أخبار البنوك

newsGallery-16148709695801.jpeg

جوال وJawwal Pay توقّعان اتفاقيتين مع بنك فلسطين وPalPay

رام الله-أخبار المال والأعمال-وقّعت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية "جوال" والشركة الوطنية للدفع الالكتروني Jawwal Pay، اتفاقيتي تعاون وشراكة استراتيجية مع بنكي "فلسطين" و"الإسلامي العربي"، وشركة PalPay الرائدة في خدمات الدفع الإلكتروني، بهدف تطوير آليات دفع وسداد إلكتروني للمشتركين والعملاء من كلا الجانبين، والتعاون لتمكين مشتركي محفظة Jawwal Pay من شحن المحفظة عبر القنوات الإلكترونية للبنكين.

ووقّع الاتفاقيتين كل من: مدير عام شركة "جوال" عبد المجيد ملحم، ومدير عام بنك فلسطين محمود الشوا، ومدير عام شركة Jawwal Pay إبراهيم خمّاش، ومدير عام شركة PalPay معاوية القواسمي، في مقر شركة "جوال" بمدينة البيرة، بحضور مسؤولين من كلا الجانبين.

ووقّعت الاتفاقية الأولى بين بنكي "فلسطين" و"الإسلامي العربي"، وشركة Jawwal Pay للدفع الإلكتروني، وبموجبها يستطيع عملاء مجموعة بنك فلسطين شحن محفظتهم الإلكترونية Jawwal Pay من خلال القنوات الإلكترونية التي توفّرها المجموعة، كما ستسهّل على التجار معاملاتهم البنكية وإدارة حساباتهم في كل ما يتعلق بالمحفظة. ووقّعت الاتفاقية الثانية بين شركة "جوال" وشركة PalPay، وبموجبها سيتمكن مشتركو "جوال" من شحن أرصدة جوالاتهم عبر المحفظة الإلكترونية التابعة لشركة PalPay. 

واتفق الجانبان على التعاون مستقبلًا في تطوير خدمات تمكّن مستخدمي تطبيقاتهم من استخدام المحافظ الإلكترونية، وتحويل مبالغ مالية من شخص إلى آخر باستخدام أجهزة الهاتف المحمول، ودفع فواتيرهم المختلفة.

وقال ملحم إن الاتفاقية من شأنها تعزيز استراتيجية الشركة وتوجهاتها في رقمنة كافة الخدمات لمشتركيها وتعزيز الشمول المالي من خلال التطبيقات التي تقدمها، لافتًا إلى أن "جوال" منفتحة على كافة شركات الدفع الإلكتروني والمحافظ الإلكترونية وتسعى لتوحيد جهودها معًا في سبيل تأسيس بنية تكنولوجية مواكبة للتطورات في هذا القطاع. 

وأضاف ملحم أن "جوال" تتطلع نحو تطبيق التحول الرقمي بمنظور مجتمعي مشترك، من خلال كافة الشراكات التي تنفذها مع مؤسسات هذا القطاع، وتسعى للتسهيل على مشتركيها في أداء عملياتهم وضمان حصولهم على كافة خدماتها الرقمية.

بدوره، أعرب الشوا عن سعادته لهذا التعاون مع شركة قديرة ومتطورة كشركة "جوال" لها عدد كبير من المشتركين، مؤكدًا أن الإنجازات دائمًا ما تتحقق بالتعاون ما بين المؤسسات والشركات وليس بالمنافسة الشرسة.

وأشار الشوا إلى أن الهدف الأساسي هو نشر ثقافة الدفع الإلكتروني في فلسطين وتكريس الوسائل التكنولوجية الحديثة في خدمة المواطنين، وتسهيل حياتهم في مختلف المجالات، مؤكدًا أن "المستقبل هو لمستخدمي التكنولوجيا، كما أن اللحاق بركب التكنولوجيا أصبح جزءًا من استراتيجية الشركات حول العالم".

من جانبه، أشار خمّاش إلى أن اتفاقية الشراكة مع مجموعة بنك فلسطين من شأنها تعزيز جهود Jawwal Pay في تسهيل العمليات الإلكترونية لعملائها ومواكبتها بأحدث التقنيات والخدمات الرقمية من خلال محفظتها الإلكترونية، مؤكدًا أن من شأن هذه الخدمات توسيع باقة المزايا والتسهيلات التي تقدمها.

