لم يتجاوز 2% عن نفس الفترة من العام السابق.

كما حافظ البنك على رأس مال قوي حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 16.5% كما في آذار 2020، بالإضافة الى احتفاظه بنسب سيولة مريحة حيث بلغت نسبة القروض الى الودائع 74.4%، ونوه الى ان نسبة تغطية القروض غير العاملة فاقت 100%.

newsGallery-15893762254611.jpeg

مجموعة بنك فلسطين تتبرع بـ1.5 مليون شيقل لوزارة الصحة وتكرّم وزيرتها

رام الله-أخبار المال والأعمال-كرّمت مجموعة بنك فلسطين المالية وزيرة الصحة الدكتورة مي الكيلة، تقديراً لجهودها وجهود الوزارة والطواقم الطبية في تجنيب مجتمعنا وأبناء شعبنا جائحة كبيرة كان يمكن أن يتضرر الكثير منها.

جاء التكريم على هامش توقيع اتفاقية لدعم وزارة الصحة مقدم من المجموعة بقيمة 1.5 مليون شيقل من خلال صندوق "وقفة عز"، حيث رفعت المجموعة مساهمتها لمواجهة هذه الأزمة الى 8 مليون شيقل، منها 5 مليون شيقل من خلال الصندوق.

جرت مراسيم توقيع الإتفاقية وتكريم الوزيرة في مقر المركز الرئيسي للإدارة العامة لبنك فلسطين في مدينة رام الله بحضور رئيس مجلس إدارة المجموعة هاشم الشوا، ووزيرة الصحة مي الكيلة، ومحافظ سلطة النقد عزام الشوا، ورئيس صندوق "وقفة عز" طلال ناصر الدين، ومدير عام بنك فلسطين رشدي الغلاييني.

وكانت مجموعة بنك فلسطين قد أعلنت منذ بداية الأزمة بأنها وضعت جميع إمكانياتها المادية والمعنوية وعلاقاتها وطواقمها وقنواتها الإعلامية والإلكترونية والخبرات التي تمتلكها في كل المجالات، لمساندة الجهود التي يقوم بها الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية والحكومة الفلسطينية بكل مكوناتها، لمواجهة جائحة كورونا والحد من انتشارها في فلسطين، وتوفير موارد لدعم شبكة الأمان الاجتماعي للشرائح المتضررة من هذا الوباء.

من ناحيته، عبر هاشم الشوا عن "فخره بوجود طاقم وزاري متجانس استطاع تحقيق انجازات وتجنيب الوطن أزمة صحية وكارثة انسانية لا سمح الله"، شاكرا العاملين في وزارة الصحة وقيادتهم لهذه المعركة الصحية بالأساس وتعاملهم بكل إنسانية ومهنية. 

وأشار رئيس مجلس إدارة المجموعة إلى أن "هذه الجائحة أثبتت أهمية الوقاية والرعاية الصحية وأن الصحة تأتي دائماً في الأولوية لأن بوصلتها هي الإنسان، والإنسان أغلى ما نملك".

وقال الشوا "إن التبرع الذي قدمته المجموعة هو تبرع بسيط لكنه، يعبّر عن رغبتنا في المساهمة والشراكة من أجل مجتمعنا في السراء والضراء وتجنيب شعبنا أزمة إنسانية كبيرة"، معبّرا عن سعادته بتكريم وزارة الصحة وكل موظف ومسؤول في وزارة الصحة في كافة الأماكن الجغرافية والذين تم الشهادة لهم بالبنان والنجاح، آملا أن يستمر الوضع والإجراءات الصحية حتى تنتهي هذه الأزمة. 

وأشار الى "الشراكة التي عقدها بنك فلسطين مع وزارة الصحة منذ بداية الأزمة من خلال حملة إعلامية كبيرة لتوعية مجتمعنا حول أهمية الوقاية من هذا الفيروس، بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف ووزارة الخارجية والمغتربين عبر المنظمة الفلسطينية للتعاون الدولي (بيكا)، والتي شارك فيها فنانون وممثلون فلسطينيون وعرب". 

من ناحيتها، عبرت الكيلة عن سعادتها للجهود التي تبذلها مجموعة بنك فلسطين ومساهمتها الكبيرة وشراكتها مع الحكومة في مواجهة هذه الجائحة. 

وقالت "إن تكريم البنك لها في هذا اليوم هو تكريم للحكومة ولجميع الطواقم الطبية التي عملت على مدار الساعة خلال هذه الأزمة"، مشيرة الى "أننا نعيش أزمة كبيرة كادت أخطارها تكون كبيرة على مجتمعنا وشعبنا".