وأضاف أن الاتفاقية تندرج ضمن استراتيجية Jawwal Pay لتوسعة خدماتها بالتعاون مع عدد كبير من البنوك العاملة في فلسطين للتسهيل على مستخدميها بكل الأشكال. 

من جهته، أكد القواسمي أن استراتيجية PalPay هي التعاون والتكامل مع بقية الشركات التي تقدم ذات الخدمات التي تقدمها، مشيرًا إلى أن PalPay ستعمل على مواكبة كل ما هو جديد في عالم الدفع الإلكتروني ونقله الى فلسطين ليستفيد منه أبناء شعبنا. 

وكشف القواسمي أن شركة PalPay تعمل على إنجاز خطط ومشاريع ستشكّل نقلة نوعية على هذا الطريق، مشددًا على أهمية نشر ثقافة الدفع الإلكتروني وتعزيزها محليًا، والتي قد تحتاج الى مزيد من الوقت حتى يكون لدى المواطنين معرفة وثقة بهذه الخدمات، ومن ثم ينتقل المستخدم الى اختيار الشركة التي تلبي احتياجاته وتسهّل حياته.

newsGallery-16148454578381.jpeg

’الإسلامي العربي’ يختتم برنامجًا تدريبيًا لمجموعة من موظفيه الجدد

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلن البنك الإسلامي العربي، اليوم الخميس، اختتام برنامجًا لتدريب وتأهيل مجموعة من موظفيه الجدد في فروع البنك المختلفة، وذلك عبر استخدام تقنيات التواصل المرئي والمنصات الالكترونية، حيث تم إجراء التدريب على دفعتين في فروع الجنوب والوسط، بمشاركة 41 موظفًا وموظفة.

ويحمل البرنامج التدريبي عنوان "البرنامج المصرفي الشامل"، ويشتمل على سلسلة من الدورات التدريبية بواقع (150) ساعة تدريبية تضمنت جوانب العمل المصرفي في البنك، وخاصة الجوانب المتعلقة بالخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية والأسس والتأصيل الشرعي لها، بالاضافة الى الجوانب القانونية وخدمة العملاء والتسويق.

وأشرف على البرنامج مجموعة من مدراء ومسؤولي البنك، بهدف تطوير أداء الموظفين وتزويدهم بقاعدة من المعارف والخبرات المصرفية في شتى مجالات العمل في دوائر وفروع البنك.

وقال مدير عام البنك الإسلامي العربي، هاني ناصر، إن برامج التدريب والتطوير الفني والإداري صممت لرفع كفاءة وجاهزية موظفي البنك وأنظمته وإجراءاته، ولتواكب خطط البنك لتقديم الخدمات المصرفية وتعزيزها كمًا ونوعًا من أجل تطوير الأداء وتقديم أفضل الخدمات للجمهور والتوسّع في السوق المصرفي.

من جانبه، أوضح مدير الموارد البشرية والتدريب راتب عطياني أن هذه التدريبات هي برامج أساسية يتم تنفيذها بشكل مستمر من قبل دائرة التدريب لتطوير مستوى المعرفة ومهارات الموظفين الذين يتم تعيينهم حديثًا في البنك، حيث يتم تصميمها بشكل مدروس لتحقيق هدف رفع الجاهزية والتأهيل الجيد للموظفين الجدد، وبما يعزّز مبادئ الصيرفة الإسلامية الحديثة.

newsGallery-16148059862181.jpeg

الخميس: دوام البنوك حتى الـ4 وإغلاق رام الله الساعة 10 مساءً

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، الليلة، تأخير موعد الإغلاق في المحافظة غدًا الخميس حتى الساعة العاشرة مساء بدلا من الساعة السابعة، وذلك حتى يتسنى للموظفين الحكوميين التسوق وشراء حاجياتهم بيسر.

وأشارت المحافظ غنام إلى أنه وبالتنسيق مع سلطة النقد فقد تقرر تمديد دوام البنوك يوم غد حتى الساعة الرابعة مساء بدلا من الساعة الواحدة والنصف كما هو معتاد يوم الخميس، ليتاح للبنوك ترتيب أوضاع الموظفين الحكوميين المالية وتمكينهم من سحب رواتبهم.

وأكدت أن هذه الإجراءات تم اتخاذها بالتنسيق الكامل مع كافة جهات الاختصاص، وذلك للتقليل من تزاحم الناس ومنع الاكتظاظ في المتاجر والأسواق.

وجددت غنام دعوتها إلى كافة المواطنين للالتزام بالاجراءات الوقائية والبروتوكول الصحي وخاصة ارتداء الكمامة والتباعد، حفاظًا على صحتهم وسلامتهم في ظل التزايد المتواصل بأعداد المصابين بفيروس كورونا.

newsGallery-16147560862441.jpeg

وزير الزراعة ومحافظ بيت لحم يفتتحان مشتل العبيدية الزراعي

بيت لحم-أخبار المال والأعمال-افتتح  وزير الزراعة رياض العطاري، ومحافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، يوم الثلاثاء، مشتل العبيدية الزراعي في بلدة العبيدية شمال شرق بيت لحم، والذي يعتبر الأول من نوعه في المحافظة.

كما شارك في الافتتاح وكيل الوزارة عبد الله لحلوح، ووكيل مساعد القطاع الاقتصادي طارق ابو لبن، ومستشارة الوزير فاطمة ارشيد، ومدير عام زراعة بيت لحم سماح أبو هيكل، ومدير عام البيطرة والثروة الحيوانية اياد العدرة، ومدير دائرة البيئة الطبيعية ثائر الرابي، ومدير دائرة المشاتل بلال نزال، وعدد من مدراء الدوائر والموظفين، ورئيس بلدية العبيدية ناجي ردايدة، وممثل مدير عام الإغاثة الكاثوليكية الياس قريطم، ومستشار المؤسسة عيسى علان.

وقال وزير الزراعة، إن المشتل تبلغ مساحته 4.5 دونم، وسيقدم الخدمات للمناطق الجنوبية، والتي تمثل نسبة الثروة الحيوانية فيها ما يقارب 10% من مجموع الثروة الحيوانية في الضفة الغربية.

وأضاف، أن هذا المشتل يعتبر استثنائي، وهو مخصص للأشتال الرعوية بالدرجة الأولى، كما أنه سينقل المناطق الجنوبية من الاعتماد على الشراء إلى الإنتاج المحلي، ويأتي انسجاما مع خطة وزارة الزراعة في العناية وتوسيع الرقعة الزراعية، وتوفير مراعي وأعلاف بديلة تخفف على المزارعين.

وأوضح العطاري، أنه سيتم إنتاج 50 ألف شتلة سنويا في المشتل الجديد، مضيفا أن وزارة الزراعة قامت خلال السنوات الماضية بزراعة ما يزيد عن ٢٥ ألف دونم، للمساهمة في مقاومة التصحر، وتوفير متنفس للمواطنين، وتشجيع السياحة الداخلية.

وقد ألقيت خلال حفل افتتاح المشتل عدة كلمات للجهات المشاركة أكدت في مجملها على أهمية هذا المشروع في دعم صمود المزارعين وتعزيز صمودهم وثباتهم على أرضهم، مؤكدين على أهمية مشتل العبيدية الممول من الاغاثة الكاثوليكية بالشراكة مع وزارة الزراعة وبلدية العبيدية.

كما قام العطاري بزيارة لمقر مديرية الزراعة ومحافظة بيت لحم وبلدة العبيدية، حيث اطلع على الوضع الزراعي بشكل عام في المحافظة، واجتمع مع المحافظ اللواء كامل حميد وناقش معه عددا من القضايا الزراعية في المحافظة وآلية تطوير الثروة الحيوانية فيها ودعم المزارعين وصمودهم في أرضهم، خصوصا في المناطق المحاذية للجدار والمستهدفة من الاستيطان.

newsGallery-16147013582271.jpeg

مجلس إدارة بنك فلسطين يوصي بتوزيع 10.4 مليون دولار على المساهمين

رام الله-أخبار المال والأعمال-أوصى مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين خلال جلسته التي عقدت، يوم الأحد الماضي، بتوزيع مبلغ 10,404,000 دولار أمريكي من الأرباح المتحققة خلال العام الماضي 2020 أي ما يعادل 5% من رأس المال المدفوع.

كما قرر المجلس تحديد يوم الأربعاء الحادي والثلاثين من آذار الجاري موعدًا لانعقاد الجمعية العمومية العادية لهذا العام في مقر المركز الرئيسي للإدارة العامة لبنك فلسطين في مدينة رام الله بالتواصل عبر الفيديو كنفرنس مع المساهمين بمدينة غزة وفق بروتوكولات وتعليمات وزارة الصحة.