وأضافت: "الحمد لله، نحن نسير في الإتجاه الصحيح ونراقب الأخطار المحدقة بنا لكننا نحاول بكل الوسائل السيطرة عليها"، مؤكدة على "أهمية اتباع الاجراءات الوقائية للاستمرار في تجنيب شعبنا هذا الخطر"، مشيرة إلى أن "المعركة لم تنته بعد".

من جانبه، أشاد محافظ سلطة النقد عزام الشوا "بالإدارة الحكيمة للأزمة من قبل الحكومة الموقّرة بتوجيهات ورعاية سيادة الرئيس محمود عباس، وقد كانت وزارة الصحة وعلى رأسها الوزيرة د. مي الكيلة في قلب الحدث، حيث كان للإجراءات التي اتخذتها منذ اليوم الأول الأثر الإيجابي والفعّال في حصر انتشار الفيروس وشفاء عدد كبير من المصابين"، شاكرا الوزيرة وطاقم الوزارة، وجميع الجهات التي أسهمت في هذا النجاح.

كما شكر المحافظ الشوا بنك فلسطين "على توقيع هذه الاتفاقية مع وزارة الصحة ومبادراته المتعددة وإحساسه العالي بالمسؤولية تجاه شعبنا ووطننا"، مثنياً على "الجهاز المصرفي الفلسطيني ومساهماته لصندوق وقفة عز ودعم القطاعات المتضررة من جائحة كورونا وذلك من منطلق وطني وإنساني وكونه احد أعمدة الاقتصاد الفلسطيني".

وقال المحافظ: "نتمنى للجميع السلامة وموفور الصحة والعافية، في ظل هذه الظروف الصعبة على شعبنا والعالم أجمع، وأن يزيل الله هذه الغمة عن البشرية جمعاء، في أقرب وقت".

بدوره، أشار ناصر الدين إلى "أهمية المساهمة التي يقدمها القطاع الخاص في التخفيف من حدة الأزمة الإنسانية التي خلّفتها أزمة جائحة كورونا".

وقال ناصر الدين "إن الخسائر كبيرة وفي كل المجالات وكل مساهمة مهما كانت صغيرة سيكون لها أثر كبير على العائلات المحتاجة والتي تعيش ظروفاً صعبة لمن تقطعت بهم الأشغال"، معبراً عن تقديره للجهود التي تبذلها مجموعة بنك فلسطين والعطاء الذي قدمته من خلال "وقفة عز" عبر رصد مبلغ 5 مليون شيقل، وكذلك مواقف المجموعة التي يشاد بها بالبنان في التعامل مع الموظفين خلال الأزمة والتي كانت قدوة حسنة لمختلف مؤسسات القطاع الخاص، كما أشاد ناصر الدين بمساهمات المجموعة التي نفذت من خلال مؤسسات المجتمع المدني للوصول الى أكبر عدد ممكن من المحتاجين أو تغطية احتياجات القطاعات الأكثر تضرراً. 

newsGallery-15893048020471.jpeg

وزير الأشغال ومحافظ سلطة النقد يبحثان مطالب اتحاد المقاولين

رام الله-أخبار المال والأعمال-بحث وزير الأشغال العامة والإسكان محمد زيارة، يوم الثلاثاء، مع محافظ سلطة النقد عزام الشوا، انعكاس أزمة "كورونا" على قطاع الإنشاءات، خاصة فيما يتعلق بشركات المقاولات العامة في فلسطين.

وناقش زيارة والشوا خلال لقاء جمعهما في مقر الوزارة برام الله، مطالب اتحاد المقاولين في المحافظات الشمالية والجنوبية، وإمكانية دعم شركات المقاولات المتضررة خلال فترة الطوارئ من خلال: حث البنوك على تقديم التسهيلات البنكية لشركات المقاولات وإعادة جدولة الديون المستحقة عليها، وفقا للسياسة الائتمانية لكل بنك، واستفادة شركات المقاولات من برنامج القروض الميسرة التي أعلنت عنها الحكومة وسلطة النقد، والنظر بإيجابية لتصنيف شركات المقاولات على نظام الشيكات المعادة أثناء فترة الطوارئ، من خلال التسويات الرضائية وطلبات الاسترحام الواردة من المصارف، إضافة لزيادة ساعات عمل البنوك، خاصة في المحافظات الجنوبية.

وأكد الطرفان أن هذه الإجراءات تطبق في المحافظات الشمالية والجنوبية على حد سواء.