ونصت توصية مجلس الإدارة للهيئة العامة على توزيع الأرباح نقدًا وأسهمًا مجانيةً بما مجموعه 10.4 مليون دولار أمريكي وذلك على النحو التالي؛ أرباح نقدية بما يعادل 8,323,200 دولار ونسبتها 4% من رأس المال المدفوع، وأسهم مجانية بقيمة 2,080,800 دولار أميركي وهي ما يعادل 1% من رأس المال المدفوع. فيما سيتم توزيعها على المساهمين المسجّلين في مركز الإيداع والتحويل في بورصة فلسطين حتى نهاية يوم الثلاثاء الموافق 2021/03/30 كل بنسبة ما يملكه في رأس المال المدفوع، وبذلك سيرتفع رأس مال البنك من 208 مليون دولار أميركي إلى 210 مليون دولار.

وحققت مجموعة بنك فلسطين أرباحًا صافية خلال العام الماضي بقيمة 22.8 مليون دولار نزولاً من 38.9 مليون دولار تحققت في العام 2019، وبنسبة انخفاض بلغت حوالي 41%. فيما حققت المجموعة ارتفاعًا جيدًا في مجموعة من المؤشرات المالية الأخرى.

الشوا: أرباح المجموعة تأثرت بفعل الظروف الاقتصادية والصحية الاستثنائية الصعبة

وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين، هاشم الشوا، إن الأرباح الصافية لمجموعة بنك فلسطين قد تأثرت بفعل الظروف الاقتصادية والصحية الاستثنائية الصعبة، والتي كرّست سمة العام 2020، حيث توقفت عجلة الإنتاج والتصدير، وتضرر مئات الآلاف من العاملين في القطاعات الاقتصادية المختلفة بسبب تفشي فيروس كورونا، ما دفع إجمالي دخل المجموعة الى الإنخفاض ليصل الى 221 مليون دولار نهاية العام الماضي، مقارنة مع 230 مليون دولار حققتها المجموعة في العام 2019 وبنسبة انخفاض بلغت 3.8%. 

وأضاف الشوا أن الأرباح الصافية تأثرت بفعل تخصيص مبالغ من الإيرادات وفق معايير المحاسبة الدولية للتحوّط من أي مخاطر مستقبلية. مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن نسبة تغطية البنك لهذه المخصصات تبلغ 100%، موضحًا أن جزءًا من هذه المخصصات نجم عن تعثر عدد من المشاريع الصغيرة والمتوسطة في ظل الجائحة والظروف الصعبة التي مرت بها فلسطين، مؤكدًا أن البنك سيستمر رغم ذلك بدعمها وتمويلها وتسهيل إجراءاتها لأنها تشكّل أكثر من 90% من الاقتصاد الوطني، وتشغّل ما يزيد عن 87% من الأيدي العاملة في فلسطين. 

وبرغم تلك الظروف والتحديات التي واجهها الاقتصاد الفلسطيني، إلا أن مجموعة بنك فلسطين واصلت نشاطها دون كلل.

عام جديد وانطلاقة مفعمة بالنشاط والأمل بمستقبل أفضل

كما بدأت العام الجديد بانطلاقة مفعمة بالنشاط والأمل بمستقبل أفضل، عبر اعتماد سياسات وإجراءات شملت تطبيق هيكلة إدارية جديدة، وراكمت انجازات تحققت خلال فترة إدارة  المدير العام السابق رشدي الغلاييني. ومنذ بداية العام الجاري، قاد المدير العام الجديد محمود الشوا تغييرات إدارية أخرى ارتكزت على تعزيز دور الشباب، ومنح النساء دورًا قياديًا في الهيكل الإداري الجديد، ليستكمل خطط البنك في تطوير الخدمات وتعزيز التواصل مع العملاء بكافة شرائحهم. 

من جانب آخر، فقد تم تحقيق ارتفاع في العديد من المؤشرات المالية الأخرى لمجموعة بنك فلسطين، حيث زادت قيمة الموجودات بنسبة 10,3% لتصل الى 5,81 مليار دولار بعد أن كانت 5.21 مليار دولار، ما يؤكد على ثقة العملاء بالبنك وعملياته المصرفية. كما ارتفعت ودائع العملاء لتصل الى 4.83 مليار دولار بعد أن كانت 4.12 مليار دولار وبنسبة نمو بلغت 17.37%. أما التسهيلات الائتمانية، فقد صعدت بنسبة 9.56% لتصل الى حوالي 3.27 مليارات دولار بعد أن كانت 2.98 مليار دولار. وبالنظر الى حقوق المساهمين في المجموعة فقد ارتفعت لتصل الى 433 مليون دولار، بعد أن سجلت نهاية العام 2019 مبلغ 430 مليون دولار. 

وأشار الشوا الى أن مجموعة بنك فلسطين ماضية قدمًا نحو زيادة الاستثمار في فلسطين عبر العديد من المشاريع التي من أهمها تأسيس شركة "قدرة" بالشراكة مع مجموعة أيبك، كشركة متخصصة في تنفيذ مشاريع إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، حيث بدأت الشركة بمجموعة مشاريع تصل الى 27 ميجا واط، بتكلفة تبلغ حوالي 23 مليون دولار. كما أسست المجموعة حاضنة أعمال "إنترسيكت" التي تكرّس اهتمام البنك بدعم المشاريع الريادية للشباب الفلسطيني، وتعمل على تشبيكهم مع الداعمين والمؤسسات الدولية والصناديق التي تساهم في إنجاح مشاريعهم ورؤيتها على أرض الواقع. 

من ناحية أخرى، واصل البنكُ الإسلاميِ العربيِ، تعظيم عملياته التوسّعية وإطلاق الحملات وتطوير المنتجات والخدمات الإلكترونية بأداء إنعكس على بياناته المالية عبر تحقيق ثمانية ملايين دولار للعام الماضي. فيما واصلت شركةُ الوساطة تحقيق نسب تداول متميزة بين شركات الوساطة المالية العاملة في فلسطين، كما فتحت أبوابها للمستثمرين للدخول الى الأسواق العالمية. أما شركة PalPay فقد استكملت تطوير محفظتها الإلكترونية التي ستفتح المجال لاستخدامها من قبل شرائح كبيرة من زبائن وعملاء شركات الخدمات والمؤسسات، وحققت قفزة نوعية لمستخدميها في التسوق الإلكتروني، فيما بدأت الشركة انطلاقة جديدة للتوجه نحو السوق وتقديم الخدمة للمواطن الفلسطيني بشكل مباشر. 

newsGallery-16146970383641.jpeg

مذكرة تفاهم بين سلطة النقد وهيئة الأمم المتحدة للمرأة

رام الله-أخبار المال والأعمال-وقّعت سلطة النقد، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون في جهود تحقيق الشمول المالي للمرأة وتمكنيها اقتصاديا وتسهيل وصولها إلى مصادر التمويل المختلفة وتعزيز دورها في الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

ووفقًا للمذكرة، سيعمل الطرفان على تعزيز حصول النساء على دخل مستدام وعمل لائق واستقلالية اقتصادية من خلال سياسات وطنية تسهم في تحسين ظروف العمل والوصول إلى فرص اقتصادية أفضل للنساء في فلسطين.

كما سيعمل الطرفان على تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على الصعيد الوطني، من خلال تعزيز القدرات التقنية في سلطة النقد لتكون قادرة على تطوير وتبني سياسات مستجيبة للنوع الاجتماعي وأدوات وخدمات وإجراءات من شأنها تعزيز الاندماج والقيادة.

وقال محافظ سلطة النقد فراس ملحم خلال اجتماع افتراضي: إن سلطة النقد لديها اهتمام عالي المستوى بمناصرة قضايا المرأة والنوع الاجتماعي، مشيرًا إلى أنها عقدت المؤتمر المصرفي الفلسطيني الدولي 2017 تحت عنوان "تمكين المرأة مصرفيًا"، لتحشيد وتفعيل وتطوير تضافر جهود الأطراف المشاركة في خلق بيئة مواتية كمتطلب لتمكين المرأة مصرفيًا ومالياً.

وأضاف أن سلطة النقد تعاونت بشكل وثيق مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في عملية التدقيق التشاركي، وهي ملتزمة بمخرجاتها، خاصة وأنها ذات علاقة وطيدة بالحوكمة التي هي في صلب عمل سلطة النقد، وتم أخذ الاعتبار بهذه النتائج في استراتيجية سلطة النقد التي تم اعتمادها وجارٍ العمل على تنفيذها.

وأكد ملحم أن سلطة النقد من المؤسسات التي يوجد فيها نساء في مستويات مختلفة من الإدارتين العليا والمتوسطة، كما حصل تطور في السنوات الأخيرة من حيث زيادة توظيف النساء، وأن مجال بناء القدرات وتوفير الفرص التدريبية متاحٌ للجميع بلا استثناء.

من جانبها، قالت الممثلة الخاصة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين ماريز جيموند: إن "هذه الاتفاقية تأتي لتعزيز التعاون الإستراتيجي ما بين سلطة النقد الفلسطينية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وزيادة استفادة النساء من الفرص الاقتصادية وبرامج سلطة النقد على الصعيد الوطني ودعم مشاركتهن ودورهن الريادي في الاقتصاد الفلسطيني، وخاصة تلك المتعلقة بتنفيذ سياسات الشمول المالي الوطنية والتي تقودها سلطة النقد لتعزيز استفادة جميع النساء، خاصة الأكثر تهميشًا في المجتمع الفلسطيني".

جدير بالذكر أن نتائج التدقيق التشاركي من منظور النوع الاجتماعي لسلطة النقد، التي تم الإعلان عنها أواخر العام 2019، أظهرت أن سلطة النقد لديها استراتيجية لتعزيز دور المرأة في الاقتصاد الفلسطيني من خلال الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي، واهتمام نوعي ووعي عالي المستوى لقضية إدماج النوع الاجتماعي وتحقيق المساواة الجندرية في سلطة النقد والقطاع المصرفي والقطاع المالي الفلسطيني بشكل عام، باعتبار أن هذا النهج يلعب دوراً أساسياً في استدامة وشمولية العمليات التنموية.

وقد تعاونت سلطة النقد وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في تنظيم سلسلة من ورشات التوعية للرياديات الفلسطينيات حول الشمول المالي، في إطار البرنامج الإقليمي المشترك "تعزيز العمل الإنتاجي والعمل اللائق للمرأة في مصر والأردن وفلسطين" الذي تنفذه هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية بتمويل سخي من الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا).

كما شملت ورشات التوعية برنامج "استدامة" لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، التي تأثرت اقتصاديًا بسبب جائحة كورونا، بما فيها المشاريع التي ترأسها النساء، وهو برنامج أنشأته وتديره سلطة النقد، ويتم تنفيذه من خلال المصارف ومؤسسات الإقراض المتخصص، وجاري العمل على تطوير البرنامج لتحقيق التنمية الاقتصادية وفقا لرؤية الحكومة.

newsGallery-16146712113101.jpeg

’مدفوعاتكم’ تطلق خدماتها رسميًا في فلسطين

رام الله-أخبار المال والأعمال-أعلنت الشركة الرائدة عالميًا في تكنولوجيا الخدمات المالية "مدفوعاتكم"، يوم الاثنين، إطلاق خدماتها رسميًا في فلسطين، وذلك في حفل حضره محافظ سلطة النقد فراس ملحم، ونائب رئيس مجلس ادارة الشركة مصطفى سلامة، ومدير عام الشركة محمود ياسين.
وأشاد ملحم بإطلاق الشركة أعمالها بشكل رسمي في فلسطين، بعد كل من الأردن وقطر وعُمان والعراق، معربًا عن ثقته بأن يكون لها دور كبير وبارز في إغناء السوق بخدمات الدفع الالكتروني وتنوعها، وتمكين كافة الأفراد من إتمام معاملاتهم المالية بيسر وسهولة من ناحية الأمان المالي، دون التقيد بالحدود الجغرافية.

وشدد المحافظ على أهمية التركيز على الريف الفلسطيني والمناطق المهمشة وقطاع الشباب لدوره الهام في تعزيز ثقافة الدفع الالكتروني.
وقال إنه بترخيص شركة "مدفوعاتكم"، يصبح في فلسطين خمس شركات دفع إلكتروني تقدّم خدمات متنوعة للمواطن.
من جهته، قال سلامة "إن الخبرة الكبيرة التي تمتلكها شركة مدفوعاتكم عالميًا في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية ستمكنها من تقديم خدمات مالية رائدة ومنافسة في فلسطين، إضافة إلى احتوائها على فريق عمل وخبراء متخصصين في المجال، ما سيسهم في إثراء وتعزيز الخدمات المقدمة بشكل نوعي".
بدوره، قال ياسين إن الشركة تقدّم نظام عمل متكاملاً ولحظيًا، خاليَا من الأخطاء، ويوفر الوقت والجهد المبذولين في التحصيل ويسرع عملية التدفق النقدي.
وأضاف: إن الشركة تعتمد نظامًا مرنًا يدعم مختلف القطاعات والشرائح والأسواق المختلفة، إضافة إلى أنه يمكن ربط النظام بسهولة مع نظام خدمة العملاء المطبق.
وقالت الشركة في بيان إنها تلتزم بتطبيق أعلى المعايير لحماية المعلومات الحساسة لكل من عملائها وزبائنها في النظام.
والشركة حاصلة على شهادة الآيزو 27001، وتطبق أفضل الممارسات المهنية في استخدام تقنية المعلومات وجمعها، وفقًا لقوانين وأنظمة وتعليمات سلطة النقد الفلسطينية.
و"مدفوعاتكم" شركة رائدة في تكنولوجيا الخدمات المالية ومقرها في العاصمة الأردنية عمان، وتأسست في عام 2011 لتبتكر نظامًا يمكّن العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وغيرها من عرض ودفع فواتيرهم بكل سهولة وراحة وسرعة.
وتضم الشركة فريقًا من المتخصصين في التكنولوجيا المالية، الملتزمين بالجودة المستمرة والابتكار، وتقديم حلول الفوترة والمدفوعات الإلكترونية، وتلتزم بتقديم خدمات الدفع والدعم على مستوى عالمي للعملاء. 

newsGallery-16146229341361.jpeg

الحكومة تنقل مؤسسة ضمان الودائع وموظفيها إلى سلطة النقد

رام الله-أخبار المال والأعمال-قرر مجلس الوزراء الفلسطيني، اليوم الاثنين، نقل المؤسسة الفلسطينية لضمان الودائع وموظفيها إلى سلطة النقد.

وأُنشئت المؤسسة الفلسطينية لضمان الودائع بموجب أحكام القرار بقانون رقم (7) لسنة 2013 كمؤسسة تتمتع بالشخصية الاعتبارية والأهلية القانونية والاستقلال المالي والإداري، بهدف حماية أموال المودِعين في البنوك الأعضاء وتشجيعًا للادخار وتعزيزًا للثقة بالجهاز المصرفي الفلسطيني.

وتتمتع المؤسسة بموجب قانونها بصلاحيات واسعة تمكّنها من القيام بمهامها كضامن للودائع ومُصفٍ للبنوك، بالإضافة إلى الدور الرقابي الممنوح لها قانونًا، والمتمثل في تبادل المعلومات والبيانات الخاصة بالبنوك الأعضاء بشكل دوري مع سلطة النقد الفلسطينية، وفق آليات محددة تكفل للمؤسسة الحصول على كافة المعلومات اللازمة لتحقيق أهدافها.

ويرأس محافظ سلطة النقد فراس ملحم مجلس إدارة المؤسسة، ويضم المجلس مراقب الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني طارق المصري وأحمد الصباح ممثلًا عن وزارة المالية.

وعام 2017، رفعت المؤسسة سقف التغطية (التعويض الفوري) ليصبح 20 ألف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالعملات الأخرى لكل عميل في البنك الواحد في حال تصفية أي بنك، وذلك لاحقًا لقرار صادر مجلس إدارة المؤسسة. ويغطي سقف التعويض ما نسبته 94% من إجمالي عدد المودعين الخاضعة ودائعهم لأحكام القانون.

newsGallery-16145116718922.jpeg

الرئيس عباس: ’بنك فلسطين’ يقدّم نموذج نجاح للمؤسسات الفلسطينية

رام الله-أخبار المال والأعمال-أشاد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بدور بنك فلسطين الوطني في دعم الاقتصاد الفلسطيني وفي تقديم نموذج نجاح للمؤسسات الفلسطينية، مهنئًا القائمين على البنك والعاملين فيه بمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين لتأسيسه.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس عباس، مساء السبت، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا.

ودعا الرئيس عباس رجال الأعمال الفلسطينيين في الداخل والخارج للاستثمار في الاقتصاد الوطني، والاستفادة من المزايا الكبيرة التي يتمتع بها، مؤكدًا أهمية الشراكة والتعاون بين القطاعين العام والخاص للقيام بمشاريع مشتركة توفّر فرص العمل للمواطن الفلسطيني، وتنهض بالاقتصاد الوطني.

بدوره، أطلع الشوا الرئيس عباس على مسيرة تأسيس بنك فلسطين، والتطوير الذي شهده البنك خلال الفترة السابقة، معربًا عن تقدير إدارة بنك فلسطين للدعم الكبير الذي أبداه الرئيس لرأس المال الفلسطيني وتقديم جميع الحوافز للاستثمارات الوطنية في مختلف قطاعات الأعمال والبنوك.

وأكد الشوا مواصلة البنك رسالته الوطنية لدعم الاقتصاد الفلسطيني الذي يتمتع بمزايا استثمارية ودعم كبير من قبل القيادة الفلسطينية.

يذكر أن الرئيس عباس كان قد قلّد الشوا عام 2019 "نجمة الاستحقاق" من وسام دولة فلسطين، تقديراً لدوره الوطني المتميز، خاصة في تعزيز الاقتصاد الفلسطيني، وتثمينًا لإسهاماته الخيّرة في خدمة شعبه ووطنه.

والشوا من مواليد عام 1976، ويشغل حاليًا منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين. وبدأ حياته المهنية في المجال المصرفي عام 1997 في بنك سيتي جروب Citigroup حيث شغل عددًا من المناصب في أماكن مختلفة في كل من لندن، إيطاليا، إسبانيا، سويسرا. وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة، من جامعة لندن في المملكة المتحدة.

newsGallery-16144999415101.jpeg

البنك العربي أفضل بنك لخدمات التمويل التجاري في الشرق الأوسط للعام 2021

رام الله-أخبار المال والأعمال-منحت مجلة غلوبال فاينانس العالميّة (Global Finance) ومقرها نيويورك، البنك العربي، جائزة "أفضل بنك لخدمات التمويل التجاري" في الشرق الأوسط للعام 2021.

ويعكس هذا التقدير ريادة البنك العربي على المستوى الإقليمي وقدراته الاستثنائية على تقديم أحدث الحلول المصرفية ومنتجات التمويل التجاري وتسخيرها لتلبية احتياجات عملائه المتجددة عبر مختلف القطاعات.

وتم اختيار البنك لهذه الجائزة من قبل فريق المحررين المختصين في المجلة وذلك بناءً على آراء محللين مختصين من القطاعين المالي والمصرفي وإداريين تنفيذيين من قطاع الشركات وخبراء في مجال التكنولوجيا، حيث مُنِح البنك العربي هذه الجائزة بناءً على مجموعة من معايير الأداء والتنظيم شملت حجم العمليات المصرفية ونطاق التغطية عالميًا ومستوى خدمة العملاء، بالإضافة إلى القدرات التنافسية والابتكار التكنولوجي.

ويعد هذا الإنجاز إضافة مميزة إلى سجل البنك العربي الحافل، وهو يعكس رؤية البنك وحرصه المتواصل على مواكبة أحدث المستجدات على صعيد الصناعة المصرفية، بالإضافة إلى دور البنك المحوري في تعزيز عمليات التجارة عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال تقديم خدمات وحلول مصرفية تواكب التطورات التي يشهدها القطاع المصرفي محليًا وإقليميًا وعالميًا.

ويمتلك البنك العربي واحدة من أكبر الشبكات المصرفية العربية العالمية والتي تضم ما يزيد عن 600 فرع عبر 5 قارات، إلى جانب معرفته الواسعة بالأسواق المحلية وخبرته العميقة في مجال خدمات التمويل التجاري مما يعزز قدرة البنك العربي على الاستجابة لمتطلبات عملائه المتجددة عبر الدول.

وتجدر الإشارة إلى أن البنك العربي كان قد حصل على العديد من الجوائز العالميّة خلال العام المنصرم، أبرزها جائزة أفضل بنك في منطقة الشرق الأوسط من مجلة "غلوبال فاينانس" وذلك للعام الخامس على التوالي إلى جانب مجموعة من الجوائز المرموقة على صعيد خدمات قطاع الشركات، شملت جائزة أفضل بنك في خدمات إدارة النقد في الشرق الأوسط من مجلة "غلوبال فاينانس" وجائزة أفضل بنك تمويل تجاري في الشرق الأوسط من مجلة "إيميا فاينانس" وجائزة أفضل بنك في مجال إدارة النقد في الشرق الأوسط من مجلة "غلوبال إنفستر" هذا بالإضافة الى جائزة أفضل تطبيق بنكي للهواتف الذكية في الشرق الأوسط على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة للشركات من مجلة "غلوبال فاينانس".